أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - البداية من القمة ( 25 )














المزيد.....

البداية من القمة ( 25 )


آدم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 6830 - 2021 / 3 / 3 - 16:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خلال الثورة الثقافية في الصين التي قادها الزعيم الصيني الراحل ماو تس تونغ للفترة الممتدة من 1966 لغاية 1976 شهدت الصين غضبا عارما ضد كل ما يمت بالصلة للأنظمة التي حكمت الصين قبل الثورة الشيوعية فيها , امتد هذا الغضب ليس فقط على الملكية الفردية لصغار المزارعين الذين اعتبرتهم الثورة الثقافية من بقايا الأقطاع و انما على الحرفيين الذين اعتبرهم الماويون انصار الثورة الثقافية عبارة عن برجوازية صغيرة لنواة جديدة لبرجوازية اكبر و اخطر على المستقبل الاشتراكي للصين .

ثم امتدت يد الثورة الثقافية لتطال المصانع الحكومية الكبيرة ليضعوا خطة لتفكيكها و توزيعها على المناطق الريفية على شكل مصانع صغيرة كجزء من نضال الريف الصيني الفقير ضد هيمنة المدن المستحوذة على النصيب الأكبر من فرص العمل .

ثورة ثقافية امتازت باللاعقلانية و التطرف و الابتعاد عن جوهر النظرية الماركسية في التراكم الرأسمالي الذي يخلق التطور و التغير النوعي , هذه النظرية لتي يدعون انها الأساس الفكري و العقائدي لحزبهم الشيوعي الصيني .

في حينها قيل الكثير عن أن سلوك الثورة الثقافية الصينية هو تجسيد لحقيقة هي أن الثورة الصينية هي ثورة فلاحية عناصرها الأساسية هم من الفلاحين المعدمين الذين لا يملكون قطعة ارض يزرعونها و الذين كانوا يعملون عند الطبقة الإقطاعية بالشروط الظالمة بالنسبة لهم و المناسبة لمصالح تلك الطبقة المستبدة , و قيل ايضا أن الثورة الصينية هي ثورة فلاحية و لم تكن ثورة العمال و الفلاحين و لم يكن هنالك وجود مهم للبروليتارية كي تأخذ موقعها في قيادة تلك الثورة و شعار الثورة الصينية كان يجب أن يكون المنجل فقط و ليس المنجل و المطرقة .

و شمل الغضب الثوري خلال تلك الثورة الثقافية كل الثقافات و العادات و التقاليد لعصور ما قبل الثورة الشيوعية في الصين و كان الغضب على الأديان جزءا كبيرا من ذلك الغضب الذي اجتاح الصين من اقصاها الى اقصاها فتم غلق كل المعابد البوذية و الكنائس المسيحية و المساجد الإسلامية و منعت كل الشعائر الدينية لكل الأديان و لم يفرق ذلك القمع بين دين و دين أخر .

فالثورة الثقافية في الصين اعتبرت كل الأديان على اختلافها جزءا من ايدلوجية الطبقات المستبدة التي يتوجب محاربتها ليس ككيان مادي فقط و انما محاربة الأساس الأيديولوجية لها .

لقد تعرض الكثير من الصينيين الذين عارضوا تلك الثورة الثقافية الى الاضطهاد و الاعتقال و الزج بمعسكرات اعادة التأهيل و قد طالت حملة القمع كوادر عليا في الحزب الشيوعي الصيني الذين عارضوا مبادئ تلك الثورة الثقافية .

بعد وفاة ماو تس تونغ تحرك الإصلاحيون بقيادة تنغ تساو بنغ للإطاحة بالنهج الماوي المتشدد الذي تقوده ارملة الرئيس ماو و معها ثلاثة من كبار قادة الثورة الثقافية الذين شكلوا ما تم تسميته لاحقا بعصابة الأربعة .

و بعد القضاء على عصابة الأربعة بدأت مسيرة الإصلاح و لازالت الصين بحاجة الى قفزة جديدة في الإصلاح لتوسع دائرة الحريات الشخصية و الحريات العامة .


(( يتبع ))






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدولة العميقة ( 4 )
- الدولة العميقة ( 3 )
- الدولة العميقة ( 2 )
- الدولة العميقة ( 1 )
- البداية من القمة ( 24 )
- البداية من القمة ( 23 )
- البداية من القمة ( 22 )
- البداية من القمة ( 21 )
- البداية من القمة ( 20 )
- البداية من القمة ( 19 )
- البداية من القمة ( 18 )
- البداية من القمة ( 17 )
- البداية من القمة ( 16 )
- البداية من القمة ( 15 )
- البداية من القمة ( 14 )
- البداية من القمة ( 13 )
- البداية من القمة ( 12 )
- البداية من القمة ( 11 )
- البداية من القمة ( 10 )
- البداية من القمة ( 9 )


المزيد.....




- الأردن: الإفراج عن موقوفي قضية الفتنة باستثناء باسم عوض الله ...
- السفينة التي تعبر لا تعود.. يخت عملاق يحاول المرور عبر قناة ...
- الأردن: الإفراج عن موقوفي قضية الفتنة باستثناء باسم عوض الله ...
- مصر.. تحديد جلسة للنظر في أزمة محمد رمضان وعمرو أديب
- موسكو تتهم الناتو بتنفيذ نشاطات استفزازية في البحر الأسود
- عون يدعو إلى عدم تكرار -أحداث عوكر-
- جيش ميانمار يتهم -مؤسسة سوروس- بتمويل الاحتجاجات
- العلماء يطورون أول بلاستيك قابل للتحلل حيويا بالحرارة والماء ...
- بالفيديو.. عملية مشتركة للعسكريين الروس والطاجيكيين في تصفية ...
- تقرير: بروكسل ستلجأ إلى القضاء قريباً لمحاسبة أسترازينيكا


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آدم الحسن - البداية من القمة ( 25 )