أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - الهيموت عبدالسلام - العصبية العرقية














المزيد.....

العصبية العرقية


الهيموت عبدالسلام

الحوار المتمدن-العدد: 6777 - 2021 / 1 / 2 - 23:54
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


العصبية العرقيةام الهوية القاتلة؟
أخطر ما أفرزه التطبيع الرسمي والعلني مع الكيان الصهيوني أنْ شحدت العصبية العرقية أو الهوية القاتلة بلغة "أمين معلوف " سكاكينها : العرق الأمازيغي وتامزغا والعدو العربي والقومجية والدخلاء والعودة من حيث أتوا والاحتفاء بالتطبيع وبالزيارات السابقة واللاحقة للكيان الصهيوني العنصري بل واعتبار التطبيع مجرد تضبيع عربي وألا حق للشعب الفلسطيني في أرضه وبناء دولته المستقلة وعودة لاجئيه.
الخطير في هذا الخطاب الهوياتي العُصابي أنه يهدد العيش المشترك والانصهارالتاريخي لمكونات الهوية المغربية المركبة ويدعو صراحة للتفرقة وتمزيق الوحدة الوطنية و يستقوي بالإمبريالية والكيان الصهيوني لتنفيذ مخططات خطيرة كتلك التي نفذتها الإمبريالية والصهيونية في الشرق الأوسط
وإليكم بعض الأسئلة التي ستساعد في خلفيات العصبية العرقية؟
أولا : لماذا العداء للعرب كغزاة ولا يتم الحديث عن الوندال والرومان والفينيقيون والإيبيريون في القرنين 15و16م، وعن فرنسا وإسبانيا وعنهما مجتمعتين في استعمارهما للمغرب واستعمال الغازات السامة لأول مرة في منطقة الريف ضد ثورة الريف بقيادة محمد بن عبد الكريم الخطابي ؟
ثانيا : محمد بن عبد الكريم الخطابي مهندس حرب العصابات الذي قال عنه غيفارا "أنا التلميذ والخطابي المعلم والأستاذ والثورة الكوبية مَدينة لك " وقال "ماو سي تونغ" لأحد الوفود الفلسطينية "كيف تطلبون مني النصح ولديكم بطل اسمه محمد بن عبدالكريم الخطابي ؟" وقال هوشي منه الفيتنامي " من ابن عبد الكريم تعلمنا بناء الخنادق والأنفاق " وكذلك فصائل الثورة الفلسطينية وأمريكا اللاتينية ...
محمد بن عبدالكريم لم يكن عرقيا ولم يكن انفصاليا حتى وهو يبني جمهوريته بل كان وحدويا وهدفه تحرير دول شمال إفريقيا كاملة من نير الا ستعمار الفرنسي.
محمد بن عبدالكريم الخطابي لم يكن معاديا للعروبة بل أقام منفاه في مصر بقيادة جمال عبدالناصر ومارس أنشطته السياسية إلى أن دفن بها.
حين تم تقسيم فلسطين 1948د عا محمد بن عبد الكريم الخطابي بالجهاد لتحرير فلسطين قائلا "فلسطين بلاد عربية ولا بد أن تبقى بلاد عربية " ومحمد بن عبدالكريم من أشرف على المتطوعين للمشاركة في حرب 1948 لتحرير فلسطين.
محمد بن عبدالكريم الخطابي من قال كل هزيمة للاستعمار فهو نصر لنا ، وهو من ترأس مكتب المغرب العربي وليس الكبير ،وكانت له اتصالات و مراسلات مع الحاج الحسيني مفتي القدس كما ساند عزالدين القسٌام الفلسطيني ودعم ماليا ثورة محمد بن عبدالكريم الخطابي.
لماذا استقبل الأمازيغ ادريس الأول الهارب من الشرق وزوجوه ابنتهم كنزة ودعموه في بناء إمارته ؟
ثالثا: لماذا الدول المغربية: الموحدون والمرابطون والمرينيون من أصول أمازيغية هم الذين عربوا المغرب ونشروا الإسلام داخله وخارجه ولم يختاروا الأمازيغية كما فعل الأتراك والفرس والكرد والأوردية؟
لماذا يوسف بن تاشفين الأمازيغي علٌم ابنه العربية؟
قد تقولون الأمازيغ يعانون التهميش و الإقصاء الواقع يقول أن كبار الرأسماليين المغاربة هم من أصول أمازيغية وأن أكثر من 3/4 الثروة المغربية بيد مغاربة من أصول أمازيغية .
لماذا كتب "محمد شفيق" الأب الروحي للأمازيغية كتاب "44 درس في اللغة الأمازيغية " و "33 قرن من حياة الأمازيغ " والقاموس الشهير وغيرها من الكتب المرجعية القيمة باللغة العربية ؟
لماذا يكتب عصيد وجميع المدافعين عن الأمازيغية باللغة العربية بدل تيفيناغ؟
العروبة التي تحاربونها ليست عرقا فهناك يهود عرب ومسيحيون عرب ومسلمون عرب وأفارقة عرب وأن مفهوم العرق النقي مفهوم ميتافيزيقي وعنصري ، وأن العرقية والعنصرية والعبودية والنازية والفاشية والصهيونية وصمات عار في تاريخ البشرية فلتبرأ الأمازيغية ذات التاريخ المشرق في التحرر والكفاح والبطولات والملاحم وفن العيش المشترك فلتبرأ بنفسها أن ترهن مصيرها بمصير الصهيونية التي ستظل احتلالا عنصريا مدعومة من القوى الأستعمارية وخرافات التلموذ لطرد شعب فلسطين وإحلال مكانه شتات اليهود المستقدمين من كل بقاع العالم .

* ملحوظة نسيت أن أقول أن العصبية العرقية تيار أقلية ضمن الأمازيغ الذين هم في تلاحم وانصهار مع باقي مكونات الهوية المغربية لتحقيق مجتمع الكرامة والحرية والعدالة والمساواة بعيدا عن كل عرقية أو طائفية أو عصبية .

** لا غرابة أن يرى رموز العصبية العرقية أن وفاة المحجوبي أحرضان هي وفاة لآخر الأحرار .
*** نسيت أن أقول أن جيش الخطابي في معركة أنوال الذي أذاق فيها المستعمر الإسباني شر هزيمة كان يتشكل فقط من 3ألاف محارب وأن الجيش الإسباني كان يتكون من 25 ألف جندي ضمنهم 4ألاف مرتزق مغربي .



#الهيموت_عبدالسلام (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا مجال
- فرنسا وتركيا والإرهاب
- نهاية كوفيد 19 أم نهاية الرأسمالية المتوحشة ؟
- ثورة الجهل
- ما معنى أن تكون أسودا في أمريكا
- أسلافنا المزارعون
- عودة التأميم تكتيك أم استراتيجية
- ضحايا جائحة كورونا
- الخفاش الصيني أم الجوع الكافر ؟
- حين يساهم تجار الدين في نشر وباء كورونا
- أمراض الفيسبوك
- وباء كورونا أم وباء الفقر؟
- أمبراطورية الفايسبوك : معطيات إحصائية
- لعب الكبار
- حول جرائم البنوك
- التفاهة المغربية
- لدعاة التطبيع
- من المسؤول عن تهديد الكرة الأرضية بالزوال : النظام الرأسمالي ...
- إحصائيات حول الإرهاب والعنف والكراهية والاندماج والتعايش... ...
- حول سيكولوجية الجماهير


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - الهيموت عبدالسلام - العصبية العرقية