أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد حسن عمر - أهم خصائص المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر














المزيد.....

أهم خصائص المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر


احمد حسن عمر
(Dr.ahmed Hassan Omar)


الحوار المتمدن-العدد: 6887 - 2021 / 5 / 3 - 20:08
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تتسم خصائص وسمات المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتشابه سواء البلدان المتقدمة أو النامية حيث ً تتميز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجموعه من الخصائص على النحو التالى:

اولا : قدرتها على تشغيل قوى عاملة بأعداد كبيرة:

تتميز هذه المشروعات بقدرتها على تشغيل أعداد كبيرة من الأيدى العاملة والتي لا تحتاج إلى مهارات عالية، وعلى الرغم من قلة عدد عمالها نسبياً، إلا أن تعدادها الكبير وانتشارها الواسع يجعلها كثيفة العمالة، كما يمكن تأسيس المزيد منها بسهولة، لأنها لا تتطلب رأس مال كبير ولا تقنيات عالية، كما يمكن للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغرأن تساهم في توطين الأيدى العاملة وتوطين السكان في أماكن إقامتهم الأصلية، وأن تستوعب العمالة غير الماهرة أو نصف الماهرة، وبتكلفة منخفضة، إذا ما قورنت بالمشروعات الكبيرة لتي تستخدمالأساليب الإنتاجية كثيفة رأس المال مقابل نسبة قليلة من الأيدى العاملة، الأمر الذي يؤدي إلى تشجيع العمل الريادى والحر للشباب ليصبحوا رواد أعمال وأصحاب مشاريع خاصة مما يتفادى هدر طاقاتهم وانتظار فرصة عمل لدى المصالح الحكومية

ثانيا : بساطة المستوى التكنولوجي والآلات المستخدمة:

تتسم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بمحدودية المتطلبات التكنولوجية والفنية التي تحتاجها بالمقارنة بالمشاريع الكبيرة، وذلك لطبيعة أنشطتها التي يغلب عليها الطابع الحرفي، و يكون المستوى التكنولوجي المستخدم متواضعاً، لأنها تعتمد على الإمكانيات المحلية المتاحة إلى حد كبير، كما تعتبر التقنيات المستخدمة فيها بسيطة وغير مكلفة، وتعتمد بصفه اساسية على مهارة العمال، فالمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لا تحتاج إلى آلات حديثة بقدر ما تحتاج إلى مهارة.


ثالثا : مرونة الاستجابة لإحتياجات السوق:

تتميز المشروعات الصغيلرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالمرونة الكبيرة فيما يتعلق بإنتاج سلع وخدمات تتناسب مع متغيرات السوق، والتحول بسرعة من نمط إنتاجي إلى آخر، فيسهولة نقل مكان المصنع من مكان إلـى آخر دون تكبد تكاليف كبيرة، كما أن أن صغر حجمها يسمح لها ببناء شبكة اتصالات غير رسمية وفعالة وهو مايجعلها تستجيب بسرعة لأي تحرك في السوق، كما تستطيع إنتاج سلع جديدة بسهولة أو إنتاج سلع تتطلب مهارة وفن إنتاجى بشكل أكثر مرونه.
كما ان بساطه هيكلها التنظيمي يمكنها من الاستجابة للتغيرات التي تحدث في الأسواق، والبيئة الخارجية فضلا عن أنها تتميز بسهولة الاتصال الداخلي بين العمالة والأدارة .

رابعا : سهولة تأسيس المشروعات:

لا تتطلب هذه المشروعات رأس مال كبير، حبث ان تكلفة رأس المال المستثمر في أصوله الثابتة والمتغيرة منخفضة نسبياً، كما أن احتياجات هذه المشروعات من عناصر الإنتاج (الآلات، المواد الخام، العنصر البشري) أيضاً قليلة نسبياً وليست معقدة وسهلة الإدارة والصيانة والإصلاح) الأمر الذي يعكس سهولة في تأسيس هذا النوع من المشروعات لأنها بطبيعتها مشروعات فردية أو عائلية.

خامسا : الانتشار الجغرافي الواسع:

احىدى خصائص المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، إنها تُحَقِّق انتشاراً واسعاً داخل الرقعة الجغرافية للبلد بما فيها المناطق الريفية، بسبب قِلَّة حاجتها للبُنى التحتية، لأن معظمها مشروعات حرفية ومهنية تقام في أي مكان، حتى لو كانت البنية التحتية غير مكتملة، وهذاا يجعلها مورّداً قريباً ومرناً للأسواق المحلية، كما تساهم في الحد من الهجرة من الريف إلى المدن، وتأمين فرص عمل لشريحة واسعة من العاطلين والمهمشين والمرأه في تلك المناطق.

سادسا : المشاركة الفاعلة للمرأة:

أهم ما يميز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية هو تمكين للمرأة، حيث تستقطب نسبة كبيرة من النساء للعمل بها، سواء كانت صاحبة المشروع أم عاملة فيه، كما أن طبيعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتوافق بشكل كبير مع متطلبات عمل المرأة، حيث تتمركز هذه المشروعات في المنازل والأماكن من مركز اقامتهم، وهناك أنشطه تبدع فيها المرأة، مثل الخياطة والحياكة والمشغولات اليدوية ..الخ، ومن ثم فإن هذه المشروعات تمثل أحد وسائل تمكين المرأة في استراتيجيات التنمية"

سابعا : الجمع بين الإدارة والملكية:

يتميز المشروع الصغير أو المتوسط او متناهى اصغر بالجمع بين الإدارة والملكية والعمل حيث أن صاحب المشروع هو نفسه المدير المسؤل، وهو نفسه العامل ويساعده أفراد أسرته، وهذا يجعلها أكثر جذباً للاستثمارات الصغيرة،حيث يباشر بنفسه العمليات الإدارية والفنية والمالية للمشروع، ومن ثم يمكنه تجنب المشاكل التي قد تنشأ في حالة وجود شركاء من حيث اتخاذ القرار، كما أن المكاسب و الأرباح تعود إليه مباشرة.
وعلى الجانب الآخر فان الملكية الخاصة في المشروعات الصغيرة والمتوسطة تجعل أصحاب هذه المشروعات على معرفة تامة بالعمل والمشكلات التي قد تواجههم باعتبارهم أصحاب هذه المشروعات، وهذا يُسهِّل من إمكانية وضع الحلول للمشكلات القائمة، وكلما انفصلت الإدارة عن الملكية صعب معها التصرف واتخاذ القرارات المناسبة فى الوقت المناسب.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التتبع وتحديد الهوية باستخدام موجات الراديو RFID
- الشمول المالي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر
- مستقيل النظم الاقتصادية بعد الجائحة
- كرة القدم والريمونتادا
- قلق الإمتحانات .....اسبابه واعراضه
- آثار الذكاء الاصطناعي على الملكية الفكرية
- مصر كنموذج للاقتصاديات الصاعدة
- معايير تقدم الدول فى اقتصاد البيانات
- بنك الوقت كضمان اجتماعى لأصحاب المعاشات والمتقاعدبن
- مزايا المحافظ الإلكترونية E-Wallets
- حماية الأسرار التجارية فى اطار اتفاقية التربس
- تمويل المشروعات الصغيرة وفقا لدورة حياتها
- تقدم مصر فى مؤشر المعرفه العالمى 2020 فى ظل تحديات جائحة كور ...
- كنى الحيوانات فى الثقافة العربية
- تنمية المشروعات الصغيرة والشمول المالي
- الخرائط الذهنية كلمة السر للتحصيل الدراسى
- التفكير النقدى احد مهارات القرن 21 (جزء اول)
- التفكير النقدى احد مهارات القرن 21 (جزء ثان)
- الميزة التنافسية
- مؤشرات قياس تنافسية المؤسسة


المزيد.....




- تقارير عن -علاقة عاطفية مع إحدى موظفاته-.. بيل غيتس يواجه ات ...
- فرنسا تقرض السودان 1,5 مليار دولار لتسديد متأخراته لصندوق ال ...
- فرنسا تقرض السودان 1,5 مليار دولار لتسديد متأخراته لصندوق ال ...
- أمريكا تمنح تونس 500 مليون دولار
- دولة أوروبية تبدأ سياحة اللقاحات
- الذهب يبلغ قمة أكثر من 3 أشهر
- فرنسا تتعهد بإقراض السودان 1.5 مليار دولار
- إسرائيل.. إلغاء 25 رحلة مقرر وصولها إلى مطار بن غوريون اليوم ...
- فعاليات تجارية في دمشق: الاقتصاد سيقطف ثمار نجاح الاستحقاق ا ...
- فرنسا تقرض السودان 1,5 مليار دولار لتسديد متأخراته لصندوق ال ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد حسن عمر - أهم خصائص المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر