أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - نادية خلوف - التحرش الجنسي بالأطفال














المزيد.....

التحرش الجنسي بالأطفال


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 6862 - 2021 / 4 / 7 - 19:41
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


لم تكن تعرف ماجرى لها ، كلّ ماعرفته أنّ شخصاً مقرباً من عائلتها ، ذلك الشّخص المغرم بأختها ، و الذي طلب يدها للزواج ، قد كشف ثيابها، وقام بحركات لا تعرف سرّها ، كلّ ما عرفته أنّ الموضوع مخجل ، لن تبوح به لأحد ، لكن عليها أن تختبئ منذ اليوم كي لا يراها ، لكنّه بعد أيام وبينما كانت الأخت تغلي القهوة مص شفاهها بقوة ، أفلتت من بين يديه ، ثمّ خافته ، لم تعد تظهر، لكنها تحدّثت لأختها فقالت لها اختها: لا تدعيه، لكنّها بقيت مخطوبة له.
لم تكن تعرف سمر أنّ هذا اعتداء، لكنّها بنفس الوقت لم تتجرأ على القول لأحد من أفراد العائلة. كان سرّاً مؤلماً، ولم ينته الدّرس. أصبحت سمر في السادسة عشر من عمرها ، و انتقلت للدراسة في ثانوية المدينة، كانت تعيش في غرفة مع أختها، وفي يوم من الأيام جلب اللحم كي يطبخوه، و استفرد بسمر، حاول أن ينزل بنطالها، وكانت قوية، أوقعته أرضاً ، وخرجت من الغرفة. عرفت أن هذا الشّخص مكروه ، و أرادت أن لا تلتقي به، ولم تلتق به فعلاً إلا بعد أن تزوجت . كانت تلتقي به في بيت العائلة، لكنها تحاول الانسحاب في حضوره.
تقول سمر: لم أكن واعية جنسياً، لم أعرف ماجرى، حتى عندما طرحته أرضاً لم أكن أعرف ماذا كان ينوي ، لكنّني كنت أشعر بالخوف منه ، ثمّ تقول : أمي كانت تخيفني من الرجل، لكنّها لم تشرح لي يوماً عن ملاطفة الرجال البالغين للأطفال. لم أكن أعرف أن ماجرى غير طبيعي، لكنّني أعرف أنّه مخجل.
كنت أحتقر الجنس عندما تزوّجت ، كنت أرى في عيني زوجي نظرة زوج أختي ، فخشيت منه، وكنت أخافه عندما يقترب منّي ، ثم بدأت أسعى أن لا يقترب منّي، وعندما اكتشفت وجه التشابه طلّقته عاطفياً ، كنت أتناوم في الليل، و لأنّني أشعر بالاغتصاب . بعد ذلك طلّقني زوجي ، شعرت بالرّاحة ، عملت معلّمة في روضة أطفال ، كنت أحاول أن أدرب الأطفال على أن أجسادهم ملك لهم، وعليهم أن لا يسمحوا بلمسها، كما كنت أعلّمهم أن يقولوا لأمهاتهم ماذا يجري معهم .
قد تسألون : هل بقيت لك علاقة مع أختك؟
في الحقيقة نعم. كنت أحزن عليها فليس لديها ملاذ في العالم إضافة إلى أنّني أصبحت قوية لا يتجرأ على الاقتراب مني، وهناك أسباب أخرى عائلية ، لكنّني كنت أنبّه أولادي منه، فلا يقتربون جهته. هو يعرف أنّني أحتقره، وقد قلت له مراراً عندما كنت أزور أختي أنّه حقير .
لست أنا وحدي من تعرّض لذلك فابنة عمي تعرضت للتحرش في عمر السبع سنوات من قبل ابن عمها ذو الثلاثين عاماً، وقد أمسكوه بالجرم المشهود، ولم يحرّك أحد ساكناً.
كنت أفكّر عندما أصبحت أمّاً أن لا يتعرّض أولادي لما تعرضت له، كنت أعلّمهم أن لا يبتعدوا مع شخص مهما كان مقرّباً ، هذا الأمر جعلني حتى اليوم و أنا في الخامسة و الخمسين من عمري أن أخاف أخي، أبي، ابن عمّي ، زوج أختي ، وكل ذكور العائلة، ولا أحد يستطيع إصلاح ذاكرتي.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سقوط المرحلة
- 150 عاماً مضى على كومونة باريس
- غاندي و النساء العاريات في سريره
- البطل ، وسكين المطبخ
- لا أعرف الشّام
- عمليات التجميل بين الحقيقة و الوهم
- العلاقات العائلية الدّافئة، وخط الفقر
- نعيش على أفكار السّلطان
- طريق الهاوية -2-
- الطلاق التعسفي وفق قانون متعسف
- التثوّر، و الثورجية
- طريق الهاوية
- الرجل النسوي
- متلازمة الشتيمة عند السّوري
- فوضى عيد الأمّ و عيد النوروز على وسائل التّواصل
- يوم الجوع السّوري
- انتصار رجل
- العنف ضدّ النّساء
- عشرة أعوام مضت على الثورة السّورية
- يغتنون على بساطتنا


المزيد.....




- باحثون يطورون علاجًا جديدًا للسكتة الدماغية عن طريق إعادة بر ...
- دراسة: جرعة واحدة من لقاح -سبوتنيك- قد تكفي للمتعافين من -كو ...
- روحاني: تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هو -رد- إيران على - ...
- شاهد: مدفع رمضان يضرب من جديد في القاهرة معلنا وقت الإفطار ب ...
- شاهد: كيف توسعت المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل ...
- جدل بشأن صحة نسب أغلى لوحة في العالم والسعودية تطلب التحقق
- وزيرة الدفاع الألمانية تتهم روسيا ب-الاستفزاز- بشأن أوكرانيا ...
- روحاني: تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هو -رد- إيران على - ...
- شاهد: مدفع رمضان يضرب من جديد في القاهرة معلنا وقت الإفطار ب ...
- شاهد: كيف توسعت المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل ...


المزيد.....

- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - نادية خلوف - التحرش الجنسي بالأطفال