أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالناصر جبار - مهزلة العرضحالجي














المزيد.....

مهزلة العرضحالجي


عبدالناصر جبار

الحوار المتمدن-العدد: 6238 - 2019 / 5 / 23 - 23:40
المحور: الادب والفن
    


مهزلة العرضحالجي

الدراما العراقية التي أراد القائمون عليها أن تنافس الاعمال المصرية والسورية والخليجية فجاء مسلسل العرضحالجي ! ليعرض على أهم شاشة متابعة عربيا !
لقد كانت الفرصة سانحة لولادة عمل درامي عراقي متميز يمكن ان ينفاس ويجر المشاهد العربي اليه لو ابتعد "الفنانون " العراقيون عن الانا والتفكير بالمصالح الشخصية بعيدا عن اسم الدراما العراقية التي لو شفيت وتعافت سيتعافى جميع الفنانين معها ، لكن الازمة السياسية وطرقها الملتوية في العراق قد اصابت الدراما بالعدوى القاتلة فمثلما يجير السياسي علاقاته بمصدر القرار من اجل مصالحه الشخصية بات اهل الفن ينحدرون الى هذا المستوى ايضا
لقد تابعت مسلسل العرضحالجي لآل قاسم الملاك على مضض لعدة حلقات لكني لم أستمر في المتابعة لغياب الموضوع وعدم وجود العنصر التشويقي الذي يجبر المشاهد على المتابعة مثلما تفعل المسلسلات التركية التي تستمر لاكثر من مئة حلقة والمشاهد يبقى متشوقا للمزيد من أحداث النص
العرضحالجي عبارة عن حلقة واحدة معادة مدة ثلاثين يوما ! رمان ناصب على قندس كل يوم ! باسم البغدادي ومحمد حسين عبدالرحيم يلحنون ويغنون اغان قديمة باطار تشويهي للكلمات الاصلية يوميا ، اما قاسم الملاك فيحاكي زوجته المتوفية عبر نافذة ! ويتحدث عن اساطير الاولين التي لم تعد يصدق بها طفل الايباد والآيفون كبنات نعش التي يكررها يوميا ، اما قصة ايهاب وغيرة زوجته عليه وقصة نوفل وزوجته فهي قصص مستهلكة أكل الدهر عليها وشرب ؛
هل غابت الاحداث العراقية عن خيال السيد قاسم الملاك ليأتي لنا بنص مثل هذا وكأننا نشاهد تمثيلة من خمسينيات القرن الماضي ؟! لو عمل الملاك على تصوير الاحداث الحقيقية والواقعية التي تحدث في المحاكم العراقية لكان هذا أجدى وأنفع للمشاهد من هكذا احاث غير مترابطة ولاتتماشى مع مانعيشه حاليا
ملاحظة الى الذين لايريدون لنا ان نبدي وجهات نظرنا بالأعمال الدرامية بحجة عدم الإختصاص نقول لهم :
من حق أي مواطن عراقي إعطاء رأيه بكل شيء ولايحق لأي مسؤول ان يمنع ذلك ، كذلك من حقنا ان نقيم الاعمال الدرامية والبرامج التلفزيونية ، وان المطالبين باقتصار النقد والتقييم للمختصين فقط ! اصبحت نظريات قديمة أطاحت بها مواقع التواصل الاجتماعي .
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,163,260,678
- عن مسلسل الفندق
- صالح المطلك.. العرق دساس
- الإستثمار في بلد العشائر
- لغتنا هي اللغوة العربية !
- (أميركا وإيران ) العبادي كان شجاعًا
- إسمعوا جيدا .. لاتقطعوا الأنترنت عنا
- بيروقراطية المفوضيه تعطي درسا لبيروقراطية المسؤول


المزيد.....




- رغم تكلفته العالية... تأجيل إطلاق فيلم جيمس بوند -لا وقت للم ...
- وفاة الكاتبة كوثر هيكل زوجة الراحل أبو بكر عزت
- تأجيل ثالث لفيلم جيمس بوند الجديد إلى 8 تشرين الأول
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- نشر عقب اعتقال نافالني.. فيلم عن -قصر بوتين- الفخم و-فساد- ا ...
- فيلم قصر بوتين.. ومزاعم ملفات فساد
- رَسَائِلُ الفُقَراء ... ...
- الأديب سعد سرحان يراسل الأزمي الإدريسي .. الزبدة في الرد على ...
- الأمم المتحدة تتبنى مبادرة سعودية حول ثقافة السلام والتسامح ...
- صدور الطبعة الثانية للمجموعة القصصية تائهان للقاص احمد دسوقى ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالناصر جبار - مهزلة العرضحالجي