أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - مصعب قاسم عزاوي - العنصرية ضد العرب في العالم الغربي














المزيد.....

العنصرية ضد العرب في العالم الغربي


مصعب قاسم عزاوي
طبيب و كاتب

(Mousab Kassem Azzawi)


الحوار المتمدن-العدد: 6802 - 2021 / 1 / 31 - 15:01
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


حوار أجراه فريق دار الأكاديمية للطباعة والنشر والتوزيع مع مصعب قاسم عزاوي.

فريق دار الأكاديمية: هل تعتقد بتأصل الوعي العنصري تجاه العرب في العالم الغربي ثقافياً وإعلامياً وسياسياً؟

مصعب قاسم عزاوي: المجتمعات الغربية الصناعية المتقدمة هي وليدة ونتاج النظم الاستعمارية الكولونيالية الوحشية التي قامت منذ مطلع القرن السادس عشر و استمرت حتى الربع الأخير من القرن العشرين، قبيل أفول نهجها في الاستعمار المباشر بقوة الحديد و النار ظاهرياً في سياق الاستقلال الشكلي لدول المستعمرات عن مستعمريها بعد انقضاء تلك الحقبة، وهو ما تم استبداله باستعمار جديد سواءً عن طريق «النواطير المحليين» أو «شبكة العولمة الشيطانية» أو ما كان على شاكلتها، وهو ما يعني استمرار ذلك النموذج الاستعماري من «الوعي العنصري الفوقي» و ما يقدمه من « تبرير ذرائعي تلفيقي» لذلك النمط من الاستغلال الوحشي المنفلت من أي عقال أخلاقي للبشر المفقرين في دول الجنوب بشكل جديد لا يغير من جوهره المتفارق تماماً عن طبيعة البشر الفطرية التي تنقت و تشذبت «بيولوجياً» و «تكيفياً» وفق اشتراطات «الاصطفاء الطبيعي» في صيرورة تكونهم كجنس بشري، و اقتضت ميلهم الغريزي و العفوي بشكل بنيوي عميق «للتفاعل والتعاون والتشارك مع أبناء جنسهم في سعي دائب لنجدة المستضعفين و الملهوفين والصغار لأجل الحفاظ على النوع البشري من الانقراض». والمثال النموذجي المبسط على ذلك الابتناء البنيوي في عمق دارات بني البشر الدماغية هو الأم التي تترك كل الطعام الشحيح في زمن مسغبة لأطفالها دون التفكر بأن تقربه حتى لو كانت على شفى الاندثار من الحياة الدنيا، أو ذاك الأب الذي يجتهد ليقسم قوت العائلة الشحيح عدلاً بين أبنائه، دون التفكر أو القيام بالتهامه كله وترك أطفاله الضعفاء لمصيرهم المحتوم.
ونظراً لمتطلبات «اللعبة الحضارية الشكلية» في الغرب بشقيها المتعلقين بالديموقراطية وحقوق الإنسان، فقد أصبح من الصعب المجاهرة بذلك «الوعي العنصري التلفيقي» بشكل معلن في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، مما اقتضى تحوله إلى نموذج «مخاتل موارب» يفهمه كل أبناء تلك المجتمعات دون أن يكون «مكتوباً أو مصرحاً به جهاراً نهاراً».
ولكون العرب في المرحلة التاريخية الراهنة أضعف الأقوام والمجتمعات البشرية في قدرتها على الدفاع عن نفسها معنوياً أو مادياً جراء النتاج الوحشي «للاستبداد والمقيم فيها عمودياً وأفقياً»، فهو ما يجعلهم «الدريئة الأسهل» للاستخدام «إيديولوجياً» في الغرب عند الضرورة «للتنفيس» العنصري، وإيجاد «شماعة» لتعليق كل «الآفات والخلل والزلل الداخلي في المجتمعات الغربية» على أولئك «الضعفاء» الآخرين؛ فتصبح «البطالة» في العالم الغربي ناتجاً لطوفان المهاجرين اللاجئين من العرب الوافدين لإغراق القارة الأوربية، ويصبح «الإرهاب و التفسخ الاجتماعي» في الغرب نتيجة «الإرهاب العابر للقارات» الذي يقوده «المسلمون عموماً والعرب منهم خصوصاً» على المستوى الكوني وفق ذلك الوعي العنصري الوظيفي الراسخ وغير المعلن في الغرب.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التغذية السليمة وسِرُّ العمر الطويل
- محنة العقلاء في عصر الإعلام الرديء
- أسباب وأعراض سرطان الغدة الدرقية
- وظيفية الوعي العنصري الاستيطاني في الكيان الصهيوني
- أسباب وأعراض سرطانات المنطقة الفموية (الشفتين، باطن الفم، ال ...
- ارتفاع ضغط الدم: بعض طرق العلاج الطبيعية
- بصدد الانحسار الكوني لليسار
- الأمراض التحسسية: بعض طرق العلاج الطبيعية
- خبو اليسار العربي
- أسباب وأعراض سرطان المرارة
- تهافت المفكرين والخبراء الخلبيين
- بعض الطرق الوقائية والعلاجية الطبيعية للتعامل مع الأمراض الا ...
- محو الذاكرة التاريخية
- أسباب وأعراض سرطان الرحم
- حركية التاريخ وانعطافات الربيع العربي
- مرض السكري من النوع الثاني: بعض الأساليب الوقائية والعلاجية ...
- تحولات اللغة و التزامات المثقف
- أسباب وأعراض سرطان الأمعاء
- تنويعات المقام الاستبدادي
- بعض الطرق الطبيعية لتحسين نسب الكوليسترول والدهون الثلاثية ف ...


المزيد.....




- المواجهة تتصاعد: مقتل إسرائيليين اثنين و24 فلسطينيا.. 150 غا ...
- المواجهة تتصاعد: مقتل إسرائيليين اثنين و24 فلسطينيا.. 150 غا ...
- -سرايا القدس- تنعى 3 من قادتها والجيش الإسرائيلي ينشر فيديو ...
- ارتفاع عدد القتلى بهجوم مدرسة قازان إلى 9
- السيسي يعلق على بعض مسلسلات رمضان
- السيسي يكشف تفاصيل مشروع الـ100 مركب
- أردوغان يُطاطئ أمام السعودية
- ما الذي يجري في القدس: القناصون على الأسطحة والصواريخ ترد
- طهران تكشف دور ترامب في الخلاف الحالي مع إدارة بايدن حول الم ...
- قتيلان إسرائيليان و5 جرحى بقصف صاروخي استهدف عسقلان


المزيد.....

- المرأة المسلمة في بلاد اللجوء؛ بين ثقافتي الشرق والغرب؟ / هوازن خداج
- حتما ستشرق الشمس / عيد الماجد
- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - مصعب قاسم عزاوي - العنصرية ضد العرب في العالم الغربي