أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الصحة والأمان تخلق السعادة للإنسان














المزيد.....

الصحة والأمان تخلق السعادة للإنسان


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6870 - 2021 / 4 / 15 - 12:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يقول أهل العلم والمعرفة : (نعمتان مجهولتان الصحة والأمان). إن هاتين الحالتين يمثلان الاستقرار النفسي عند الإنسان. إن الإنسان حينما يصيبه المرض يجعله عاجز عن العمل ويعيش حياته في الألم والمحرمات والقلق وعدم الاستقرار وضيق النفس وعدم السعادة وكذلك الإنسان الذي يفقد الأمان يعيش حياته بالخوف والقلق وعدم الاستقرار وعدم السعادة .. والشاعر يقول عن السعادة ما يلي :
ربما استوطنت الكوخ وما في الكوخ كسرة( ) وخلت منها القصور العاليات المشمخرة.
وتعليقاً عن السعادة التي تخلق الاستقرار النفسي عند الإنسان أسرد هذه القصة الطريفة :
يقال أن أحد السلاطين لديه ابنة تمتاز بالجمال والأدب والمعرفة والأخلاق فتقدم كثير من الناس لخطبتها والزواج منها إلا أن السلطان والدها كان يشترط على الخطيب شرط واحد وهو أن يأتي بعنزة ويحتفظ بها ثلاثة أشهر ويوفر لها المكان النظيف والغذاء والماء على شرط أن ينخفض وزنها عشرة كيلو غرام وإذا لم ينفذ هذا الشرط يقطع رأسه فاعتكف الناس من الإقدام على خطبة الفتاة والزواج منها ما عدا مواطن واحد تقدم لخطبة الفتاة من السلطان فاشترط عليه هذا الشرط (قطع رأسه) فوافق المواطن على ذلك الشرط وجاء بمعزة ووضعها في مكان نظيف وقدم لها الغذاء والماء كما جاء بذئب ووضعه في مكان بعيد عن العنزة مسافة عشرة أمتار وكانت المعزة كلما تشعر بالجوع وتخرج لتناول الطعام تشاهد الذئب تعود مذعورة إلى مكانها وتترك الغذاء وكلما يأتي مندوب السلطان لمراقبة المعزة ومكانها وغذائها والماء يجده متوفراً للمعزة فيذهب ويخبر السلطان بذلك. فأصبحت المعزة ضعيفة جداً وأصبحت (جلد وعظم) لخوفها من الذئب وحرمانها من تناول غذائها وفاز المواطن بالزواج من ابنة السلطان.
وموضوعنا هو أن الدولة تعمّر وتشيّد وتعمل بينما حالة واحدة تنغص حياة المواطن العراقي وتجعل حياته غير مستقرة وخائفة وقلقة وتشعر دائما بانعدام الأمان والاستقرار للمواطن وفقدان سعادته وهي انفلات السلاح والاغتيالات والخطف والضياع وجعلت المواطن العراقي يترك داره ويغادر وطنه إلى الأردن أو كردستان هروباً من المتفجرات والتهديدات والموت ويبحث عن مكان يطمأن ويشعر به بالاطمئنان بعيداً ومغترباً عن وطنه وأهله، الشاعر يقول :
ثلاث يعز الصبر عند حلولهــــا ---- ويذهل منها عقل كل لبيب
خروج اضطرارٍ من ديار يحبها ---- وفرقة إخوان وفقد حبيـب






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الآثار المدمرة للاحتلال الأمريكي للعراق عام/ 2003 من الناحية ...
- الاعتماد على الإحصاء ضرورة مهمة للإصلاح الاقتصادي
- الخلود يمثل العمل السامي للإنسان
- تدخل دول الجوار في الشؤون الداخلية للعراق سببه اقتصاده (الري ...
- ماذا حدث في العراق عند احتلال القوات الأمريكية للعراق في 9/4 ...
- بناء اقتصاد يكتفي العراق منه ذاتياً يدفع عنه جميع أطماع دول ...
- الخصخصة وتأثيراتها السلبية على الشعب العراقي
- الحكومة وارتفاع أسعار السلع والحاجيات
- من أجل الإنصاف والعدالة الاجتماعية يجب إنصاف شريحة المتقاعدي ...
- الحزب الشيوعي العراقي ونداءه للقوى الحية إلى الوحدة والنهوض ...
- ما هي المعالجات لإعادة صحة الاقتصاد العراقي
- ما هو المصلح وما هي مهمته ؟
- ظاهرة الفساد الإداري في العراق وأسبابها
- الاقتصاد العراقي والشعب وحيتان الفساد الإداري
- الخصخصة وسلبياتها على الشعب العراقي
- الدولة ما لها من حقوق وما عليها من واجبات
- ارتفاع الأسعار طبيعي مع تعويم الدينار العراقي ورفع سعر الدول ...
- النظام الرأسي أفضل من النظام البرلماني للشعب العراقي والديمق ...
- ما هو دور الأمن الاقتصادي إذا كان الأمن الغذائي مفقود
- القضاء ونضال الشعب العراقي أيام زمان


المزيد.....




- بعد حادث المدرسة المروع.. مقتل 16 شخصا بانفجار لغم أرضي جنوب ...
- الأردن.. ارتفاع وفيات مستشفى السلط إلى 8
- قتلى وجرحى بانفجار حافلة جنوبي أفغانستان
- البيت الأبيض يعلن حالة الطوارئ في 17 ولاية إضافة لواشنطن بعد ...
- مصر.. حريق هائل في سطح فندق شهير (فيديو)
- من صراع الحضارات إلى صراع الهويات
- صاروخ باليستي يوقع 7 مصابين في مأرب والحكومة تحمل -أنصار الل ...
- دبابات الجيش الإسرائيلي تستهدف عدة مواقع للفصائل الفلسطينية ...
- مصرع المهندس المعماري الألماني الشهير الذي شيد أجمل مباني شي ...
- مصر.. اندلاع حريق ضخم على سطح فندق شهير في طنطا (فيديو)


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الصحة والأمان تخلق السعادة للإنسان