أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني الراشد - رسالة حب














المزيد.....

رسالة حب


أماني الراشد

الحوار المتمدن-العدد: 6893 - 2021 / 5 / 9 - 17:49
المحور: الادب والفن
    


لم أرك إنما وجدتك في رواية
وجدتك بين السطور و الكلمات
ترجمتُكَ مشاعر وأحاسيس
رغم أمواج حزني
وضجيج ليلي
ورغم ذكرياتي المؤلمة
أحببتك بكل طاقتي...

معك انتهت سنوات الضياع
ورحلت رجفتْ يدي
وانتهت إقامةُ الحزن داخلي
كأنك النور الباهر
أضأت أوقاتي المظلمة
ومصابيح أيامي المنطفئة
صار يأسرني الشوق إليك
و يرسمني الحلم معك بريشة الأمل..

يا قبلة الحب
يا قرة عيني
يا مهجة فؤادي
اخترت أن اكتب لك رسالة كالآتي :
فيها تقصدك كلماتي الهائمة
أحببتك وتغيرت بحبك حياتي
أشرقت كشمس في ظلماتي
أخذ قلبي استراحة من الحزن
وغادرت الهموم حياتي
وبردت النفثات في صدري
وأصبحت شوقاً آهاتي
صرت سلوة فؤادي
وحُشاشة روحي
وكل كياني ...

أنت كل حروف العشق
ومعنى كلمات الحب كلها
أنت صديقي حين أحزن
وحين أغيِب يُصيبك القلق
أحببتك بكل تفاصيلك
وجدت في حبك الطمأنينة
و في سجن أحضانك الحرية
و في عيونك الأمن والأمان ..

من بعد سنوات من الصراع
بيني وبين قلبي
أنا وقلبي نتفق
أن الحياة بكاملها بقُربك أجمل من الجمال.
أحبك وكل عام وأنت لي حبيب
ولقلبي طبيب ولخوفي أمان
أحبك .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نزیف الروح
- صرخة الصبر
- معركة حياة
- قتلت الزهرة
- شتاء الروح
- مشانق الموت
- دموع الروح
- روح میتة
- من متاهات الحیاة
- حرب الذكريات
- نزيف بغداد
- صرخة روح
- الخذلان
- الروتين والجريمة


المزيد.....




- تنزانيا.. الدعوة إلى طرد ما يسمى ب+الجمهورية الصحراوية+ من ا ...
- -غزة أرض القصيدة-.. ترجمة شعرية لواقع مرير و-انتفاضة إبداع- ...
- مسرحية عرق نعنع.. ساعة صفا من الابداع والتجسيد الحي والعبقر ...
- الفنان وائل كفوري يتعرض لحادث سير مروع
- النسخ الأميركية من الأفلام.. استسهال من الصناع وجهل من الجمه ...
- -فلتت مني-.. دينا الشربيني تستعرض مواهبها في الغناء والرقص م ...
- الحكومة تستعد لمشروع قانون المالية
- أول تحرك قانوني لإلغاء مهرجان الجونة.. إنذار رسمي موجه لوزير ...
- قطع حديث محمد رمضان في افتتاح- الجونة- وسط جدل حول حضوره وإع ...
- -أميدرا- التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني الراشد - رسالة حب