أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - فؤاد النمري - البورجوازية الوضيعة جماعات طفيلية














المزيد.....

البورجوازية الوضيعة جماعات طفيلية


فؤاد النمري

الحوار المتمدن-العدد: 6820 - 2021 / 2 / 21 - 19:42
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


البورجوازية الوضيعة جماعات متقرقة لا تشكل طبقة اجتماعية حيث هي طفيلية لا تنتج ما تعتاش به ولا تعيش إلا في ظل طبقة أخرى . إختصت بتقسيم العمل الإجتماعي بإنتاج الخدمات (Services) والخدمات بدلالة اسمها تتوظف حصراً في خدمة الإنتاج وعليه فإن الدماء التي تنبض في عروقها هي من دماء الطبقة التي تنتج الإنتاج المادي وهي العمال
الخصيصة الأخص للنظام الرأسمالي هي أن العامل ينتج القيمة التبادلية لقوى العمل التي يبذلها في 8 ساعات ينتجها في 6 ساعات على الأغلب وما ينتجه في الساعتين الأخريين إنما هو فضل القيمة (Surplus Value) الذي يستولي عليه الرأسمالي دون أن يدفع مقابله سنتيماً واحداً، لكنه سيكون مسؤولاً عن دفع أجور العاملين في خدمة الإنتاج ؛ وهكذا يشارك عمال الخدمات الرأسمالي في عائدات فائض القيمة ولذك كتب ماركس وإنجلز في بيانها الشيوعي (Communist Manifesto) الصادر في عام 1848 ..
""The lower middle class, the small manufacturer, the shopkeeper, the artisan, the peasant, all these fight against the bourgeoisie, to save from extinction their existence as fractions of the middle class. They are therefore not revolutionary, but conservative. Nay more, they are reactionary, for they try to roll back the wheel of history"
يقول ماركس وإنجلز في الفصل الأول من بيانهما الشيوعي وهما ما زالا آنذاك يعتبران الرأسماليين من الطبقة الوسطى .. "الفئة الدنيا من الطيقة الوسطى كأصحاب الصناعات الصغيرة وأصحاب الدكاكين والمهنيين والفلاحين، جميع هؤلاء يحاربون البورجوازية كي بحافظوا على وجودهم في الطبقة الوسطى وهم لذلك لبسوا ثوريين بل محافظين، لا بل هم رجعيون إذ يجهدون في إعادة عجلة التاريخ إلى الخلف "
كان موقف ماركس وإنجلز من البورجوازية الوضيعة باتاً وحاسماً غير قابل للنقاش، فهي رجعية حتى وهي تحارب الرأسمالية . وفي العام 1922 زاد لينين من التشديد عليه فكتب في كتابه "الضريبة العينية" ما يلي ..
“ we must expose the error of those who fail to see the petty-bourgeois economic conditions and the petty-bourgeois element as the principal enemy of socialism in our country.”.
لينين يقول هنا .. "يجب فضح أولئك الذين لم يدركوا بعد الدور الإقتصادي الذي تقوم به البورحوازية الوضيعة وأنها العدو الرئيسي للإشتراكية في بلادنا" .
وكان لينين قد اشترط على كل حزب شيوعي عضو في الأممية الشيوعية أن يقوم سنويا بتطهير صفوفه من عناصر البورجوازية الوضيعة التي تكون قد نجحت في التسلل إلى صفوف الحزب . وفي العام 1922 طلب لينين من قيادة الحزب أن تصفي 100 ألف عضواًغير جديرين بعضوية الحزب ولم يتم طرد أكثر من 20 ألفاً كان منهم زوجة ستالين التي لم تشأ أن تعلن عن اسم زوجها .

بعد كل الذي كان من آياء الشيوعية ماركس وإنجلز ولينين يرز نفر من الشيوعيين من الذين شاركوا في الثورة البورجوازية الوضيعة ضد الإشتراكية السوفياتية في خمسينيات القرن الماضي ولم يقرّوا بكل وقاحة بأخطائهم وبإفلاسهم الفكري، برزوا ينادون بالإئتلاف مع البورجوازية الوضيعة في جبهة "يساروية" تدعو إلى التغيير دون علم المتغيّر !! إلى حد مثل هذا البله ينحط اليسارويون !!
أوصانا لينين عدم التهاون في فضح الشيوعيين الذين لم يدركوا عداء البورجوازية الوضيعة للبروليتاريا وللإشتراكية ونحن كتبنا آلاف الصفحات نفضح مثل هؤلاء الشيوعيين المفلسين لكن نفراً منهم حنى من المحيطبن بنا لا يرعوون بل ويزيدون في تمجيد البورجوازية الوضيعة بدعوى أنها منتج لما يسى بالإقتصاد المعرفي والإقتصاد الرقمي وما هما في حقيقتهما سوى من طينة الخدمات التي لا تنتج قطميرا .
لخيبة دعاوى هؤلاء "الشيوعيين" الخونة هناك الولايات المتحدة الأمريكية تأتي على رأس الدول المنتجة لما يسمى باقتصاد المعرفة والإقتصاد الرقمي وهو ما انعكس في تشوه الهيكل الطبقي للمجتمع الأميركي حيث تشكل طبقة البورجوازية الوضيعة 80% من كامل هرم السكان في الولاياتالمتحدة و17% للطبقة العاملة و 3% فقط للعاملين في الزراعة . ولما كان عمال الخدمات لا ينتجون قطميراً واحدا وينفقون في أميركا حوالي 15 ترليوناً من الدولارات فذلك يعني أن الدماء التي تبعث الحياة في عروق عمال الخدات إنما هي مستجرة من دماء البروليتاريا الصناعية كما يؤكد التحليل العلمي للإقتصاد الرأسمالي ؛ لكن 17 عاملاً صناعياً لا يمكنهم أن يوفروا قوى عمل لـ 80 عاملاً في الخدمات كما هي النسبة بين الطرفين في أميركا فلا بد وأن تُستجر الدماء من وراء البحارعن طريق طبع دولارات ورقية زائفة وبيعها إلى العالم وما أكثر من يستمرؤون لحس المبرد .

نحن هنا لا نكتفي بشجب سكوت علماء الإقتصاد على دواعي انعقاد المؤتمر التأسيسي لمنظمة الخمسة الرأسماليين الكبار (G 5) المنعقد في رامبوييه/باريس في 16 نوفبر 1975 وقراره اللصوصي حول تكافل الأعضاء الخسة في الحفاظ على أسعار صرف عملاتهم، وتعليماتهم للهيئة الإدارية لصندوق النقد الدولي المنعقدة في جمايكا في يناير 1976 وتقضي بإلغاء معاهدة بريتون وودز (BretttonWoods) ومنها الغطاء الذهبي للنقود والإكتفاء بمعرفة قيمة النقود من قيمتها التبادلية في السوق، نحن لا نكتفي بالاستهجان بل ندين هؤلاء العلماء بالخيانة .

هنا، ونحن ندين علماء الإقتصاد في العالم، كل العالم دون استثناء، بالخيانة يجدر بنا أن نتوقف ريثما ينبري أحدهم ينكر جرم الخيانة ويثبت أن لا مؤتمر الخمسة الكبار في رامبوييه ولا مؤتمر صندوق النقد الدولي قي جمايكا غيّرا في النظام الدولي أيّما تغيير .
ننتظر عبقرياً منهم قبل أن نستأنف محاكمتهم .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,943,810
- قانون القيمة (Law of Value)
- فوضى الهروب من استحقاق الإشتراكية
- مأزق الحكم في لبنان
- أميركا .. والشيوعية (6)
- أميركا .. والشيوعية (5)
- أميركا .. والشيوعية (4)
- أميركا .. والشيوعية (3)
- أميركا .. والشيوعية (2)
- أميركا .. والشيوعية (1)
- لماذا انهارت الأحزاب الشيوعية !؟
- القصور الفكري مرض عضال في الحركة الشيوعية (2/2)
- القصور الفكري مرض عضال في الحركة الشيوعية
- الشتائم في السياسة
- أين هي الثورة الشيوعية اليوم !!
- الديالكتيك الماركسي
- إنتفاضة الشعب اللبناني
- فُجْرَة رأسمالية الدولة
- الحوار المتمدن اليساروي
- إنتهى التاريخ مع نهاية حياة ستالين (تتمة)
- إنتهى التاريخ مع نهاية حياة ستالين


المزيد.....




- صوت الانتفاضة العدد 328
- العدد الجديد “400” مع جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- لندن المدينة الأولى بالعالم للمليونيرات.. فماذا عن الفقراء؟ ...
- بيان “نساء الانتفاضة” بمناسبة يوم المرأة العالمي- الثامن من ...
- تبون يعزي زعيم البوليساريو
- المناضلة الفلسطينية والأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني خالدة ...
- من وحي الاحداث 399 بعض قنوات التطبيع: الحكومة، البرلمان والا ...
- العدد 399 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- مُشاحنات أحزاب النظام في البرلمان: ماذا وراء جعجعة السجال حو ...
- صوت الانتفاضة العدد 327


المزيد.....

- الفلسفة الماركسية / غازي الصوراني
- أزمة الرأسمالية العالمية ومهام الماركسيين / آلان وودز
- الحلقة الرابعة: منظمة -إلى الأمام- الماركسية اللينينية المغر ... / موقع 30 عشت
- الإنترنت والثورة / حسام الحملاوي
- عن الإطار السياسي - العسكري الدولي للعالم المعاصر / الحزب الشيوعي اليوناني
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (3) / مالك ابوعليا
- مسألة الحقيقة في الفلسفة الماركسية / مالك ابوعليا
- نظريات طبيعة نظام الاتحاد السوفياتي في ضوء انهياره (نحو نفي ... / حسين علوان حسين
- الرأسمالية الموبوءة والحاجة إلى نظرية ماركسية للتضخُّم - ماي ... / أسامة دليقان
- كارل ماركس ( 1818 – 1883 ) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - فؤاد النمري - البورجوازية الوضيعة جماعات طفيلية