أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميان عبدي - ليكن














المزيد.....

ليكن


ميان عبدي

الحوار المتمدن-العدد: 6723 - 2020 / 11 / 4 - 23:15
المحور: الادب والفن
    


وليكن ....
لابد لي أن أكتب عنك
عن المسافات البعيدة
وأمسح الغبار عن دفاترك القديمة
لأرسم إبتسامة على العيون الخائفة
إن كنتَ قد حسرتَ حلماً
لن تخسر امرأة من حنين
ستبقى كفصول السنة
لكل وقت نكته وهيبته
والكلمات تصلي بين أصابعك
وتشهد على تمردي بكل شيء
وليكن ....
وليكن الوردة فقدت العبير وطعم السنابل أصبحت رمادا
تبقى هناك حديقة برائحة الموعد
ورونق الجدائل على اكتافي
وليكن النوم كارثة
لاتنم وأنت تحتضر
لا تشكو جرحا كالمرايا المحطمة
خلف فجرك خيوط شمس جديدة
كلوحة الرسام الذي أعرفه في الماضي
وتفتح قناديل جلنار
خذ الأمل من الليل والقدر
وقبلة من الندى والمطر
وخذ الجمال من لحن الوتر
وليكن نبضك في القصائد
كما أرى القلم ..والصورة والجرائد
أشعر بالمغامرة الخطيرة
وأنت كل مايربطني بالأرض
فأنا ضائعة الزمان والهوية
وليكن الخيبة قانون اللعبة
لابد لي أن أهرب من مستنقع الحياة
.....بصمت .....
اكتب أغنية على زنبقة بيضاء
ولحنا مفردا
يوما جديدا
أرجوك وليكن ....
ولترحل العوسجة السوداء
جئتك لأحيا
في مطلع الشمس لا في مغربها.
المانيا ٤/١١/٢٠٢٠






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صرخة الروح
- الندم
- الحب العظيم
- لم يحدث
- وليكن ...
- الحنين
- انتظار الصباح
- من رحم الذكريات ولدتُ طفلة أسيرة للحزن
- عفرين عيناي
- أنت بداية الحب
- ذكريات الف عام
- خطوة
- الاشتياق
- أمي
- القهوة المره ؟
- لنا لقاء
- عتاب
- بين الحظة والحظة ؟
- الوسيم


المزيد.....




- رواندا.. الإدعاء يطالب بسجن بطل فيلم مشهور عن الإبادة الجماع ...
- عادل وسيلي عن أزمة “ريش”: لن أنحدر للجدل المسيء للفن والإنسا ...
- مصطفى تاج الدين الموسى أول سوري ينال جائزة -أرابليت ستوري- ل ...
- هل يمكن أن تحتل المهرجانات المستقلة للسينما مكانة المهرجانات ...
- مهرجان الجونة يمنح مخرج فيلم ريش جائزة فارايتي لأفضل موهبة ع ...
- مقدم البرامج الكوميدي أحمد البشير: الغزو الأمريكي صنع ألف صد ...
- -عصيان مستشاري البيجيدي- .. الأمانة العامة تعلق عضوية ثلاثي ...
- بوليوود: محكمة هندية ترفض طلبا للإفراج عن نجل النجم شاه روخ ...
- منتجة فلسطينية: -صناع السينما الفلسطينيون مجاهدون ومقاتلون- ...
- سمير غانم ودلال عبد العزيز وغيرهما..هكذا -ظهر- نجوم السينما ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميان عبدي - ليكن