أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعود سالم - لا تنظر للقمر














المزيد.....

لا تنظر للقمر


سعود سالم
كاتب وفنان تشكيلي

(Saoud Salem)


الحوار المتمدن-العدد: 6786 - 2021 / 1 / 12 - 20:05
المحور: الادب والفن
    


إذا كان الكلام له دلالة، فلا شك أن للكتابة دلالة، فالكتابة جزء من كوكب اللغة، واللغة هي عالم الدلالة. ولكن الشعر لا ينتمي للغة، لأنه يرفض الدلالة، ولايسمع، ولا يهتم سوى برنين الحروف، وصدى الأصوات وتردد الكلمات، وظلال الأشياء، وبريق الظلال، وسحر الإيحاء. والكل للشعر ضحية.
فالشاعر هو الإنسان الذي يرفض إستعمال اللغة، بمعنى اللغة في وظيفتها البدائية المتعلقة بالتواصل ونقل الدلالة من إنسان إلى آخر، بل يستعمل اللغة كمساحة جغرافية للخلق وإبداع المستحيل، كأرض أو كإقليم تدور فيه معركة الحياة. إنه يسكن اللغة ويتنفس اللغة وفي شرايينه تجري الحروف والكلمات ولا يستطيع أن يقاوم السيل العارم الذي يتقاذفه من محطة لأخرى. كله لغة، جسدا وعقلا، لحما ودما، قلبا ولسانا وفكرا وخيالا. وكل تفاصيل حياته ما هي إلا مادة لغوية، أدنى حادثة مرت به منذ بداية الحياة تتخذ أهمية في السرد العام للأسطورة التي يشيدها طابقا بعد طابق، وفصلا بعد فصل وينسج تفاصيلها خيطا بعد خيط. فالشاعر هو من يخلق حياته وتفاصيلها وتضاريسها بالكلمات، ويشيد قصورا من المعاني والعلاقات، بواسطة اللغة، حيث الكلمات هي أحجار البناء، وحيث الخيال هو الخارطة الوحيدة المفتوحة أمامه على طاولة عمله.
فمن يريد أن يستيقظ، ويرى الشمس وبريق النهار وصفاء الفكرة وضوء العقل، ويرى العالم يتحرك ويحيا حقيقة من خلال العالم ومن خلال تجربة من يعيش ويعي هذا العالم، من يريد رؤية الأشياء كما هي، وليس كنص أو كسرد لغوي أو فني، عليه أن ينظر إلى روعة العالم المضاء بالقمر ولا ينظر للقمر.

لا نشير للقمر لأنه جميل
القمر جميل لأننا نشير إليه.
وألا ننسى بأن السبابة التي تشير إلى القمر هي أكثر جمالا من القمر.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنتحار الآلهة
- ماذا يفعل الله طوال اليوم ؟
- أركيولوجيا العدم
- ضجيج الآلهة البلهاء
- وحدة الله
- الثورة على الله وأزلامه
- القطار الأخرس
- كوشيز .. الهندي الذي نزف حمرته
- مقبرة الحروف
- عن المحاجر والمحابر
- لا تستنشق عبير الورود
- ضرورة البراكسيس
- الإنتحار العقلي
- الإنسان إله أم حيوان؟
- فلتحترق هذه الأرض
- تناقض الفن والفلسفة
- العبث وخرافة اللاوعي
- بين التمرد والعبث
- الصياد وجنية البحر
- القفص الزجاجي


المزيد.....




- أولف نيلسون مؤلف كتب الأطفال الشهير يرحل عن عالمنا
- وفاة شيخ المؤرخين المصريين قاسم عبده قاسم
- شاهد | فنان يصنع فسيفساء ضخمة من الحبوب لأنغيلا ميركل في يوم ...
- موقف طريف يجمع معتصم النهار وحورية فرغلي في لبنان
- خارج النص- فيلم الأصليين
- عمرها 17 سنة وغير يهودية الأصل.. التحاق أول طالبة مغربية بجا ...
- فنان مصري يكشف عن تصرف أرعب زوجته لدرجة الفزع الشديد
- مصر.. الفنانة روجينا توجه رسالة مؤثرة لابنتها
- فيلم الأصليين.. هل انتقد المراقبة أم أحكم قبضة السلطات؟
- أصالة تتغزل بزوجها: -هدية ربنا وأنا شريكة حياته وحبيبته-


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعود سالم - لا تنظر للقمر