أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد عبدول - حديث عن الثقافة والمثقفين














المزيد.....

حديث عن الثقافة والمثقفين


احمد عبدول

الحوار المتمدن-العدد: 6784 - 2021 / 1 / 10 - 20:40
المحور: الادب والفن
    


ما اثار استغرابي ولفت انتباهي يوم الجمعة الماضي داخل شارع المتنبي ان شارع الثقافة والمثقفين يخلو من منصة تأخذ على عاتقها تبيان طروحاتهم وعرض افكارهم ومناقشة اشكالاتهم في الفكر والفلسفة والسياسة والادارة وبناء دولة المواطنة . علما انك تجد في شارع الثقافة والمثقفين (ساحة القشلة ) تحديدا منصة للشعر والشعراء لا سيما الشعر الشعبي وهناك منصة للفن والفنانين الذين يشنفون اسماعنا بأغاني الزمن الجميل وهناك منصة للإسلاميين الذين يناقشون النصوص الدينية والاحاديث النبوية ويستعرضون سير الاولياء والصحابة كل ذك تجده داخل شارع المتنبي لكنك لا تجد حضورا او منصة او حلقة نقاشية للمدنيين والعلمانيين فقد اكتفوا مؤخرا بالانسحاب من مقهى الشابندر الذي اصبح يضج ويعج بطوابير الشباب من هواة (الاركيلة) لييمموا وجوههم صوب( القيصرية) التي تتوسط الشارع مكتفين بشرب الشاي الساخن في الساعات الاولى لصباحات كانون الثاني الباردة ويتجاذبوا اطراف الحديث عن ذكرياتهم الجميلة ومأثرهم الجليلة دون ان يشتركوا في صياغة هم عراقي يبلور اتجاهاتهم ويعكس ثقافتهم ويقدمهم للشارع العراق الذي اصبح في امس الحاجة لهم .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,159,535,278
- العجوز الحكيمة
- القطار في التراث الغنائي العراقي
- تواريخ سيئة
- موعد مع الموت
- اسقاط النظام الملكي في العراق .. هل كان لصالح العراق والعراق ...
- بطون وعقائد
- مدينة الحرية ايقونة الكرخ وموطن الابداع والمبدعين
- شكرا كورونا
- الخوف في قصائد الشاعر الراحل ...كاظم اسماعيل الكاطع
- هل يعد الحديث عن السنة والشيعة حديثا معيبا ؟
- الجريمة البشعة
- ما هو المطلوب من المتظاهرين في الوقت الحاضر ؟
- الجماهير والسلطة
- القوى المدنية على الأبواب
- لماذا لم يخرج معظم العراقيون في مظاهرات يوم امس ؟
- جيل الثورة
- الهيام بسنوات حكم صدام ...مؤشر جهل ام معرفة ؟
- القول السليم في الباشا والزعيم
- الحرب لم تنته بعد
- افكار داخل دماغ يغلي


المزيد.....




- حزب الكتاب : الحكومة مطالبة بنهج الشفافية في تفسير أسباب تأخ ...
- الموت يفجع الفنان السعودي راشد الماجد
- مجلس المستشارين يدمج الأمازيغية في أشغال جلساته وأجهزته
- مصدر: بايدن رحب بحرارة بالاختراق الدبلوماسي المغربي..وهذه شر ...
- فنانة سورية كندية تمزج في أغانيها بين الشرق والغرب بطريقة كل ...
- فلسطين.. فنانة تشكيلية تبدع بفن -الكويلينج- لتشكيل لوحات جمي ...
- متحف في باريس يحيل -ترامب- إلى المستودع!
- كاريكاتير القدس- الأربعاء
- متاعب صحية تعقّد حالة المخرج السينمائي المغربي محمد إسماعيل ...
- مُخلّص العالم: العثور على نسخة مقلدة من اللوحة عمرها 500 عام ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد عبدول - حديث عن الثقافة والمثقفين