أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *النَّزْعُ الأَزْرَق ،خارِج هَيُولاي السَماوِيّ*ٌََََََََََََََُُِّْ














المزيد.....

*النَّزْعُ الأَزْرَق ،خارِج هَيُولاي السَماوِيّ*ٌََََََََََََََُُِّْ


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 6716 - 2020 / 10 / 27 - 21:50
المحور: الادب والفن
    


مَرَاغٌ..
مَرَاغٌ..
مَرَاغٌ..
سَمَكةٌ..جَمْرَةٌ..
عذراء داخل شرنقة
مَلآن فَراغ
لا دابَّة لا نأمة لا تَلأْلُؤ سراب
فَيَّأَني جِذْعٌ مَنْزُوع الظِّلّ
وطن هذا أم علبة خراب؟
اِفْتَرَشني ورم قلبي ،دير مهجور مخلع الأركان خرمشتْ سكونه سافية
مَخْموش الروح جاسني قَرَسُ الغروب
أنتهك زجاجة جمجمتي نعيب ناقوس برقعه الصَّدَأُ
مَزَقَ فُقْرَةَ جسدي دَّبَبُ فتيل خشن
تحسسني قِطْمِير
لازَبٌ جس سرتي
ساح ،ساح ثمت ساح
مَرَاغٌ..
مَرَاغٌ..
مَرَاغٌ..
سَمَكةٌ..جَمْرَةٌ..
عذراء داخل شرنقة
مَلآن فَراغ
شَفَّتني نَزْغَةٌ
تارة حُرمةُ
تارة حَنَّانةُ
تجذعتُ مرتديني سقمي
أرتعشتُ،تفصدتُ
قطرات نزها قفاي
تدحرجتْ
قطرة ،قطرة،ثم قطرة
دبتْ على فَقَاري
هُلام لَزِج الحزن
تسلقني من أخمصي
حبة، حبة،حبة
كَمَخَ عانتي بالقَرَصِ
فنَمِلَتْ المشاوي*
مسامة، مسامة
غَصَصْتُ بأَرْي أُجاج
مَحَضَتني حشرجة
مَرَاغٌ..
مَرَاغٌ..
مَرَاغٌ..
سَمَكةٌ..جَمْرَةٌ..
عذراء داخل شرنقة
مَلآن فَراغ
لا دابَّة لا نأمة لا تَلأْلُؤ سراب
فَيَّأَني جِذْعٌ مَنْزُوع الظِّلّ
وطن هذا أم علبة خراب؟
وطن هذا أم علبة خراب ؟
ألوب، ألوب وألوب
ناشف،خاوٍ
لَبِطَني البصيص
تَخَشَّبَتُ...
وجعًا،هاجسًا
اِفْتَقَدْتُني وأناالفَقِيد
مَرَاغٌ..
مَلآن فَراغ






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خبِّئيني
- 1قيامة التنين
- اربطوا الأحزمة وشدوا رؤوسكم
- *أُحِبُّكِ... مُنْذُ بَدْء التَكْوين* ََََََََََََُُُُِِْْْْ
- لك الله يا عراق
- هو وهي
- *في طُّقُوسِ التَّنَاوُل الأَوَّل أَثْمَلَني الرَّبّ *تعالَ ...
- غيرة
- في الطقوس
- أغَارُ
- قراءة في تراسيمات فوبيا زهرة الكادابول *
- أنثروفوبيا ًًًًَََََََََََُُِِّّّّْ
- فيلوفوبياَََََََََََُُِِّْْ
- اوتوماتونوفوبياََُُِِْْْ
- أتي فوبياَََِّْْ
- كلوستروفوبياَّ
- اكلوفوبياَ
- صُوْرة مَقطعيَّة لقُطُوف صَمْت غير مرئية*َََُِ
- 9*صُوْرة مَقطعيَّة لقُطُوف صَمْت غير مرئية* ًََُُُ
- 10*صُوْرة مَقطعيَّة لقُطُوف صَمْت غير مرئية*ََ


المزيد.....




- أمسية عن المسرح الأنصاري
- السعودية تدعم صناع السينما المحليين بتخفض أسعار تذاكر الأفل ...
- جوائز بافتا: المخرجة البريطانية-الفلسطينية فرح النابلسي تقطف ...
- رواية -الرجل الذى صلب المسيح- للكاتب الفرنسي إيريك إيمانويل ...
- المجموعة القصصية -خيط العنكبوت وقصص أخرى-
- ذكرى ميلاد الشاعر المصري الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي
- وتستمر المسيرة بمناسبة ذكرى مرور 100 عام على تأسيس الدولة ال ...
- الفنان السوري ياسر العظمة يعتذر من متابعيه: -السنونو- خارج ر ...
- -سنونو- ياسر العظمة لن يغرد في رمضان
- رغم إقرار دستوريته .. العدالة والتنمية يواصل انتقاد القاسم ا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - *النَّزْعُ الأَزْرَق ،خارِج هَيُولاي السَماوِيّ*ٌََََََََََََََُُِّْ