أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - سقوط المرحلة














المزيد.....

سقوط المرحلة


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 6861 - 2021 / 4 / 6 - 17:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما تنتهي تلك المرحلة العربية المشبعة بالفكر القومي ، المشبعة التغني بالأمجاد الزائفة ، وبخلط الحقيقة بالخرافة سوف يسقط جميع نجومها ، وليس الحكّام فقط ، لكن المسألة طويلة ، و طويلة أكثر مما نتوقع، وبخاصة في سورية " الأسد، العروبة، النضال ضد إسرائيل، القضية، ومحاربة الإرهاب" وكأن حثالة الكرة الأرضية أدركت هذا فهرولت للمشاركة .
هل يعفينا هذا " نحن السوريين من المسؤولية؟" بالطبع يعفينا ، لم يقل أحد أنّنا سوريين حتى ننطلق للتغيير الذي لن يتم بوجود العائمين فوق الحقيقة ، لا نعرف إن كانت أغلبية الشعب السّوري الصّامتة سوف تخرج عن صمتها ، و إذا خرجت ماذا سوف يصيبها. لم يعد هناك أغلبية سورية في سورية الأغلبية أصبحت خارج سورية، وبعضها في مخيمات تذّل البشر .
التّاريخ يتغيّر ببطء، وعندما يتغيّر تسقط المرحلة ، ويسقط معها جميع من حمل راية المرحلة بشكل مباشر ، أو غير مباشر سواء كانوا حكاماً ، أم أساتذة جامعات ، أو كتّاباً أو فنانين ، أو أئمة ، فلكل مرحلة شخوصها ، وشخوص تلك المرحلة المقبلة سوف تغربل فكرنا ، وتضعنا في خانة العبيد لأنّه لم يكن يجبرنا أحد على معتقداتنا، فإن كنّا نخاف من الموت على يد النّظام ،فلماذا نقدّس ما يقدّسه؟
جميع النّخب السياسية، و الثقافية و الدينية كانت في خدمة النّظام، بل حتى العلمية، ومن وصل إلى الشهرة حتى بعد أن غادر سورية كان للنظام فضل عليه.
قد يبدو الخطاب متطرفاً ، لكنّه في الحقيقة هو خطاب صريح من القلب للقلب ، صدقاً سوف تتهاوى قصائد نزار حول الحبّ ، وحماس محمود درويش ، ونضال سميح القاسم ، و الجواهري ، وثورية الرّحابنة ، ونحن هنا أتينا على النجوم، وما تبقى دون النجوم ، قد تقدسه طائفة أو حيّ، لكنه لا يصنف في سماء الأنظمة العربية كنجم مثل نجيب محفوظ و أم كلثوم ، وطه حسين، وحتى هؤلاء لن يسلموا من السقوط.
العالم لافتراضي اليوم أهم من العالم الحقيقي، وعندما ترى نخباً " ثورية" تقدّس معتد جنسي، أو سكيّر ، بحجة أنّه حر ، فإن تلك النخب سوف تسقط مع المرحلة ، ويسقط معها هؤلاء الحنونين من السوريين الذين يبثون سمومهم على الهواء سواء طائفية، أو مناطقية، أو ذكورية، وسوف يكون أسماء الذين انشقوا عن النظام في مراتب عالية تصنيف في السقوط المدوي، فهم كانوا إحدى أدوات التعذيب، أما منظمات حقوق الإنسان ، والجمعيات الخيرية فهي ساقطة حكماً ، وسوف يسقط من يموّلها معها.
هذا السقوط لن يتمّ اليوم، لكنّه سوف يكون سقوطاً مدوياً ، يعمّ كل بلاد العرب ، وسوف نقدّم شهادتنا من القبور، فقد كان بعضنا يقول الحقيقة ، فيختفي من العالم الافتراضي و الحقيقي.
الحقيقة الحالية أنّ أغلبنا مزيفين، ننطلق من أعشاشنا كالدّبابير لنقوّض أية حقيقة تطره ، ونحكم باإعدام على من يشهد على الحقيقة كي تختفي إلى الأبد . سوف تظهر الحقائق مع سقوط المرحلة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 150 عاماً مضى على كومونة باريس
- غاندي و النساء العاريات في سريره
- البطل ، وسكين المطبخ
- لا أعرف الشّام
- عمليات التجميل بين الحقيقة و الوهم
- العلاقات العائلية الدّافئة، وخط الفقر
- نعيش على أفكار السّلطان
- طريق الهاوية -2-
- الطلاق التعسفي وفق قانون متعسف
- التثوّر، و الثورجية
- طريق الهاوية
- الرجل النسوي
- متلازمة الشتيمة عند السّوري
- فوضى عيد الأمّ و عيد النوروز على وسائل التّواصل
- يوم الجوع السّوري
- انتصار رجل
- العنف ضدّ النّساء
- عشرة أعوام مضت على الثورة السّورية
- يغتنون على بساطتنا
- أعتذر عن غفلتي


المزيد.....




- لن تخمن ما بداخل هذا الكهف في تركيا.. كنيسة عمرها 1000 عام
- حلم لم يتحقق..ماذا حل بمشروع -أكبر مطار في العالم-؟
- الولايات المتحدة تقول إنها تعتزم المضي بصفقة بيع مقاتلات اف- ...
- شاهد: دعوى على نحّات في فرنسا لاستلهامه شخصية -تان تان- في ت ...
- محمد بن راشد: الإمبراطورية العقارية لحاكم دبي في بريطانيا - ...
- شاهد: دعوى على نحّات في فرنسا لاستلهامه شخصية -تان تان- في ت ...
- الولايات المتحدة تقول إنها تعتزم المضي بصفقة بيع مقاتلات اف- ...
- -أنصار الله-: هاجمنا أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة ف ...
- صاروخ سلمي روسي يحبط خطة واشنطن لشن هجوم نووي
- مرض الكبد الدهني غير الكحولي: ثلاثة أعراض تشير إلى تلف الكبد ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - سقوط المرحلة