أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد حسن عمر - معايير تقدم الدول فى اقتصاد البيانات















المزيد.....

معايير تقدم الدول فى اقتصاد البيانات


احمد حسن عمر
(Dr.ahmed Hassan Omar)


الحوار المتمدن-العدد: 6794 - 2021 / 1 / 21 - 13:25
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


تحليل البيانات

كانت قوة الإنسان البدنية هي المحرك الرئيس للاقتصاد في العصور القديمة، قبل أن يكتشف الإنسان الطاقة الميكانيكية، تليها طاقة البخار ثم البترول، ويبدو أن البيانات والمعلومات أضحت تلعب دورا هاما كمحرك للاقتصاد فى الفترة القادمة، حيث يتوقع أن يولّد “اقتصاد البيانات” نحو 13 تريليون دولار في عام 2030 ليتفوق على كل ما عداه من الصناعات التقليدية بل وفي اقتصاد الخدمات مثل الاتصالات، كما أصبحت البيانات أساسا للمنافسة بين الدول، وسنتناول تعريف لبعض المصطلحات فيما يلى:

البيانات : هي معلومات في صورة خام وهي الحقائق الأولية بدون أي تعديل أو وضع في اطار معين يجعلها ذات أهمية وقيمة لأن البيانات تعتبر معرفة او معلومة ولكن في وضعها الأول بدون اي تعديل او اضافة، وتكون البيانات عادة في صورة ارقام او رموز أو صور أو عبارات أو جمل غير معدلة وليس لها معالجة أو معنى ، فهي معلومات في المادة الأولية وفي الصورة الخام، فالبيانات هى مدخلات النظام هى مواد خام وحقائق خام أوليه ليست ذات قيمة بشكلها الاول و تاخذ شكل ارقام او رموز او عبارات او جمل لامعنى لها

المعلومات : عبارة عن كمية من البيانات التي تم تنظيمها وتنسيقها في إطار يجعل البيانات لها قيمة، فهى مجموعة من البيانات المنظمة والمنسقة بطريقة توليفية مناسبة بحيث تغطى معنى خاص وتركيبة متجانسة من الافكار والمفاهيم تمت معالجتها بغرض تحقيق هدف معين يؤدى الى اتخاذ قرار
المعرفة : هي حصيلة الامتزاج الخفي بين المعلومات والخبرة والمدركات الحسية والقدرة على الحكم، فهى مقدار المعلومات التي يحصل عليها الإنسان في أي مجال من المجالات ، وكلما زادت المعلومات لدي الشخص زادت معرفته.
الخبرة : بعدما يكتسب الشخص المعرفة فإن كل ما تعلمة قد لا ينتفع به لأنه لم يكتسب الخبرة في تنفيذ ما تعلمة علي أرض الواقع ، ولكن عندما يجتمع المعرفة مع الخبرة فإن المهارة تكون أعلي من إمتلاك أحدهم دون الآخر
الإبداع : هو موهبة الهية، فعندما يجتمع المعرفة مع الخبرة لدي شخص موهوب فإن هذا الشخص يفوق كل التوقعات ويحقق نتائج مذهلة، ويخترع كل شئ جديد ولا يتوقف عند شئ معين، فهو ليس له حدود ولا يمكن توقع ما يستطيع فعله.
الحكمة : هي شئ يفوق كل مراتب المعرفة، لم يصل إليها الا القليل من الناس، حيث يستطيع الحكيم أن يري الأشياء بمنظور مختلف عن رؤية البشر العاديين ، ويكون لك مفعول السحر علي البشر سواء كان في كلامه أو تصرفاته ، ويري الحياة من منظور مختلف وبزاوية مختلفة عن جميع الناس .

البيانات الإحصائية : يقصد بها المعلومات والبيانات الإحصائية المتعلقة بالظاهرة المطلوب قياسها ودراستها، وتختلف البيانات الإحصائية من حيث نوعها وطبيعتها بإختلاف الظاهرة قيد الدراسة وبإختلاف طريقة البحث والأدوات الإحصائية المستخدمة
الإحصاء والتحليل الإحصائي للبيانات: مصطلح الإحصاء يعنى العلم المختص بجمع البيانات وترتيبها وتنظيمها وتحليلها بغية الاستفادة من قواعد البيانات في نتائج عملية والتحليل الإحصائي هو لغة إشارة البيانات الصماء التي تحولها لمعلومات مفيدة يفهمها المتلقي.

ويُعرف تحليل البيانات بأنه عملية تنقية وتحويل ونمذجة البيانات الكمية القابلة للقياس للوصول الى معلومات تفيد في اتخاذ القرارات، وعلم البيانات، عبارة عن مزيج من الاستدلال بالبيانات، وتطوير الخوارزمية، والتكنولوجيا، بهدف حل المشكلات التحليلية المعقدة. حيث يمكن استخدام البيانات بطريقة إبداعية لتوليد قيمة مضافة للشركاتـ ، ومن ثم . تعتمد الشركات على البيانات للتنبؤ بالطلب في المستقبل لتحسين الإنتاج من السلع والخدمات.
ومن الخطأ الاعتقاد بإلاتباط علم البيانات بالإحصاءات. وبالرغم من أهمية الإحصائيات الا انها ليست الشكل الوحيد للرياضيات المستخدمة. وتعتمد العديد من خوارزميات التعلم الآلي مثلا على الجبر الخطي. بشكل عام، لذا يجب أن يكون لدى عالم البيانات معرفة قوية بالرياضيات وقادرًا على الترميز (التكويد) وإنشاء نماذج أولية للحلول السريعة ودمجها في أنظمة البيانات المعقدة.
أنواع تحليل البيانات : تتعدد انواع تحليل البيانات وفقا للتصنيف التالى:
تحليل نصى : لإستخراج الحقائق آلياً واكتشاف نمط في مجموعات البيانات الكبيرة باستخدام قواعد البيانات أو أدوات التنقيب عن البيانات
تحليل إحصائي : مثل جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها وعرضها ونمذجة البيانات لتحديد كمية البيانات
تحليل وصفي : وهو أبسط أنواع تحليل البيانات وأكثرها شيوعاً في الأعمال التجارية، ويقوم بتتبع مؤشرات الأداء الرئيسية التي تصف كيفية أداء الأعمال بناءاً على معايير معينة، كما يقوم بتقديم تقرير للإيرادات الشهرية ويعطي نظرة عامة على العملاء المحتملين.
تحليل استنتاجي : ويستخدام للوصول الى نتائج مختلفة من نفس البيانات عن طريق اختيار عينات مختلفة
تحليل تشخيصي : ويقوم بالوصول الى أنماط مماثلة لأى مشكلة واستخدام حلول مماثلة للحل، كما يقوم بإيجاد السبب استناداً إلى الرؤى المأخوذة من التحليل الوصفي ومن ثم يتعمق للوصول الى أسباب تلك الرؤى والنتائج
تحليل تنبئي : ويقوم بعمل تنبؤات حول النتائج المستقبلية بناءاً على البيانات الحالية أو السابقة، حيث يستخدم لتقييم المخاطر وكشف طرق الاحتيال، وتوقع المبيعات وتطزير الحملات التسويقة، واستخدام تجزئة العملاء لتحديد العملاء المرتقبين، بالاضافة الى تحسين اداء العمليات التجارية.
معايير ترتيب الدول في اقتصاد البيانات : يمكن ايجاز أهم معايير ترتيب الدول وفى افتصاد البيانات وفقا للحجم والأستخدام وسهولة الحصول على البيانات ومتوسط الإستهلاك والانتاج للفرد على النحو التالى:
الحجم: كلما زاد ما يولده بلد ما من بيانات وما يستهلكه أيضًا كان ذلك مؤشرًا على اندماجه في اقتصاد البيانات بصورة أكبر
الاستخدام: تقاس بزيادة عدد المستخدمين وليس نسبتهم إلى عدد السكان
سهولة الوصول للبيانات : وترتبط بعدة عناصر مثل جودة وسائل الاتصال وتقدمها وحرية الإنترنت وقوانين المعلومات ونسبة المواقع المحظورة وغير ذلك من عناصر تحديد سهولة الوصول للمعلومات
متوسط الاستهلاك والإنتاج : متوسط الاستهلاك والإنتاج للفرد يؤثر في ترتيب الدولة من بين منتجي البيانات.
ومن ثم فان علم البيانات يعتبر المفتاح السحري، حيث يمكن لمشاريع علوم البيانات توليد عوائد كبيرة على الاستثمارات. ومع ذلك، فإن توظيف الأشخاص ذوي المهارات اللازمة ليست مهمة سهلة. بمجرد تعيين عالم بيانات موهوب، من الضروري الحفاظ عليه من خلال توفير الاستقلالية اللازمة له ومن خلال تقديم التحديات التي تتناسب مع مهاراته، حيث يعد تحليل البيانات جزءاً حيوياً من إدارة الأعمال الناجحة فهي تؤدي لفهم أفضل لأداء الشركات واتخاذ قرارات أفضل لأنشطتها المستقبلية، كما يمكن استخدام تحليل البيانات في مختلف المجالات فهي عملية متميزة لاكتشاف معلومات مفيدة والحصول على نتائج تفيد في اتخاذ القرارات، وتمتلك مصر فرصة لتصبح من ضمن الدول التي تدير مدينة ذكية مرنة، فالعاصمة الإدارية الجديدة بالفعل ينطبق عليها معايير المدينة الذكية من حيث البنية التحتية المتطورة.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بنك الوقت كضمان اجتماعى لأصحاب المعاشات والمتقاعدبن
- مزايا المحافظ الإلكترونية E-Wallets
- حماية الأسرار التجارية فى اطار اتفاقية التربس
- تمويل المشروعات الصغيرة وفقا لدورة حياتها
- تقدم مصر فى مؤشر المعرفه العالمى 2020 فى ظل تحديات جائحة كور ...
- كنى الحيوانات فى الثقافة العربية
- تنمية المشروعات الصغيرة والشمول المالي
- الخرائط الذهنية كلمة السر للتحصيل الدراسى
- التفكير النقدى احد مهارات القرن 21 (جزء اول)
- التفكير النقدى احد مهارات القرن 21 (جزء ثان)
- الميزة التنافسية
- مؤشرات قياس تنافسية المؤسسة
- الذاكرة البشرية
- حقائق وارقام عن مخ الانسان (1)
- حقائق وارقام عن مخ الانسان (2)
- حقائق وارقام عن مخ الانسان (3)
- صيام رمضان وآثارة على صحة الانسان وسلامته الجسدية والنفسية
- تطور نظريات التجارة الخارجية
- المبادىء الأساسية لتيسير التجارة
- العلم والتكنولوجيا ومعايير تقدم الأمم (2)


المزيد.....




- مجلس الشيوخ الأمريكي يدعم مناقشة قانون لمنافسة الصين تكنولوج ...
- ماكرون: توصلنا إلى اتفاق لإلغاء ديون السودان لدى صندوق النقد ...
- العاهل السعودي يوجه بدعم السودان لتخفيف أعباء ديونه بصندوق ا ...
- فرنسا تقرض السودان مليار ونصف المليار لتسديد ديونه لصندوق ال ...
- الرئيسان السوري والأبخازي يبحثان التعاون المشترك بين البلدين ...
- جوتيريش: السودان يشهد حاليا تحولات سياسية واقتصادية تاريخية ...
- الأرقام في تزايد.. الحرب على غزة تكلف إسرائيل خسائر اقتصادية ...
- الأزمة الاقتصادية وصعوبة التعلّم عن بعد تضعان مصير تلاميذ لب ...
- لبنان: كيف أثرت الأزمة الاقتصادية على الشباب اللبناني؟
- الأزمة الاقتصادية وصعوبة التعلّم عن بعد تضعان مصير تلاميذ لب ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - احمد حسن عمر - معايير تقدم الدول فى اقتصاد البيانات