أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصر جبار - النظام الذي نريد














المزيد.....

النظام الذي نريد


عبدالناصر جبار

الحوار المتمدن-العدد: 6738 - 2020 / 11 / 20 - 15:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عارضنا صدام لا لأجل بناء نظام " شيعي" متطرف يخدم إيران أو الشيعة في بقية العالم بل بناء عراق ديمقراطي لايؤمن بالعنتريات والزوبعات القومية ويتعامل مع جميع الدول وفق المصلحة العراقية العليا، ليس لدينا أزمة مع أميركا ولا مع السعودية ولا أية دولة

نؤمن بمبدأ الحكم المدني الذي يتعامل مع الجميع على أسس المواطنة بعيدا عن كل التسميات الأخرى والتي هي محط إحترامنا مالم تتعارض مع القانون وتعرقل عمل الدولة

نظام تعددي ليس لديه كره مع الإسلامي والملحد يعمل على خدمة الجميع
هذا النظام حين يكون بهذه المواصفات يحظى بإحترام ودعم الجميع
لكن سارت الرياح بما لاتشتهي سفني وأصبح لدينا نظام مشوه غير واضح المعالم يتناهشه الجميع ويكرهه الكثير، لكن هل نؤيد إسقاطه؟ بالتأكيد لا.. لان بديله يدخلنا في أزمات وكوارث أكثر بكثير من سيئات البقاء عليه

هناك ثلاثة رؤساء حاولوا الإقتراب من تشكيل هذا النظام هم السيد نوري المالكي الأول أي فترة حكمه الأولى سار بأسس صحيحة جدا إستطاع من خلالها الإقتراب من فرض هيبة النظام لكنه للأسف اخفق إخفاقا كبيرا في فترته الثانية، والسيد حيدر العبادي الذي نجح نجاحا باهرا في تصحيح مسار مآلات فترة حكم المالكي الثانية لكنه للأسف لم يحظ بتأييد الشعب وخرج من الحكم خاسرا، والسيد مصطفى الكاظمي لازال يقود العراق بشكل إيجابي إستطاع الى حد كبير من فرض القانون والنظام بعد ما كاد أن يسقط ويدخل في دوامة العنف واللادولة لكن الرجل أيضا يتعرض إلى تشويه مستمر من جهات تعمل على إدخال العراق في دوامة اللانظام واللادولة لأنها تعتاش على الفوضى.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أين أخطأ الكاظمي في مؤتمره الصحفي؟
- نصائح إلى الشباب
- تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ لن تنتج دولة
- من هو الحاكم الفعلي في العراق الجديد ؟
- هل يعود البعثيون من شباك الفيس بوك وتويتر؟
- الحوار المتمدن والفيس بوك
- 88 يوم النصر الوهمي
- مهزلة العرضحالجي
- عن مسلسل الفندق
- صالح المطلك.. العرق دساس
- الإستثمار في بلد العشائر
- لغتنا هي اللغوة العربية !
- (أميركا وإيران ) العبادي كان شجاعًا
- إسمعوا جيدا .. لاتقطعوا الأنترنت عنا
- بيروقراطية المفوضيه تعطي درسا لبيروقراطية المسؤول


المزيد.....




- واشنطن تدعو لعقد مفاوضات في إثيوبيا
- مواطنون عراقيون يقبضون على سجين هارب - فيديو
- السفير الروسي لدى واشنطن: هناك بوادر إيجابية معينة في العلاق ...
- مصدر لـRT: الحكومة العراقية ستكشف غدا عن بعض تفاصيل محاولة ا ...
- السعودية ترحب بإدراج أستراليا -حزب الله- بجناحيه السياسي وال ...
- رئيس حكومة -طالبان- يلقي أول خطاب منذ سيطرة الحركة على السلط ...
- الكويت تدعو مواطنيها لتجنب السفر إلا للضرورة
- الجزائر تؤكد تحقيق -قفزة نوعية- في نسبة المشاركة الأولية في ...
- رئيس الوزراء الياباني يقود دبابة
- بسبب ضعف المخصصات المالية.. الشباب الإندونيسي يعزف عن العمل ...


المزيد.....

- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصر جبار - النظام الذي نريد