أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - صادق العلي - ماذا يشأن الحوليات المارونية ؟.














المزيد.....

ماذا يشأن الحوليات المارونية ؟.


صادق العلي

الحوار المتمدن-العدد: 6865 - 2021 / 4 / 10 - 15:37
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


ما هي الحوليات المارونية :
هي وثيقة او مجموعة وثائق اثرية وجدت في غرب سوريا , كتبها المارونيون ( مذهب مسيحي اتجه الى سوريا والعراق) , تناول المارونيون الفترة الزمنية الاسلامية بين 658 م – 665 م .
وقد وردت هذه الوثائق في كتاب :
(seeing islam as others saw it) By Robert G. Hoyland
( الاسلام كما راه الاخرون ) لـ روبرت هويلاند .
كما هو معروف تعتبر هذه الحقبة الزمنية فترة حرجة جداً وحساسة في التاريخ الاسلامي إذ على اثرها تم تقسيم الاسلام بشكل علني وصريح الى مجموعة مذاهب وفرق انقسمت هي الاخرى على نفسها الى مجموعات اكثر فأكثر , انها فترة حكم الخليفة الرابع وتمرد معاوية عليه وما نتج عن هذا التمرد من حروب وانقسامات وصراعات لحد هذه اللحظة ,
تعتبر هذه الحوليات من اهم الوثائق غير الاسلامية التي تناولت الشأن الاسلامي عند البعض طبعاً وليس الجميع إذ يعتقد هذا البعض بأنها اكثر مصداقية من الوثائق الاسلامية التي يتم تدوينها مذهبياً وطائفياً وهذا الكلام مُقنع الى حد كبير , لكن هل نفترض حسن النية بها وبمن كتبها وهو العدو المتربص ؟ حتى وان ابتعدنا عن نظرية المؤامرة التي يتفق عليها جميع المسلمين ( سواءاً كانت موجودة بالفعل ام هي اوهام في عقولهم ) .
بعض ما ورد في الحوليات المارونية :
مقتل الخليفة الرابع ( علياً )*في الحيرة سنة 658 م , بينما تؤكد الرواية الاسلامية بأن مقتل الخليفة الرابع كان سنة 661 م .
في سنة 658 م , دخل معاوية بن ابي سفيات الى الحيرة بعد مقتل الخليفة الرابع كي يحصل على البيعة من القبائل والقوى الكثيرة وقتئذ وبالفعل حصل وان بايعه الجميع وبذلك حصل على لقب امير المؤمنين .
بعد ذلك اتجه معاوية بن ابي سفيان الى القدس ليتم تنصيبه ملكاً في مكان اسمه ( جلجثة ) وهو مكان صلب المسيح , بعد ذلك اتجه الى قبر مريم العذام ام المسيح ليزوره ويحصل على بركة السيدة العذراء , السؤال هنا لماذا اتجه معاوية بن ابي سفيان الى القدس ليحصل على بركة المسيح وامه ؟!...
الجواب :
لان معاوية بن ابي سفيان ليس مسلماً!... هكذا تقول الحوليات المارونية . وتقول ايضاً :
معاوية بن ابي سفيان هو ابن عم هرقل عظيم الروم .
معاوية بن ابي سفيان ارميني وليس عربي واسمه الحقيقي ( ماهاوية شهر بازار ) وهو مسيحي يتبع المذهب النسطوري , واسم ابيه ابو سفيان الحقيقي هو( سوفيان ) يعود الى منطقة جبال سيفان في ارمينيا .
بعد تنصيبه ملكاً اتجه معاوية بن ابي سفيام الى دمشق لتكون عاصمة مملكته وليس المدينة المنورة او مكة كونهما اصل الدين الاسلامي ومكان انطلاقه .
لم تذكر هذه الحوليات الرسول باي لقب وتتناوله بالاسم فقط ( محمد ) بدون اي اشارة انه الرسول او النبي ايضاً لم يتم وضع ( ص ) بعد الاسم , ورد بصيغة الملك فقط.
تناولت هذه الوثائق وجود عملات نقدية معدنية قام معاوية بصكها وقتئذ كانت من النحاس ولم يكن عليها اي اشارة دينية سواءاً مسيحية او اسلامية .
كيف اقتنع البعض بمصداقية هذه الاكتشافات وما هو دليلهم ؟.
لقد ورد فيها حدوث زلزال قوي نتج عنه تدمير كبير في مدينة اريحا كذلك هدم بعض الكنائس المجاورة لها , امد علماء الاثار والحفريات ان تطابق بين ما ورد فيها بخصوص الزلزال وبين اكتشافاتهم التي تستند على معطيات اكاديمية علمية وبذلك اخذت هذه الاكتشافات ( الحوليات المارونية ) مصداقية كبيرة واصبحت دليلاً للباحثين .
هوامش ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
*اعتقد وعلى عكس الاعتقاد السائد بإن علي بن ابي طالب الذي اسمه بالعبرية ايليا او حتى الاستخدام الشعبي للاسم عِلِّيّ ( كسر العين وتشديد وكسر اللام وتشديد الياء) هو شخص واحد في العقل العراقي تحديداً لانها ( شخصية الامام علي ) حصلت على اجماع غير مسبوق عند الاسلام والمسيحية واليهودية لكن هذه الوثائق تذكر الخليفة الرابع هكذا ( عليا ) بدون الاشارة الى انه علي بن ابي طالب او الامام علي , لهذا ولتداخل الصفات والالقاب بينه وبين الملك ايليا الذي هو احد ملوك اليهود الذي ورد ذكره في التناخ ( التناخ هو مجموعة الكتب المقدسة عند اليهود ) في سفر الملوك الثاني , ايضاً ذُكر في الانجيل عندما تجلى مع المسيح الاول تحت اسم الياس وسيظهر مع المسيح في اخر الزمان تحت نفس الاسم , ربما يكون هو النبي ياس الذي ورد في القرآن سورة الصافات الاية 133.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- (المسيحية والاسلام ) المستوى الاول من التدين .
- اسرار الكنيسة السبعة
- المرأة في المسيحية وفي الاسلام .
- خطورة نواقض الاسلام العشرة .
- المسيحية والقضاء على الاديان الاخرى.
- الترقيع في كتاب العواصم من القواصم !.
- انقسام الكنائس المسيحية .
- الاسلام من ارهاب السنة الى فساد الشيعة .
- من التبشير المسيحي الى الدعوة الاسلامية.
- كتابة الانجيل وتجميع القرآن .
- من بولس الرسول الى معاوية.
- اجتماعات تحديد طبيعة المسيح .
- تطور الغنوصية عبر التاريخ .
- في العراق لا كرامة للفقير !.
- الديكتاتورية الدينية في ( إلجام العوام عن علم الكلام ).
- إما ابن متعة او ابن الرفيقات !.
- شق وسطيح في التراث العربي .
- الاحتجاج بالاستثناء
- نظريات سوسولوجية عراقية بأمتياز .
- اكذوبة اركان الاسلام الخمسة .


المزيد.....




- توب 5.. رومانيا تستدعي السفير الإيراني.. وغواصة جديدة في الب ...
- الاتحاد الأوروبي يتحرك لمساعدة تركيا على إخماد الحرائق الأكث ...
- هل تعتقد أن القهوة تعزز أداء التمرين الرياضي؟ .. إليكم ما يق ...
- المغرب.. هزة أرضية ثانية بقوة 4.3 درجة تضرب شرق المملكة
- في ظل تفشي متحورة دلتا... الصين تفرض إغلاقا على ملايين السكا ...
- بعد تهديدات إسرائيلية وأمريكية وبريطانية ... إيران تحذر من أ ...
- بريطانيا وإيران: استدعاء متبادل للدبلوماسيين إثر هجوم استهدف ...
- بعد تهديدات إسرائيلية وأمريكية وبريطانية ... إيران تحذر من أ ...
- في ظل تفشي متحورة دلتا... الصين تفرض إغلاقا على ملايين السكا ...
- ألمانيا ترسل فرقاطة عسكرية لمهمة في المحيطين الهندي والهادئ ...


المزيد.....

- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - صادق العلي - ماذا يشأن الحوليات المارونية ؟.