أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصر جبار - أين أخطأ الكاظمي في مؤتمره الصحفي؟














المزيد.....

أين أخطأ الكاظمي في مؤتمره الصحفي؟


عبدالناصر جبار

الحوار المتمدن-العدد: 6737 - 2020 / 11 / 19 - 19:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بداية لاتربطني أية علاقة بالسيد الكاظمي سوى كرهنا لصدام، لقد شخص الكاظمي في مؤتمره الأخير كافة الإخفاقات التي وقعت بها الحكومات السابقة معللا ذلك بالأدلة الواقعية التي يعرفها كل مواطن عراقي منصف
هل من الخطأ القول إن الحكومات السابقة لم تعبد شوارع المحافظات الجنوبية؟ ولم تفتتح المستشفيات؟ ولم تقم ببناء مشروع الفاو؟ ولم تبن مدارس جديدة؟
هل أخطأ حين تحدث عن تشجيع الإستثمار وحين شكر كل مستثمر يريد العمل في العراق وأكد على ضرورة محاسبة كل من يعرقل عمل المستثمرين ؟
هل أخطأ حين طالب بملاحقة الفاسدين ووضعهم في السجون وملاحقة الأموال المسروقة؟
هل أخطأ حين صنف السلاح المنفلت الى ثلاثة أصناف الأول لقوى خارجة عن القانون ولاتؤتمر بأوامر الحكومة ومن ضمنها سلاح العشائر والثاني لقوى الجريمة المنظمة والثالث للقوى الإرهابية والداعشية؟
هل أخطأ حين قال إن الحكومة ماضية في ملاحقة الإتجار بالبشر كالبتاوين وغيرها؟
هل أخطأ القول حين قال ان حكومته لن تتنصل عن أية اتفاقيات فيها مصلحة للشعب العراقي ومن ضمنها الاتفاقية الصينية؟
هل أخطأ حين دعا مجلس النواب لإقرار قانون تقاعد العمال من العاملين في القطاع الخاص كي يخفف الزخم الحاصل على الوظائف الحكومية؟
هل أخطأ حين يصر على إجراء الإنتخابات في موعدها المحدد؟
هل أخطأ حين أعلن حرصه على إقامة علاقات جيدة مع كافة دول العالم لتحقيق المصلحة العراقية؟
هل أخطأ حين دعا الكل إلى دعم الحكومة ومساندتها وعدم تشويهها ومحاربتها لان عمرها 164 يوما؟
هل أخطأ حين صارح الشعب بالعجز المالي الذي تمر به الحكومة وانها لم تتمكن من دفع رواتب كانون الثاني إن بقي الوضع كما هو عليه؟
هل أخطأ القول حين قال بأنه لم يسمح بالتعذيب لانه عانى من تعذيب صدام؟
إلى متى نبقى نعمل بأسلوب التسقيط لكل شخصية لاتنتمي إلى حزبنا وتوجهاتنا ، إلى متى نبقى نسخر ونسجل الهفوات غير الإرادية ونعتبرها منقصة وسبة وهي ليست كذلك لأن أغلب قادة العالم يقعوا فيها مَن منا لايخطأ ولا يتلعثم في بعض الإجابات خصوصا ان هذه الأشياء من خلق رب العالمين وليس للانسان دخل فيها، أين الوطنية في ذلك؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نصائح إلى الشباب
- تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ لن تنتج دولة
- من هو الحاكم الفعلي في العراق الجديد ؟
- هل يعود البعثيون من شباك الفيس بوك وتويتر؟
- الحوار المتمدن والفيس بوك
- 88 يوم النصر الوهمي
- مهزلة العرضحالجي
- عن مسلسل الفندق
- صالح المطلك.. العرق دساس
- الإستثمار في بلد العشائر
- لغتنا هي اللغوة العربية !
- (أميركا وإيران ) العبادي كان شجاعًا
- إسمعوا جيدا .. لاتقطعوا الأنترنت عنا
- بيروقراطية المفوضيه تعطي درسا لبيروقراطية المسؤول


المزيد.....




- مهرجان الجونة يعتذر للشعب المغربي عن -خطأ غير مقصود- خلال تق ...
- -لا أستوفي المعايير-.. ملكة بريطانيا ترفض لقب -عجوز العام-
- فرنسا: ارتفاع قياسي في أسعار الوقود والحكومة تتدخل لتحديد سق ...
- اكتشاف دليل على التهام سحابة ماجلان الكبرى لمجرة أخرى
- رأي: الاعلام الغائب الأكبر في برنامج الحكومة
- شاهد: كيف احتفل السوريون في دمشق بالمولد النبوي
- لجنة مستقلة تنتقد تحقيق الشرطة البريطانية في اتهامات جنسية ل ...
- شاهد: كيف احتفل السوريون في دمشق بالمولد النبوي
- بروكسل تحث سعيد على استئناف عمل البرلمان والفصل بين السلطات ...
- سلاح البحرية الفرنسي يتسلم أول فرقاطة La Fayette محدّثة


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالناصر جبار - أين أخطأ الكاظمي في مؤتمره الصحفي؟