أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف يوسف - أضاءة بين الداعية والمفكر














المزيد.....

أضاءة بين الداعية والمفكر


يوسف يوسف

الحوار المتمدن-العدد: 6748 - 2020 / 11 / 30 - 19:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شغل الدعاة حيزا أعلاميا كبيرا في العقود الأخيرة ، منتشرين في كل البلدان ، ويظهرون في معظم القنوات الفضائية ، ويمتلك أغلبهم " كاريزما " ، مع أسلوب ونهج شبه فني ! ، وأصبح لبعضهم تخصص ، فمثلا د . زغلول النجار دعوته تنصب على الأعجاز القرآني ، وكذلك الشيخ عبدالمجيد الزنداني ، د . محمد العريفي - المعروف بجهاد النكاح ، وهناك دعاة يمارسون أعمالا ترويجية أضافة لعملهم الدعوي ، كالداعية عمرو خالد - له فيديو يظهر به حول تسويق الدجاج ، والكثير منهم يمتلك قنوات تلفزيزنية ، كالداعية خالد الجندي - يمتلك قناة أزهري الفضائية ، وظهر بالأونة الأخيرة دعاة على " الموضة " كعبدالله رشدي ، وهناك دعاة أصبحوا من أصحاب الملايين كالداعية عائض القرني - له فيديو بقصره الذي قال كلفته ملايين الدولارات .. الدعاة عامة : ذو عقلية محدودة الأفق ، عقلية ماضوية ، مرجعهم هو الموروث الأسلامي المتحجر ، الداعية : مردد غير مجدد ، يمتلك أسلوب التلقين ، غير مبدع ، عمله تجاري مربح ، يمارس بعضهم " الفتوى " على عقلية المسطحين والجهلة من الأتباع ، يتميزون بقوة أسلوب الخطابة ، يحفظون ولا يفهمون ، يتبعون قوالب جامدة - أصبحت خارج نطاق الزمان والمكان ، أقوالهم تتميز بجملة مكررة " قال الله وقال الرسول " ، معظمهم يقدسون صحيح البخاري - كأعظم كتاب بعد القرآن .

يقف ( المفكرون العقلانيون موقفا منطقيا من الحراك الفكري والعقائدي الذي يجري على أرض الواقع ، هذه النخبة ذو فكر متحرر مبدع ناقد لكل موروث ظلامي / برز قبل أكثر من 14 قرنا ، ومن هؤلاء الرواد المفكرين : الشهيد د . فرج فودة ، الراحل علي عبدالرازق ، الراحل د . نصر حامد أبوزيد ، الراحل د . علي مبروك ، د . يوسف الصديق ، د . سيد القمني ، ويقف مع هذه النخبة الأعلامي أبراهيم عيسى .. وغيرهم الكثير ) ، تقف هذه النخبة ضد ( ذوو العقلية الماضوية الجامدة التي تتخبط وفق قوالب متحجرة لا أمل ولا فائدة يرتجى منها ، ويمثلهم الدعاة وشيوخ الأسلام وجماعة الأخوان المسلمين والسلفيين ) . ومن المؤكد ان الفكر الحر ستعلوا رايته على العقلية الماضوية ، وكل الدلائل تشير الى ذلك .
النخبة الفكرية حطمت الأيقونات ، لأن سلطة المفكر لا تكون فعالة ألا بتحريرها من القيود البالية ، الفكر الذي نطمح أليه ، هو الفكر الحداثوي الرافض لكل الأساطير والمعجزات المفارقة للواقع ! ، الطموح هو الفكر المبني على ثقافة الوعي والأطلاع والتدقيق والتمحيص ، وذلك لأن الفكر ليس به مسلمات ، حيث يكون الشك الديكارتي أساس منطقي للبحث العلمي ، وليس للعواطف والأنتماء والتحزب والتمذهب من حيز فكري ! .

ختاما - أقول لا سلطة على الفكر ، ولا قيد على العقل ، ولا حد للأبداع ، الأجيال السابقة عانت من قيود على تفكيرها ، الأمر الذى أدى الى تحجيم فكري مزمن ! ، آن الآوان الى نبذ عقلية رجال الدين ، آن الآوان الى شرعنة التحرر من كل غاصب لأحقية التفكير الحر ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أضاءة في - تحديد عدد الصلوات في الأسلام -
- حكام العراق - بعد 2003 / أضاءة في جلد الذات
- الصراع الدموي على السلطة في الأسلام – واقعة الحرة 63 هجرية / ...
- أضاءة بين الجاهلية والأسلام
- أضاءة بين تحرير العقل وتحجيره
- الرسول ونسائه بين المعلن والمخفي
- أضاءة حول أستبداد الموروث الأسلامي على عقلية المسلم
- قراءة لحديث - من أطاعني فقد أطاع الله .. -
- مريم العذراء .. والتقاطع التأريخي للقرآن
- أضاءة حول بناء النص القرآني
- معجزات رسول الأسلام بين المنطق والخرافة
- أضاءة أولية في كتابة التأريخ الأسلامي
- الأستخدام السياسي للقرآن
- أنفصال الأسلام عن العقل الأنساني
- أضاءة لحديث - من بدل دينه فأقتلوه -
- قراءة لعملية التطبيع بين الأمارات وأسرائيل
- في الشخصية المحمدية - الجزء الرابع / الأخير - محمد .. الشخصي ...
- في الشخصية المحمدية – الجزء الثالث
- في الشخصية المحمدية – الجزء الثاني
- في الشخصية المحمدية / الجزء الأول


المزيد.....




- السعودية: 70 فرقة ميدانية لتعقيم المسجد الحرام على مدار 24 س ...
- إسرائيل تمنع خطيب المسجد الأقصى من السفر لمدة 4 أشهر
- يوميات رمضان من القدس مع خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري
- كواليس ترتيبات سيف الإسلام للترشح إلى انتخابات الرئاسة في لي ...
- المبادرة المصرية تدين قتل المواطن “نبيل حبشي” على يد داعش بس ...
- رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية يعزي قائد فيلق القدس ...
- قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء سلامي وبموافقة القائد العام ...
- وسط تحفز أمني.. هل تعيد إفطارات رمضان الإسلاميين للحياة السي ...
- تؤذون باكستان والإسلام ولا تضرون الغرب.. خان يخاطب المحتجين ...
- كريستيان ساهنر أستاذ التاريخ بجامعة أكسفورد يتحدث للجزيرة نت ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف يوسف - أضاءة بين الداعية والمفكر