أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميان عبدي - خطوة














المزيد.....

خطوة


ميان عبدي

الحوار المتمدن-العدد: 6048 - 2018 / 11 / 8 - 19:54
المحور: الادب والفن
    


الخطوة الأولى التي سوف تقودني إلى الطريق الذي أبحث عنه
أصعب خطوة، يجب أن أتحمل كامل المسؤولية.
سأكون اللحظة الحاضرة المعايشة،
وأترك الماضي خلفي، ولن أسمح للقدر أن يحكم بي. الحب إيماني.
وحيدة أكافح لاحقق ذاتي، فأنا مستعدة لتغيير الحياة
التي أحيا بها، سوف أقتل كل الماضي من داخلي
وابدأ مع نفسي الجديدة فالعمر لا يتكرر سأحضر مزيلاً للعقبات التي تبعدني عن الحب
لأكون بطلة في عزف لحن جميل للحياة.
سوف أجعل للزمن موجات في داخلي
واقضي على التعاسة لا فتح أبواب النعمة
لأستطيع أن أفسر لغز الحب الذي بات مفتاحاً لكل شيء.
لقد أشفقت على نفسي عبر سنين مضت كالحةً كما الصحراء،
وراجعت دفتر حساباتي، رأيت كم كنت أتمرّغ في الغباء، وغبية!.
لمَ اخترتُ الأشياء السيئة وتركتُ الجميلة؟.
لماذا اخترت الصمت على الأشياء السيئة وتجاهلت الأشياء الجميلة ؟!!
والآن قررت التحدي مع نفسي بالحب. بالصدق. بالإرادة.
سأجعل الحياة تعيش مع روحي وتقلب كياني لأن الحب
هو المعلم الروحي الذي أحيا به وأموت من أجله،
وهو الذي جعل مني سيدة نفسي التي لا تهاب.
ها قد بدأت برحلة البحث ......يتبع

المانيا 11/11/2018
ميان عبدي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,019,401,643
- الاشتياق
- أمي
- القهوة المره ؟
- لنا لقاء
- عتاب
- بين الحظة والحظة ؟
- الوسيم


المزيد.....




- فنان عراقي يستخدم فنًا عثمانيًا قديمًا ليرسم لوحات بالخيط وا ...
- مغادرة الإخوة الزمزامي لحزب الكتاب والوجهة حزب الحمامة
- ردا على حملة مقاطعة -الجونة السينمائي-.. ساويرس: اللي عايز ي ...
- لماذا لا تفوز السينما العربية بالأوسكار؟
- افتتاح قاعة موسيقى أوركسترا السيمفونية الرئاسية بتركيا
- باللغة العربية... ماكرون: لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن ...
- وفاة الممثل السوري نبيل حلواني إثر مرض عضال
- كاريكاتير القدس- الإثنين
- بين ماكرون وأردوغان: المعركة الأهم !
- صدر حديثا كتاب -سنواتى فى الصين- للناشر الدكتور أحمد السعيد ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميان عبدي - خطوة