أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة : مدارات تعانق الأعماق














المزيد.....

قصيدة : مدارات تعانق الأعماق


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6799 - 2021 / 1 / 26 - 01:06
المحور: الادب والفن
    


نهر يسيل من بين يدي
تهر من تياراته العنيفة
دروب مضيئة
تعانق النار في الاعماق ..
فهل سألت عن االوهج
الذي احترق عند اندلاع اشواقك
في صدغي
في رئتي ..
وانت مع الصباح نجمة
قد تحولت الى نتف حرة
تطفو في عالمي
وتنزاح ..
فمتى استراحت شهب دنياك
على كائنات ارضي العطشى
تعقبها مشاتل ورد
و طرق تومض بالحب
فيستريح الكون على سرير مكوم
بين العظام
والشغف المضاء..
كم مر عناقك العائم في دمي
من شرفاتي
فكل ما فيك يعذبني
يتطلع الى انفاسي
التي تختنق عند الاشتياق
في كل لقاء..
وسعالي الذي يأكل
من شريط حياتي
المزيد والمزيد
وكأن لا هم للدنيا الا
ان تستنزف أخر استراحة
حب منتفة
من الحياة ..
كيف أحوالك اليوم
كم ريشة رسمت تعابيرك السكرى
على لوحات اللازورد والبيان..
وكم ياقوتة قبلت ثغرك الكرزي..
كم أقواس تغافل العمر
وتنام في تلابيب جداولك المتدفقة
في خطاي..
ليتني ما احترقت
سوى على يديك..
فهذا المدى كان يوما يقرأ لي
عن كواكب فوق مدى الشمس
تفسح المدارات للحب
وتحضن البحار
بحدائق السحر
وحيد المرجان..
مثل عمر هارب
من اشعة الفجر
كان حبك الضروري ينساب
كمشتل زنابق بيضاء
في لين
وفي يسر
أينما اتجهت
قصائدي
الخمرية
البيضاء






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة : حين انهض من وطأة موتي..
- قصيدة: على قافية مهملة..
- قصيدة : شهر اكتوبر و فتافيت الحب
- قصيدة:عافية ايامها النضرة وخريفي المبحوح
- قصيدة: بعضا من عمرٌعلى كتف تاء التأنيث
- قصيدة:ترانيم تحملق بنضارة القصيدة
- قصيدة: موجة شعربة صوب الرايات الحمراء
- قصيدة: من نبيذ الاغتراب واللقاء
- قصيدة: لا توقظي تلك الالحان
- قصيدة : اطلال فراشة تفرك نهديها
- قصيدة: سراب من اجل جحافل الغزاة
- قصيدة: نثارات حبك في كل مكان
- قصيدة : ارافق قفطانكِ الخمري و أرحل
- قصيدة :ومضيت صوب معاني رؤياك
- قصيدة : سفر الجنون الى مدائن نهديك
- قصيدة :اصفار بلا معنى
- قصيدة : حين اتبلل بمطارحة الغرام معك
- قصائد : أشواق..حبور..خمر..حبور..رذاذ.. استرخاء.. اطياف
- كيف افسر هذا العناق الكشميري؟
- قصيدة : عيناها بلسم و احزان


المزيد.....




- مصر.. المهن التمثيلية تعلق على قرار السيسي بدعم الفنانين ضد ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا وترد على مبادرة السي ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. فوج سياحي يحاكي الرواية البوليسية ا ...
- الاستقلالي علي بوسدرة على راس جماعة فريجة ضواحي تارودانت
- حزب العدالة والتنمية بعد الهزيمة: نتائج الانتخابات لا تعكس ح ...
- الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن
- كتاب جديد يكشف دور النشر والإذاعة في خدمة مصالح الإمبراطورية ...
- ماء العينين تهاجم تضخم -أنا- المصباح: عجزنا عن قراءة تجارب م ...
- جماعة ايت اعزة بتارودانت..الاتحادي ابراهيم الباعلي رئيسا للم ...
- فيدرالية اليسار وحزب النخلة يقودان المجلس الجماعي لزاوية الش ...


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة : مدارات تعانق الأعماق