أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صبري الفرحان - تصفية البعث لمعارضية حجي زيارة في معهد الكزارة الحلقة الثانية















المزيد.....

تصفية البعث لمعارضية حجي زيارة في معهد الكزارة الحلقة الثانية


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy)


الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 17:43
المحور: كتابات ساخرة
    


تعريف
عزيري القارئ اعادة التعريف حتى اوفر لك الوقت ولا تحتاج الرجوع للحلقة الاولى

حجي زيارة : رجل كاسب يبيع الخضار في السوق، وبالاضافة الى وظيفته على حد تعبير الدكتاتور صدام، يشتغل وكيل امن
معهد الكزارة : معهد الادارة التابع لوزارة التعليم والبحث العلمي ويضم قسم ادارة المكتب وقسم الادارة وقسم المحاسبة، واغلب طلبته غير بعثيين لان البعثي خرجي الاعدادية القسم الادبي والعلمي اما يذهب الى كلية التربية او معهد المعلمين او معهد النفط لانها للبعثين فقط، والبعثي في معهد الادارة من القسم التجاري اي خريج اعدادية التجارة .
والمعهد عبارة عن بيتين متقابلين بيت لقسم المحاسبة وبيت لقسم ادارة المكتب وقسم الادارة مقابل مديرية المرور أن ذاك في منطقة تسمى
الكزارة (الگزارة)
وتقع في قلب محافظة البصرة قرب منطقة الجزائر المعروفة
الملازم احمد : دخل المعهد بصفة طالب جاء نقلا من معهد الادارة في بغداد الى معهد الادارة في البصرة
عبد المحسن : طالب اعدادية وبالاضافة الى وظيفته يشتغل بمهنة علينية مصور قرب تمثال السيباب وشاطئ شط العرب ومهنته الحقيقة تتبع اجتماعات الاسلاميين والشيوعين على ضاف شط العرب وما يدور من كلام او اشاعات بين الناس خلال نزهتم على ضاف شط العرب ويوصله يوميا بيوم
الزمان 1978 الى 1981
وسارت ايام الدراسة وواصل الشيوعيون والاسلاميون نشاطاتهم وحدثة بعض التقاطعات وتم تلافيها لانهم اصدقاء المحنة امام عدو شرس وهو الامبريالية الامريكية كما يسمها الشيوعيون وامريكا الشيطان الاكبر كما يسميها الاسلاميون، فحزب البعث العلماني الدكتاتوري الراسمالي والاشتراكية للتموية او قل للاستهلاك المحلي او وفق التحليل القائل ان حزب البعث العربي الاشتراكي اغتيل بعد 15 يوم من انتصار انقلاب 17 تموز وسمية الثورة التصحيحية في 30 تموز 1968 وبقى حزب البعث بجناحين الجناح البريطاني بزعامة البكر والجناح الامريكي بزعامة صدام حسين (1) واستلم الجناح الامريكي السلطة في 1979 بعد ان خلفت امريكا بريطانيا في اماكن هيمنتها واجبر احمد حسن البكر على الاستقالة وتم تصفية الجناح البريطاني في حزب البعث او قل همش.
استلم صدام حسين الحكم، فعل مراقبة الشعب كله وكما اسلفنا جاء الملازم احمد بصفة طالب جاء نقلا من معهد ادارة بغداد الى معهد ادارة البصرة وعممت القيادة المحلية للحزب الشيوعي على كوادرهم في معهد ادارة البصرة ان احمد ليس طالبا بل ضابط امن جاء لضبط تحركاتكم ونفس التعميم انزلته قيادة حزب الدعوة المحلية الى كادرها في معهد ادارة البصرة
وانقسم الشيوعيون الى قسمين (2)
القسم الاول عمل بالتموية لاقناع البعث انه ترك عمله السياسي ومبدائيته فمثلا
راح جاسم يماشي الطلاب الاسلاميين والطالبات المؤمنات لدرجه بات يصلي به جماعه وهو امامهم ويماشي المحجبات وتوصيات الاسلاميين للكادرهم وغيرهم من المؤمنين بعدم مماشاة المحجبات حفاظا على الاعراض وحفظهن من اعتادات الامن
وراح ايسر يتكلم بصوت مسموع عن الشيخ الوائلي وحضورة الى محاضراته ليسمع البعثين انه متدين
والقسم الاخر : بقى مصرا على هويته الشيوعية تحديا
والاسلاميون ايضا انقسموا الى قسمين (3)
القسم الاول: اطلق لحيته ويحمل الكتب الدينية جهارا ويقرا بها اوقات الفراغ في مكتبة المعهد او قاعة الدرس في الاستراحة
والقسم الثاني : عمل بالتمويه لبس الموضى ولا يتكلم عن الدين اطلاقا
وهنا جاءت مهمة الملازم احمد وبصفته طالبا فماشا جاسم ليتاكد من هويته الشيوعية ، ويلمس ذقن صبيح لياكد من هويته الاسلامية كما فصلنا في الحلقة الاولى
ومارس الملازم احمد دورة بكل تفاني الا انه عجز عن تحقيق مهمته فعمل الحزب الشيوعي في المعهد يسير على ما يرام وعمل حزب الدعوة يسير على مايرام ايضا من خلال ما يحسه احمد ولكن لايمسك دليل ملموس لدرجة عندما انتهى العام الدراسي ورسب الطالب احمد الملازم وكالعادة بلغ الاسلامي سالم ان الطالب احمد هو ضابط امن ففي اول محاضرة بعد تبليغ مسؤله له جلس بجانب احمد في محاضرة محاسبة التكاليف والاستاذ هندي وشرع يرسم مسدسا واحمد يراقبه بحذر وبعد نهاية المحاضرة قال الى زميله الطالب احمد ضابط الامن مارايك
احمر احمد واجاب بعفوية لقد راقبتك كثيرا فلم اجد مستمسكا ضدك اذا حزب الدعوة عمل على تجميدك
فاسرع سالم الى مسؤله ليوكد له صحة معلومته بان احمد ضابط امن وشهادته انه لم يستطيع كشف تحركات سالم وبالتالي نشاط حزب الدعوة في المعهد
وهكذا تجح تحدي الشيوعيون والاسلاميون للبعث وارهابه ولم يحصد الفوز حزب البعث الا على نشره لصقها على جدار الاعلانات وكتب كلمة تحدي بحروف كبيرة بارزه ولون جوزي ، ووقف مدير القسم الرجل المؤمن السني المحترم يطالع ما علاقة كلمة تحدي في هذه النشرة واسرع اليه احد كوادر حزب الدعوة وساله بادب استاذ ما المقصود بكلمة تحدي واشارة الى الكلمة في النشرة فالتفت مدير القسم يمينا وشمالا واسرع الى مكتبه واصد عليه الباب فقد فهم مقصود الكلمة ان هناك من يتحدى البعث والبعث يرد من خلال ما يحسه ويسال عنه وجوابه لا اعرف اني رجل اكاديمي .
واكرر اعتذاري اليك واستمحك العذر ايها القارئ ما زلت بانتظار حجي زيارة ووظيفته الرسمية ووظيفته الحزبية في معهد الادراة في البصرة لان بعد والوقت مازال الى احمد ومراقبته للنشاط المعادي للحزب والثورة ولم يحتاج البعث وازلام صدام الى خدمات حجي زيارة الى هذه السطور


ههههههههههههههههههههههههههههامش
1- في 1977 طرح حزب الدعوة تحليلين سياسيين
التحليل الاول: مفاده ان حزب البعث بات غربيا راسماليا بعد اغتيال الخط العربي الاصيل باتجاه اليساري الاشتراكي كما صُنف في مقال الاتجاهات الفكرية في الحركة القومية العربية وحزب البعث الغربي بجانحين الجناح البريطاني والجناج الامريكي كما موضح في صدر المقال وعليه ننشر في هذا الهامش مقال
الاتجاهات الفكرية في الحركة القومية العربية
عن الموسوعة الحرة ويكيبيديا
تبرز في الفكر القومي العربي عدة اتجاهات فكرية رئيسية هي
• الاتجاه اليساري (أو الاشتراكي): ومن المنظمات التي تمثله حركة القوميين العرب وحزب البعث العربي الاشتراكي وحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي
الاتجاه الديني الإسلامي: ويمثله مفكرون مثل عبد الرحمن الكواكبي ومحمد عزة دروزة وفهمي هويدي وعبد الوهاب المسيري ومحمد عابد الجابري ومحمد سليم العوا ومنير شفيق
الاتجاه التقدمي الديمقراطي: ويمثله مفكرون مثل ساطع الحصري وخير الدين حسيب وعزمي بشارة
الاتجاه الوسطي: وتمثله الحركة الناصرية بأحزابها المختلفة
وبرز في الآونة الأخيرة اتجاه قومي عربي شعبي، انتشر من خلال الثورات العربية وأعلن عن نفسه من خلال صفحات عديدة على الفيس بوك، يدعو إلى إقامة وحدة عربية تبدأ من الأقطار العربية المحررة حتى الآن تونس ومصروليبيا وتمتد لتشمل كل بلد يحرر من طغيان الأنظمة الحاكم

التحليل الثاني: بعد البعث ستدخل امريكا العراق بحكم مباشر حيث تنهي الحكم الغير مباشر وهو حقبة صدام حسين وتكون فسحة من الديمقراطية واختلف الدعاة في تصوير تلك المرحله مثلا تفائل المقدم الشهيد قاسم مهاوي وهو امر القوة البحرية في زمن احمد حسن البكر واحد ضباطها في زمن صدام حسين حيث ارسله صدام مع وفد لشراء سلاح من فرنسا وقال للفرنسين حزب الدعوة سيحكم العراق بعد البعث (المعلومة عن لسانه مباشرة ) قالها في زنزانته في ابي غريب عندما استدعاه الامن ليوقع على الصفقة حيث اصر الفرنسيون يجب تكملة التواقيه من قبل المقدم المفاوض قاسم مهاوي
وللعلم قاسم مهاوي انهى مدة حكمة المؤبد وافرج عنه في عام 2000 وارسل عليه صدام واعطاه رتبة فريق الا انه هرب الى سوريا وبعد سقوط تجربة البعث في العراق رجع للعراق وعين وكيل وزير المواصلات حيدر العبادي آن ذاك وتم اغنتيالة فذهب شاهدا وشهيدا
2- هذا الانقسام لم يكن بسبب الموقف من ملازم احمد بل تكتيك اتخذته القيادة لحفظ كادرها من البعث وبطشه والتحكم في انسباب العمل الحزبي ففي يوم ما انزل الحزب الشيوعي مجموعة من الشباب الى الشوارع يبيعوا جريدة طريق الشعب الممنوعة وسرعان ما اتقلهم البعث اشهر وافرج عنهم ونجحت خطة الحزب الشيوعي بادخال كوادرهم الشابة دورة تدريبة على التحقيق و الصمود اما البعث ودمويته
3- هذا الانقسام لم يكن بسبب الموقف من ملازم احمد بل تكتيك اتخذته القيادة لحفظ كادرها من البعث وبطشه والتحكم في انسباب العمل الحزبي ايضا حيث اوعزت قيادة حزب الدعوة الاسلامية لكادرها يجب التدرب على مواجهت صعوبت الحياة داخل السجن فراح دكتور صائب يعمل في البناء ونام استاذ عباس على الارض بلا غطاء في الشتاء في بيته وبلا تدفئه.
وطرح الحزب ايضا خطة ان ينزل للشارع الف بعد الف للمواجهة البعث بشكل علني فمن يقع عليه الاختيار يعلن ايمانه ويتكلم حول الدين على مسمع مراى البعث وامنه






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تصفية البعث لمعارضية حجي زيارة في معهد الكزارة الحلقة الاولى
- النهضة العمالية الاممية اجهضت ام بحاجة الى زمن اضافي
- كمال الحيدري جرأته في الطرح وموقعة في الامة
- كمال الحيدري جرأة الطرح وموقعة في الامة
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقه العاشرة شهاده صنفها ماشئت
- الاسلام السياسي الحلقة التاسعة الاسلام الامريكي النسخة الممس ...
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة التاسعة الاكل المصنع
- الاسلام السياسي الحلقة الثامنة عند كادره المنفصل وجمهوره الذ ...
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة الثامنة الاخصاء والعقم
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة السابعة الوحده
- الاسلام السياسي الحلقة السابعة البرنامج الامريكي واعلامه الم ...
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة السادسة قطيع في شقة
- الاسلام السياسي الحلقة السادسة ازمة عدم جدارته في الحكم
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة الخامسة التدجين
- الاسلام السياسي الحلقة الخامسة الاسلام الامريكي
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة الرابعة النباح
- الاسلام السياسي الحلقة الرابعة
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة الثالثة الجنس الثالث
- الاسلام السياسي الحلقه الثالثة
- هموم كلب في بلاد الغرب الحلقة الثانية


المزيد.....




- شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن ...
- من أسرار رائدات الأعمال: أتقن بنفسك القيام بكل جوانب عمل شرك ...
- إيلين ديجينيريس تعلن نهاية برنامجها الحواري بعد 19 عاما من ا ...
- ساحل العاج ... جمعية مغربية توزع مساعدات غدائية لمهاجرين مغا ...
- يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار
- مجلس الحكومة يصادق على إحداث الوكالة الوطنية للمياه والغابات ...
- المصادقة على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة ...
- الشعب يريد والأيام تريد...والله يفعل مايريد!
- رواية -رأيت رام الله- للشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي
- العثماني يؤكد استمرار سريان الإجراءات الاحترازية طيلة أيام ا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - صبري الفرحان - تصفية البعث لمعارضية حجي زيارة في معهد الكزارة الحلقة الثانية