أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - ابنتك ياايزيس ٢٥














المزيد.....

ابنتك ياايزيس ٢٥


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6739 - 2020 / 11 / 21 - 22:34
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


مريم الصغرى
عندما اختفت سيزا بادرت تريز باخذ دورالاخت الكبرى لاشهر تشرف على كل شىء ..شعرت انها ليست حزينة او غاضبة لان ما حدث كان سببا فى تاجيل عرسها الذى ارادته وان مرض امى قد يكون فأل سىء على تلك الزيجة..لكنها لاتبالى هنا تدبر كل شىء لكنى فى الحقيقة من تفعل كل شىء بيدها انما تكتفى بجعل الجميع رهن اشارتها وكأنها تحررت من حمل ثقيل كان يضايقها لاعوام لاتنزعج لاختفاء اختنا لاتفكر فييما يمكن ان يحدث لها او لعائلتنا اذا حدث شىء سىء مثلما نظن انها فعلت !!حتى انها ذهبت لمشاهدة احدى الافلام فى السينما وكانها تعاقب سيزا !بينما لايزال ما فعله يوسف من ناحية اخرى يثير الغضب عليه فلم نسمع من قبل ان يقوم اشخاص باختطاف البطريرك حتى يجبر على ترك عمله!لم اكن مثل سيزا وتريزافانا احببت العذراء ويسوع وجميع القديسين لانهم صاروا صحبتى الحقيقة استيطع ان اتحدث معهم فى كل شىء طيلة النهار بينما لااجد شقيقاتى للحديث وامى منذ زمن اكتفت باقل الاشارات دوما ما شعرت بانها مريضة على وشك السقوط فى اى لحظة تحملت الكثير من الخيانات ولم تخبر احدا حتى ان ولا واحدة منهن قد شعرت بهذا وظللن على تقديرهن لابى الذى حزنت لاجله اكثر من الجميع لانه لم يعترف ابدا بخطية الزنى التى فعلها مره تلو الاخرى باصرار وكلما حاولت امى الحديث كنت الشاهدة الصامتة على صرخات المها ورحيله بالساعات الى اماكن لانعرفها ابدا تاركا ايانا وسط الحيره والخوف من الا يعود من جديد ..منذ رحلت سيزا لم تعد امى تتحدث من جديد وكانما كان خطأها هى وهى من دبرت لذلك الهروب سمعت همساتهن خالات عمات يأتون من البعيد كلما اقتربت الاعياد يرددون اسم ايزيس كلعنه حلت علينا من جديد يدرون بين جدران منزلنا الواسع يرددون بين طيات تلك الجدران اللامعه كانت هناك تشققات كثيره رأيناها صغيرات كما راينا ايزيس تصنع ما تصنع سيزا نفس الطين تنضح فى دماء تلك العائلة ..
كنت اخشى على سيزا واغضب رغم كل شىء اتسأل ماذا حدث لها لتفعل ما فعلت ؟صغيرات كنا نراقبها بتوجس وهى تسير فى الطرقات ليلا تاره تدخل غرفة مكتب ابى واخرى تعبث بين حاجيات امى لم نتخيل يوما انها ستكبر ولاتزال تريد فعل المحرم والمكروه تظل عنيده ولكن لايمكن ان تصبح ساقطة ..سيزا لاتحتمل سوى ان تكون الكاملة لايمكن ان تنعت بالنقصان ..لن تصبح مريم العرجاء ذات الجسد العليل ولا تريزا التى لاتجيد الكمال ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,074,285,874
- ابنتك ياايزيس ٢٣
- ابنتك ياايزيس ٢٤
- ابنتك ياايزيس ٢١
- ابنتك ياايزيس ٢٢
- ابنتك ياايزيس ٢٠
- ابنتك ياايزيس ١٩
- ابنتك ياايزيس ١٨
- ابنتك ياايزيس ١٧
- ابنتك ياايزيس ١٦
- ابنتك ياايزيس ١٥
- ابنتك ياايزيس ١٤
- ابنتك ياايزيس ١٣
- ابنتك ياايزيس ١٢
- ابنتك ياايزيس ١١
- ابنتك ياايزيس ١٠
- ابنتك ياايزيس ٩
- ابنتك ياايزيس ٨
- ابنتك ياايزيس ٧
- ابنتك ياايزيس ٥
- ابنتك ياايزيس ٦


المزيد.....




- أرقام العنف ضد النساء في الأردن… مقلقة!
- القاهرة السينمائي 42 يرفع حصة النساء.. ويستوحي رسالته من أسط ...
- الحكومة: إتاحة وسائل تنظيم الأسرة بالمجان .. وزيادة فرص التد ...
- الاتحاد العام للمرأة يزور خيمة الاعتصام في أراضي بيت دجن الم ...
- الصومال.. النظام العشائري يعرقل طموحات المرأة في المشاركة ال ...
- الانتخابات الأمريكية 2020: بايدن يعين فريقا للعلاقات العامة ...
- جريمة بشعة في طرطوس… أب يغتصب ابنته القاصر ويجعلها حامل!
- بايدن يعلن أسماء فريق الاتصال الخاص بالبيت الأبيض والمؤلف من ...
- بايدن يعلن أسماء فريق الاتصال الخاص بالبيت الأبيض والمؤلف من ...
- سفراء أوروبيون يحثون السعودية على إطلاق سراح ناشطات في مجال ...


المزيد.....

- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - ابنتك ياايزيس ٢٥