أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحسن اعبا - بمناسبة اليوم العالمي للمراة..المراة في الاساطير الشعبية الامازيغية














المزيد.....

بمناسبة اليوم العالمي للمراة..المراة في الاساطير الشعبية الامازيغية


الحسن اعبا

الحوار المتمدن-العدد: 6831 - 2021 / 3 / 4 - 21:03
المحور: الادب والفن
    


بمناسبة اليوم العالمي للمراة..المراة في الاساطير الشعبية الامازيغية.اسطورة الامازونيات..للباحث الحسن اعبا

ان الحديث عن المراة الامازيغية هو حديث قديم.لان جل الباحثين والمؤرخين يصنفون الامازيغ بمجتمع ءيميسي بامتياز.اي مجتمع سبقت للمراة ان حكمته.اي حكمت الرجل.وعن المراة الامازيغية يقول احد المؤرخين القدماء وهو يتحدث عن الامازونيات الامازيغيات حيث قال..كان هناك مجتمع في غرب ليبيا..اي في شمال افريقيا..مجتمع تحكمه النساء.وكان العرف عادة يفرض على تلك النساء التعاطي للتجنيد العسكري الاجباري..ويزيد المؤرخ ويقول..وعندما يعدن من الحرب يتعلقن بالرجال لانجاب الاطفال.ويضيف نفس المؤرخ ويقول..اما الرجال فلاحول لهم ولا قوة فوضعهم يشبه وضع النساء الاغريقيات يربون الاطفال ويستجيبون لطلبات رفيقاتهم.نعم هدا مانقل المؤرخون القدماء عن المراة الاسطورية الامازيغية انداك والتي حكمت الرجل واخر ماتبقى من الامازونيات يعود الى اخر ملكة امازيغية التي تسمى بالامازيغية..تيهييا..والاعراب يطلقون عليها في كتبهم..الكاهنة..وهو اسم غير منطقي وغير واقعي لان اسمها الحقيقي هو..تيهييا ..وليس الكاهنة.وتيهييا..هي الجميلة الرائعة..نعم لقد وصلت المراة الامازيغية الى هدا المستوى في الوقت التي نجد المشرق ولاسيما في شبه الجزيرة العربية يؤدون البنات ويدفنونهن وهن احياء..والقران اكد دلك في عدة ايات..وادا المؤودة سئلت باي دنب قتلت...صدق الله العظيم..
وختاما يمكن القول..ادا كانت المراة الامازيغية في شمال افريقيا قد وصلت الى هدا المستوى فاين هي الان..
الباحث الحسن اعبا






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد دخوله الى الثراث العالمي..الكسكس..لاشرقيا ولاغربيا..بل ه ...
- ..تيسگار..ديوان شعري امازيغي للشاعر والباحث الحسن اعبا
- رسالة من قدماء العمل الامازيغي..موجهة الى الانتهازيين الدين ...
- الفرس او الحصان..او ..بالامازيغية ..اييس في الثقافة وفي الثر ...
- دلالة ومعاني اهم اسماء المدن المغربية
- من جمعيات والمنظمات المجتمع المدني..بيان استنكاري وتنديدي مف ...
- شكاية مفتوحة من طرف المجتمع المدني بتازناخت الى السيد وزير ا ...
- النجوم..او بالامازيغية..ءيثران..في الاسطورة وفي المعتقد الشع ...
- مفهوم الحضارة الامازيغية عند الشاعر والباحث الامازيغي الحسن ...
- من الالغاز الشعبية الامازيغية
- كيف ينظر العرف الامازيغي الى عقوبة الاعدام
- نظرة موجزة عن المرحوم المناضل عبد الرحمان الصنهاجي
- تازناخت درعة تافيلالت هل هناك مجتمع مدني...
- الامازيغ والحرية
- القصبة والحصن الامازيغي
- عن اي قومية عروبية يتحدثون....
- الحركة الامازيغية ومشكل التنظيم
- كيف تنبا الشعر الامازيغي الى وباء كورونا ..الفرقة الغنائية ا ...
- اليمين اليسار..او ..افاسي ازلماض..اية علاقة..
- تازناخت باقليم ورزازات المغرب..الحرف التقليدية المنقرضة والا ...


المزيد.....




- الممثل صاميول جاكسون يُدخل هذه اللعبة في جميع عقود أفلامه.. ...
- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحسن اعبا - بمناسبة اليوم العالمي للمراة..المراة في الاساطير الشعبية الامازيغية