أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الحسن اعبا - رسالة الى ابنة البلد..ءيليس ن تمازيرت..سائقة الشاحنة الكبيرة خديجة حمنگاري














المزيد.....

رسالة الى ابنة البلد..ءيليس ن تمازيرت..سائقة الشاحنة الكبيرة خديجة حمنگاري


الحسن اعبا

الحوار المتمدن-العدد: 6886 - 2021 / 5 / 2 - 23:11
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


رسالة الى ابنة البلد..ءيليس ن تمازيرت خديجة حمنگاري..الباحث والاعلامي الحسن اعبا.

نعم ساكتب على ابنة بلدي..وقد صدق المؤرخ وعالم الاجتماعي عبد الرحمان ابن خلدون الدي كتب عن المراة الصنهاجية..تامغارت تازناكت.وانصفها.سجل ادا ايها التاريخ ان ابنة بلدي خديجة حمنگاري ابنة جماعة ازناگن وابنة تازناخت قد دخلت التاريخ من بابه الواسع سجل ادا ايها التاريخ وبمداد من الاعجاب والتقدير مكانة هده المراة الامازيغية حفيدة زينبة النفزاوية المرابطية الصنهاجية وحفيدة تينهنان المرابطية بما قدمته ومازالت تقدم الغالي والنفيس لمنافسة الرجل في سياقة الشاحنة الكبيرة من نوع..رموگ..وهدا ليس صدفة بالنسبة للمراة الصنهاجية التي تحدث عنها كبار المؤرخين والباحثين نعم اقول هدا وانا استحضر ماكتب عنها ابن بطوطة الرحالة الامازيغي المشهورة الدي اعتبر المراة الصنهاجية بالعظمة.
سيدتي الغالية خديجة حمنگاري ابنة البلد..لك مني ياسيدتي الف تحية والف سلام..لك مني ياسدتي كل تكبير وكل احترام..ولك مني ياسيدتي الغالية ياحفيدة الملكة الامازيغية ..تيهيا..الف والف اعجاب وتقدير..يالها من امراة تنافس الرجال..ويالها من غزالة رشيقة وهي تسوق الشاحنة مستمعة الى اغاني شعبية امازيغية جميلة..فانت القمر وانت الشمس وانت الضياء .بل انت البلد وانت الام والمعلم...سيدتي ..انت بالفعل من يحتاج الى تكريم اجل يابنة البلد ياعقد الفضة الدي يلمع في الحوض.
اتامغارت زوند تاگلايت ءيغاس ءيشور يان
اسناس ضرنت رزنت رزنت تميورين.
-رسالة منشورة بجريدة ..اصوات..وفي جريدة ..الحوار المتمدن.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعض المشتكين من ساكنة دوار وينتجگال جماعة وقيادة وسلسات تازن ...
- احواش منطقة تازناخت فن تقافة عادات وتقاليد
- اضافة جديدة الى الفن الشعبي الامازيغي الفنانة الامازيغية فاط ...
- بمناسبة اليوم العالمي للشعر الشاعر والباحث الحسن اعبا يعطي ن ...
- التجميل والازياء والحلي الامازيغي
- بمناسبة اليوم العالمي للمراة..المراة في الاساطير الشعبية الا ...
- بعد دخوله الى الثراث العالمي..الكسكس..لاشرقيا ولاغربيا..بل ه ...
- ..تيسگار..ديوان شعري امازيغي للشاعر والباحث الحسن اعبا
- رسالة من قدماء العمل الامازيغي..موجهة الى الانتهازيين الدين ...
- الفرس او الحصان..او ..بالامازيغية ..اييس في الثقافة وفي الثر ...
- دلالة ومعاني اهم اسماء المدن المغربية
- من جمعيات والمنظمات المجتمع المدني..بيان استنكاري وتنديدي مف ...
- شكاية مفتوحة من طرف المجتمع المدني بتازناخت الى السيد وزير ا ...
- النجوم..او بالامازيغية..ءيثران..في الاسطورة وفي المعتقد الشع ...
- مفهوم الحضارة الامازيغية عند الشاعر والباحث الامازيغي الحسن ...
- من الالغاز الشعبية الامازيغية
- كيف ينظر العرف الامازيغي الى عقوبة الاعدام
- نظرة موجزة عن المرحوم المناضل عبد الرحمان الصنهاجي
- تازناخت درعة تافيلالت هل هناك مجتمع مدني...
- الامازيغ والحرية


المزيد.....




- 139 شهيداً في غزة بينهم 39 طفلا و22 امرأة منذ بدء القصف الإس ...
- امرأة تكشف سر فقدانها 45 كيلوغراما خلال عام
- رمضان 2021 : قضايا المرأة تتسيّد المشهد الدرام
- الدفاع المدني: ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 139 بينهم ...
- 139 قتيلا في غزة بينهم 39 طفلا و22 امرأة منذ بدء القصف الإسر ...
- 139 قتيلا في غزة بينهم 39 طفلا و22 امرأة منذ بدء القصف الإسر ...
- لماذا يصعب على النساء تولي مناصب قضائية في مصر؟
- خنازير برية تحاصر امرأة وتسرق مشترياتها... فيديو
- ما حقيقة تأثير لقاحات فيروس كورونا على المشيمة عند النساء ال ...
- تقرير: الضباع تأكل جثث فتيات قتلن بعد تعرضهن للإغتصاب في إقل ...


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الحسن اعبا - رسالة الى ابنة البلد..ءيليس ن تمازيرت..سائقة الشاحنة الكبيرة خديجة حمنگاري