أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - زهير جمعة المالكي - خرافات المتأسلمين 27 - خرافة ان الرسول كان راعي للغنم















المزيد.....

خرافات المتأسلمين 27 - خرافة ان الرسول كان راعي للغنم


زهير جمعة المالكي
باحث وناشط حقوقي

(Zuhair Al-maliki)


الحوار المتمدن-العدد: 6892 - 2021 / 5 / 8 - 04:04
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


يكرر علينا ( المتأسلمين ) كلما تناولوا حياة رسول الإسلام (محمد ابن عبد الله ) قصة ان النبي محمد كان يرعى الغنم في مكه مقابل اجر . بالرغم من ان أي عمل يعمله الانسان هو شرف له ولكن نحن نبحث في التاريخ لمحاولة كشف الحقيقة ومعرفة السبب الذي يجعل المتأسلمين يؤلفون القصص وينسبوها لرسول الإسلام . لذلك سنقوم اليوم بتناول هذه القصة ومعرفة ان كانت حقيقة ام انها من المفتريات . وكما هي العادة سنقوم بالرجوع الى المصادر المعتمدة عند من يسمون انفسهم ( اهل السنة والجماعة ) باعتبار انهم يعتبرون ان كتبهم فقط هي المصدر الصحيح للسنة النبوية ويعتبرون ان تلك الكتب تعادل وتنسخ القران كتاب الإسلام المقدس .
ناتي أولا الى المصادر التي ذكرت هذه القصة وممن ذكر هذه القصة ( محمد ابن إسماعيل البخاري ) في كتابه الذي يعتبره المتأسلمين ( اصح كتاب بعد كتاب الله ) ونسبها الى أَبي هُريرة " عن النَّبِيِّ ﷺ قَالَ: مَا بَعَثَ اللَّه نَبِيًّا إِلا رَعَى الْغَنَمَ، فَقَال أَصْحابُه: وَأَنْتَ؟ قَالَ: نَعَمْ، كُنْتُ أَرْعَاهَا عَلى قَرارِيطَ لأَهْلِ مَكَّةَ " . كذلك رواها ابن عساكر في كتابه ( تاريخ دمشق ) عن ابي هريرة "سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ ما بعث اللهُ عزَّ وجلَّ نبيًّا إلَّا راعيَ غنمٍ قالوا ولا أنت يا رسولَ اللهِ قال وأنا كنتُ أرعَى لأهلِ مكَّةَ بالقراريطِ " . وكذلك رواها ابن ماجة في كتابه وصححه الالباني عن ابي هريرة "ما بعثَ اللَّهُ نبيًّا إلَّا راعيَ غنَمٍ، قالَ لَهُ أصحابُهُ: وأنتَ يا رسولَ اللَّهِ؟ قالَ: وأَنا كُنتُ أرعاها لأَهْلِ مَكَّةَ بالقَراريط قالَ سُوَيْدٌ: يعني كلَّ شاةٍ بقيراطٍ " . وروى المتقي الهندي في كنز العمال رقم (32326) : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : بعث داود وهو راعي غنم ، وبعث موسى وهو راعي غنم ، وبعثت وأنا أرعى غنماً لأهلي بجياد. وليس اهل السنة والجماعة فقط هم من ذكروا هذه القصة حيث روى الشيخ الصدوق في علل الشرائع باب 29:" العلة التي من أجلها أحبَّ اللهُ عزَّ وجلَّ لأنبيائه (عليهم السلام) الحرث والرعي"، وهما الآتي:
1. حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن محمد بن سنان ، عن محمد بن عطية قال : سمعت أبا عبد الله " عليه السلام " يقول : إن الله عز وجل أحب لأنبيائه عليهم السلام من الأعمال الحرث والرعي ، لئلا يكرهوا شيئاً من قطر السماء .
2. حدثنا أبي رضي الله عنه قال : حدثنا سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن الحسن بن علي بن فضال ، عن مروان بن مسلم ، عن عقبة ، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : ما بعث الله نبيا قط حتى يسترعيه الغنم ، يعلمه بذلك رعية الناس.
لو عرضنا هذه الرواية على التحليل نجد أولا ان هذه الرواية مصدرها هو أبو هريره الدوسي وهو شخص لم يعش مع الرسول سوى اقل من ثلاث سنوات ولم يروي هذه القصة او الحديث أي شخص من الذين عاشوا مع الرسول في طفولته وشبابه . ولكن لو سالنا رجل عرف الرسول منذ طفولته وهو من أعداء الرسول والمقصود هنا ( أبو سفيان ابن حرب الاموي ) والقصة كما رواها البخاري في كتابه عندما ارسل هرقل فاستدعى مجموعة من تجار قريش كانو موجودين في الشام ومن بينهم أبو سفيان فساله عن الرسول " ثُمَّ كَانَ أَوَّلَ مَا سَألَنِي عَنْهُ أن قَالَ: كَيْفَ نَسَبُهُ فِيكُمْ؟ قُلْتُ: هُوَ فِينَا ذُو نَسَبٍ‏. قَالَ: فَهَلْ قَالَ هَذَا الْقَوْلَ مِنْكُمْ أحَدٌ قَطُّ قَبْلَهُ؟ قُلْتُ: لاَ‏. قَالَ: فَهَلْ كَانَ مِنْ آبَائِهِ مِنْ مَلِكٍ؟ قُلْتُ: لاَ‏. قَالَ: فَأشْرَافُ النَّاسِ يَتَّبِعُونَهُ أمْ ضُعَفَاؤُهُمْ؟ فَقُلْتُ: بَلْ ضُعَفَاؤُهُمْ‏. قَالَ: أيَزِيدُونَ أمْ يَنْقُصُونَ؟ قُلْتُ: بَلْ يَزِيدُونَ‏. قَالَ: فَهَلْ يَرْتَدُّ أحَدٌ مِنْهُمْ سَخْطَةً لِدِينِهِ بَعْدَ أَنْ يَدْخُلَ فِيهِ؟ قُلْتُ: لاَ‏. قَالَ: فَهَلْ كُنْتُمْ تَتَّهِمُونَهُ بِالْكَذِبِ قَبْلَ أَنْ يَقُولَ مَا قَالَ؟ قُلْتُ: لاَ‏. قَالَ: فَهَلْ يَغْدِرُ؟ قُلْتُ: لاَ، وَنَحْنُ مِنْهُ فِي مُدَّةٍ لاَ نَدْرِي مَا هُوَ فَاعِلٌ فِيهَا. قَالَ: وَلَمْ تُمْكِنِّي كَلِمَةٌ أُدْخِلُ فِيهَا شَيْئًا غَيْرُ هَذِهِ الْكَلِمَةِ‏. قَالَ: فَهَلْ قَاتَلْتُمُوهُ؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: فَكَيْفَ كَانَ قِتَالُكُمْ إِيَّاهُ؟ قُلْتُ: الْحَرْبُ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُ سِجَالٌ، يَنَالُ مِنَّا وَنَنَالُ مِنْهُ‏. قَالَ: مَاذَا يأْمُرُكُمْ؟ قُلْتُ: يَقُولُ اعْبُدُوا اللَّهَ وَحْدَهُ، وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَاتْرُكُوا مَا يَقُولُ آبَاؤُكُمْ، وَيَأْمُرُنَا بِالصَّلاَةِ وَالصِّدْقِ وَالْعَفَافِ وَالصِّلَةِ‏ ". اذن كان يمكن لابي سفيان ان يذكر موضوع رعي الرسول للغنم والتي كانت مهنة محتقرة في بلاد العرب وخصوصا ان ابي سفيان يقول في نفس الحديث " فَوَاللَّهِ لَوْلاَ الْحَيَاءُ مِنْ أَنْ يَأْثِرُوا عَلَىَّ كَذِبًا لَكَذَبْتُ عَنْهُ" . والدليل على ان مهنة الراعي كانت محتقرة لدى العرب وخصوصا قريش انهم كانوا يعيرون عمر ابن الخطاب بانه كان يرعى الابل كما ورد في كتاب النهاية في غريب الحديث لابن الاثير ، ج2 ص108 المؤلف: المبارك بن محمد الجزري بن الاثير مجد الدين أبو السعادات، المحقق: طاهر احمد الزاوي - محمود محمد الطناحي ، الناشر: الحلبي، سنة النشر: 1383 - 1963 " قد رأيتنى بهذا الجبل أحتطب مرة وأختبط أخرى... أي أضرب الشجر لينتثر الخبط منه" ويقول كذلك "لقد رأيتني وإني لأرعى على الخطاب في هذا المكان، وكان والله ما علمت فظاً غليظاً. وأنا في إبل للخطاب أحتطب عليها مرة وأختبط عليها أخرى". رغم ان عمر يقول انه كان يرعى ابل ابيه وليس اجيرا .
اذا رجعنا الى تاريخ اسرة الرسول (بني هاشم ) نجد انهم من سادة قريش ولهم السقاية والرفادة فكان بنو هاشم يسقون حجيج مكة الماء المحلى بالزبيب وكانت قريش تجمع الأموال وتضعها عند بني هاشم لاطعام الحجيج طيلة فترة وجودهم في الحج . كذلك فهاشم جد الرسول كان هو الذي وضع نظام رحلة الشتاء والصيف يقول ابن هشام في السيرة النبوية ان هاشما أَوّلَ مَنْ سَنّ الرّحْلَتَيْنِ لِقُرَيْشِ رِحْلَتَيْ الشّتَاءِ وَالصّيْفِ وَأَوّلَ مَنْ أَطْعَمَ الثّرِيدَ بِمَكّةَ وَإِنّمَا كَانَ اسْمُهُ عَمْرًا، فَمَا سُمّيَ هَاشِمًا إلّا بِهَشْمِهِ الْخُبْزَ بِمَكّةَ لِقَوْمِهِ. فَقَالَ شَاعِرٌ مِنْ قُرَيْشٍ أَوْ مِنْ بَعْضِ الْعَرَبِ:

عَمْرُو الّذِي هَشَمَ الثّرِيدَ لِقَوْمِهِ ** قَوْمٌ بِمَكّةَ مُسْنِتِينَ عِجَافِ
سُنّتْ إلَيْهِ الرّحْلَتَانِ كِلَاهُمَا ** سَفَرُ الشّتَاءِ وَرِحْلَةُ الْأَصْيَافِ
وقد وَلِيَ عَبْدُ الْمُطّلِبِ بْنُ هَاشِمِ السّقَايَةَ وَالرّفَادَةَ بَعْدَ عَمّهِ الْمُطّلِبِ فَأَقَامَهَا لِلنّاسِ وَأَقَامَ لِقَوْمِهِ مَا كَانَ آبَاؤُهُ يُقِيمُونَ قَبْلَهُ لِقَوْمِهِمْ مِنْ أَمْرِهِمْ وَشَرُفَ فِي قَوْمِهِ شَرَفًا لَمْ يَبْلُغْهُ أَحَدٌ مِنْ آبَائِهِ وَأَحَبّهُ قَوْمُهُ وَعَظُمَ خَطَرُهُ فِيهِمْ. وقد كان عبد المطلب سيد مكة غير المنازع ويكفي للدلالة علة مدى الغنى الواسع الذي كان فيه عبد المطلب انه افتدى ابنه عبد الله في يوم واحد مائة من الابل . كذلك قصته معروفة مع ابرهة الاشرم عندما جاء الأخير لهدم الكعبة فاخذ ثلاثمائة من الابل لابي طالب فهو اذن من اثرياء مكة المعروفين . واذا نظرنا في كتاب البداية والنهاية لـ لحافظ ابن كثير تحت عنوان "فصل كفالة عبد المطلب للنبى عليه الصلاة والسلام": وج-ناه يذكر عن ابن إسحاق قوله " وكان رسول الله ﷺ مع جده عبد المطلب بن هاشم، يعنى بعد موت أمه آمنة بنت وهب، فكان يوضع لعبد المطلب فراش فى ظل الكعبة، وكان بنوه يجلسون حول فراشه ذلك حتى يخرج إليه، لا يجلس عليه أحد من بنيه إجلالا له. قال: فكان رسول الله ﷺ يأتى وهو غلام جفر حتى يجلس عليه، فيأخذه أعمامه ليؤخروه عنه، فيقول عبد المطلب إذا رأى ذلك منهم: دعوا ابنى فوالله إن له لشأنا، ثم يجلسه معه على فراشه، ويمسح ظهره بيده، ويسره ما يراه يصنع". وقال الواقدي: حدثنى محمد بن عبد الله، عن الزهري. وحدثنا عبد الله بن جعفر، عن عبد الواحد بن حمزة بن عبد الله. وحدثنا هاشم بن عاصم الأسلمي، عن المنذر بن جهم. وحدثنا معمر، عن ابن أبى نجيح، عن مجاهد وحدثنا عبد الرحمن بن عبد العزيز، عن أبى الحويرث، وحدثنا ابن أبى سبرة، عن سليمان بن سحيم، عن نافع، عن ابن جبير، دخل حديث بعضهم فى بعض - قالوا: كان رسول الله ﷺ يكون مع أمه آمنة بنت وهب، فلما توفيت قبضه إليه جده عبد المطلب، وضمه ورق عليه رقة لم يرقها على ولده، وكان يقربه منه ويدنيه، ويدخل عليه إذا خلا وإذا نام، وكان يجلس على فراشه فيقول عبد المطلب إذا رأى ذلك: دعوا ابنى إنه يؤسس ملكا.وقال قوم من بنى مدلج لعبد المطلب: احتفظ به، فإنا لم نر قدما أشبه بالقدم الذى فى المقام منه، فقال عبد المطلب لأبى طالب: اسمع ما يقول هؤلاء، فكان أبو طالب يحتفظ به.وقال عبد المطلب لأم أيمن، وكانت تحضنه، يا بركة لا تغفلى عن ابنى، فإنى وجدته مع غلمان قريب من السدرة، وإن أهل الكتاب يزعمون أن ابنى نبى هذه الأمة، وكان عبد المطلب لا يأكل طعاما إلا يقول: على بابنى فيؤتى به إليه.فلما حضرت عبد المطلب الوفاة أوصى أبا طالب بحفظ رسول الله ﷺ وحياطته، ثم مات عبد المطلب ودفن بالحجون.
المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري باب ذِكْرُ أَخْبَارِ سَيِّدِ الْمُرْسَلِينَ وَخَاتَمِ النَّبِيِّينَ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ الْمُصْطَفَى صَلَوَاتُ اللهِ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ الطَّاهِرِينَ مِنْ وَقْتِ وِلاَدَتِهِ إِلَى وَقْتِ وَفَاتِهِ مَا يَصِحُّ مِنْهَا عَلَى مَا رَسَمْنَا فِي الْكِتَابِ لاَ عَلَى مَا جَرَيْنَا عَلَيْهِ مِنْ أَخْبَارِ الأَنْبِيَاءِ قَبْلَهُ إِذْ لَمْ نَجِدِ السَّبِيلَ إِلَيْهَا إِلاَّ عَلَى الشَّرْطِ فِي أَوَّلِ الْكِتَابِ. في الحديث رقم (4235) الجزء الخامس حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ الْبَغْدَادِيُّ ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ الْوَاسِطِيُّ ، حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ ، عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ كِنْدِيرِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ : حَجَجْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ فَإِذَا أَنَا بِرَجُلٍ ، يَطُوفُ بِالْبَيْتِ وَهُوَ يَرْتَجِزُ وَيَقُولُ:

رَبِّ رُدَّ إِلَيَّ رَاكِبِي مُحَمَّدًا ..... رُدَّهُ إِلَيَّ وَاصْطَنِعْ عِنْدِي يَدَا.

فَقُلْتُ : مَنْ هَذَا ؟ فَقَالُوا : عَبْدُ الْمُطَّلِبِ بْنُ هَاشِمٍ بَعَثَ بِابْنِ ابْنِهِ مُحَمَّدٍ فِي طَلَبِ إِبِلٍ لَهُ وَلَمْ يَبْعَثْهُ فِي حَاجَةٍ ، إِلاَّ أَنْجَحَ فِيهَا وَقَدْ أَبْطَأَ عَلَيْهِ فَلَمْ يَلْبَثْ أَنْ جَاءَ مُحَمَّدٌ وَالإِبِلُ فَاعْتَنَقَهُ وَقَالَ : يَا بُنَيَّ لَقَدْ جَزِعْتُ عَلَيْكَ جَزَعًا لَمْ أَجْزَعْهُ عَلَى شَيْءٍ قَطُّ وَاللَّهِ لاَ أَبْعَثُكَ فِي حَاجَةٍ أَبَدًا ، وَلاَ تُفَارِقُنِي بَعْدَ هَذَا أَبَدًا.
هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ. فهل هذا تصرف شخص ثري من الممكن ان يترك ابنه يرعى الغنم . وهو لايصبر على فراقه ؟
اما بالنسبة لحياة الرسول بعد وفاة جده عبد المطلب فقد انتقل الى رعاية ابي طالب ابن عبد المطلب عمه وشقيق ابيه . يقول محمود شكريالآلوسي البغدادي في كتابه (بلوغ الأرب في معرفة أحوال العرب)، تحقيق محمد بهجة الاثري ، منشورات دار الكتاب المصري ، 2009 ، الجزء الأول ، صفحة 324 ، "كان أبو طالب حاكم قريش وسيدها ومرجعها في الملمات " . ويقول (علي بن ابراهيم نور الدين الحلبي) صاحب كتاب (أنسان العيون في سيرة الأمين المأمون المعروفة بالسيرة الحلبية) منشورات مطبعة محمد مصطفى في الصفحة 121 عن كفالة ابي طالب للرسول " وضمه إلى كنفه, وأحله محلاً علياً من قلبه, وأصغى إليه بوداده, وقدّمه في سائر الشؤون على كافة أولاده " . ويذكر (محمد بن سعد بن منيع الزهري ) (ابن سعد) في كتابه (الطبقات الكبير) المعروف باسم (الطبقات الكبرى) او (طبقات ابن سعد) ، تحقيق علي محمد عمر ، منشورات الخانجي ، (2001) ،الجزء الأول ، الصفحة 99 " لما بلغ النبي (صلى الله عليه وآله) الثانية عشر من سنين عمره خرج به أبو طالب إلى الشام" . وقال الواقدى: أخبرنا معمر، عن ابن نجيح، عن مجاهد، وحدثنا معاذ بن محمد الأنصارى، عن عطاء، عن ابن عباس. وحدثنا محمد بن صالح، وعبد الله بن جعفر، وإبراهيم بن إسماعيل بن أبى حبيبة - دخل حديث بعضهم فى حديث بعض -قالوا: لما توفى عبد المطلب قبض أبو طالب رسول الله ﷺ فكان يكون معه، وكان أبو طالب لا مال له، وكان يحبه حبا شديدا، لا يحبه ولده، وكان لا ينام إلا إلى جنبه، ويخرج فيخرج معه، وصب به أبو طالب صبابة لم يصب مثلها بشيء قط، وكان يخصه بالطعام، وكان إذا أكل عيال أبى طالب جميعا أو فرادى لم يشبعوا، وإذا أكل معهم رسول الله ﷺ شبعوا.
ويروي الحاكم النيسابوري في المستدرك على الصحيحين الحديث 4299 الجزء الخامس "حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ ، حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ ، قَالَ : قَالَ أَبُو طَالِبٍ أَبْيَاتًا لِلنَّجَاشِيِّ يَحُضُّهُمْ عَلَى حُسْنِ جِوَارِهِمْ وَالدَّفْعِ عَنْهُمْ:.
لِيَعْلَمْ خِيَارُ النَّاسِ أَنَّ مُحَمَّدًا ..... وَزِيرٌ لِمُوسَى وَالْمَسِيحِ ابْنِ مَرْيَمْ
أَتَانَا بِهَدْيٍ مِثْلِ مَا أَتَيَا بِهِ ..... فَكُلٌّ بِأَمْرِ اللهِ يَهْدِي وَيَعْصِمْ
وَأَنَّكُمْ تَتْلُونَهُ فِي كِتَابِكُمْ ..... بِصِدْقِ حَدِيثٍ لاَ حَدِيثَ الْمُبَرْجِمْ
وَإِنَّكَ مَا تَأْتِيكَ مِنْهَا عِصَابَةٌ ..... بِفَضْلِكَ إِلاَّ أُرْجِعُوا بِالتَّكَرُّمِ.
وفي سيرة النبوية (سيرة ابن هشام) التي رواها (عبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري المعافري) تحقيق (عمر عبد السلام تدمري) منشورات (دار الكتاب العربي ) 1410 هجرية – 1990 انه حينما تألبت قريش كلها ضد ابن أخيه، وواجهوا أبا طالب في هذا، لم يلن ولم يهن، ودعا بني هاشم وبني عبدالمطلب الى مشاركته في منع الرسول والقيام دونه، فأجمعوا اليه، وقاموا معه، فسر بذلك وطابت نفسه، وتفجرت شاعريته يمدحهم، ويفخر بهم، وذلك اذ يقول:
اذا اجتمعت يوما قريش لمفخر * فعبد مناف سرها وصميمها
وان حصلت أشراف عبد منافها * ففي هاشم أشرافها وقديمها
وان فخرت يوما فان محمدا * هو المصطفى من سرها وكريمها
كما ان اكبر دليل على ان هذه الرواية مكذوبة هي القول المنسوب للرسول برواية ابي هريرة "سمِعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ ما بعث اللهُ عزَّ وجلَّ نبيًّا إلَّا راعيَ غنمٍ " في حين ان القران يقول ان داود عليه السلام حداداً، لِقولهِ -تعالى-: (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ* أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)، فكان يصنع الدُّروع التي تُستخدم في الحرب، ويُنفق من ذلك على نفسه وأهله، ويتصدَّق منها، فقال الله -تعالى- عنه: (وَعَلَّمناهُ صَنعَةَ لَبوسٍ لَكُم). كما ان سليمان عليه السلام كان وريثاً للحُكم بعد أبيه داود ، فقال -تعالى- عن ذلك: (وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ)؛ كذلك تروي المصادر ان زكريا عليه السلام كان يعمل بالنِجارة كما ورد في عمر الأشقر (1989)، الرسل والرسالات (الطبعة الرابعة)، الكويت: مكتبة الفلاح للنشر والتوزيع، صفحة 77. قال القرطبي إن آدم عمِلَ في الزّراعة، كما نُقل عن أنس ابن مالك أنّ ادم كان يعمل بالحياكة، ورُويَ أنّه أوَّل من عمل بالحِياكة ونوح كان نجَّاراً، وذكر الشيباني في كتابه "كسب الأنبياء" أنّ إدريس عليه السلام كان يعمل بالخياطة. وكذلك إبراهيم ولوط عليهما السلام جاء عن ابن عباس أنّهم اشتغلا بالزِّراعة.

اذن ناتي الى السؤال ، بعد ان تبين لنا ان هذه الرواية مكذوبة فلايمكن لابن سيد قريش ورئيسها ان يكون راعيا للغنم كما ان بني هاشم الذين كانوا يطعمون ويسقون الحجيج لايمكن ان يتركوا ابن رئيسهم يرعى الأغنام . ورعي الأغنام وان كان عملا لا غبار عليه الا انه عند قريش كان من الاعمال التي لايباشرها سوى مساكين الناس كما ان القران كذب هذا الحديث عندما بين ان الأنبياء لم يكونوا رعاة غنم . اذن لماذا افتروا على الرسول هذه القصة ؟ الجواب ببساطة ان العرب كانوا لا يحترمون سوى القوة والمال لذلك عمد مفتروا الاحاديث الى تشويه سمعة الرسول بجعله فقيرا يرعى الغنم مقارنة ببني امية الذين كانوا بزعمهم (تجارا واغنياء ) كما انهم سمعوا كيف كانت قريش تعير عمر ابن الخطاب بانه كان راعيا للابل وكذلك سمعوا قول الشاعر قصيدة عمير بن الاهلب الضبي احد انصار عائشة بنت ابي بكر بعد معركة الجمل التي أوردها ( علي بن محمد بن محمد ابن الأثير الجزري عز الدين أبو الحسن ) في كتابه المعنون (الكامل في التاريخ ) الجزء الثالث الصفحة 139 بتحقيق (أبو الفداء عبد الله القاضي) منشورات دار الكتب العلمية، سنة 1407 – 1987 التي يقول فيها مايلي:
لقد أوردتنا حومة الموت أمنا فلم تنصرف إلا ونحن رواءُ
لقد كان في نصر ابن ضبة أمه وشيعتها مندوحة وغناء
أطعنا قريش ضلة من حلومنا ونصرتنا أهل الحجاز عناء
أطعنا بني تيم بن مرة شقوةً وهل تيم إلا أعبدٌ وإماءُ
لذلك عمدوا الى تشويه صورة الرسول بجعله راعيا للغنم بالاجرة وهو سيد قريش وابن سيدها .



#زهير_جمعة_المالكي (هاشتاغ)       Zuhair_Al-maliki#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اغتيالات باسم الإسلام 7 - جذور مؤامرة اغتيال الامام
- خرافات المتأسلمين 26 - خرافة استرضاع الرسول في بني سعد
- خرافات المتأسلمين 25- خرافة كتاب الله وسنتي
- خرافات المتأسلمين 24 – خرافة نحن الأنبياء لا نورث
- خرافات المتاسلمين 23 - خرافة عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشد ...
- خرافات المتأسلمين 22 - خرافة سيف الله المسلول
- خرافات المتأسلمين 21- خرافة لاتسبوا اصحابي
- اغتيالات باسم الاسلام 6 - من قتل الرسول ؟
- هل بنى عتبة ابن غزوان البصرة؟
- خرافات المتاسلمين 20 - خرافة ابو لؤلؤة ( المجوسي)
- اغتيالات باسم الاسلام 5 - من قتل الحسن ؟
- خرافات المتأسلمين 19 - خرافة خال المؤمنين
- الحسين منتحرا ام مخدوعا ؟
- اغتيالات باسم الاسلام 4 - من قتل الحسين
- حقيقة السنة (الهجرية)
- اغتيالات باسم الإسلام 3– محاولة (الصحابة ) اغتيال الرسول في ...
- اغتيالات باسم الاسلام 2 - من قتل الزهراء ؟
- خرافات المتأسلمين 18- خرافة عثمان ذو النورين
- اغتيالات باسم الإسلام 1 – من قتل الامام
- خرافات المتأسلمين 17- خرافة الفاروق


المزيد.....




- شاهد .. رجل يؤدي 100 قفزة بالمظلات في يوم واحد بمناسبة عيد م ...
- بيلا حديد ترتدي فستانًا رُش على جسدها أمام الحاضرين في باريس ...
- البرازيل: لولا دا سيلفا وجايير بولسونارو أمام ساعة الحسم
- مخرجات اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة الكاظمي
- حسن نصر الله يتهم العراقيين بنكران الجميل: ايران ليس لها اطم ...
- النزاهة تنفذ أربع عمليات ضبطٍ في مصارف حكومية
- ألمانيا تعتزم تزويد أوكرانيا بنظام للدفاع الجوي خلال أيام
- الولايات المتحدة: حصيلة ضحايا الإعصار إيان في فلوريدا ترتفع ...
- استدعاء وزير خارجية سابق للشهادة في محاكمة حليف لترامب المته ...
- انقلاب بوركينا فاسو.. احتجاجات ضد فرنسا وحريق بسفارتها والرئ ...


المزيد.....

- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - زهير جمعة المالكي - خرافات المتأسلمين 27 - خرافة ان الرسول كان راعي للغنم