أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - ربما أنتحر لقلة الغموض في العالم وفي ذاتي














المزيد.....

ربما أنتحر لقلة الغموض في العالم وفي ذاتي


السعيد عبدالغني
(Elsaied Abdelghani)


الحوار المتمدن-العدد: 6710 - 2020 / 10 / 21 - 13:55
المحور: الادب والفن
    


أكوام العواصف في باطني وأنواع الجحيم
تستصرخني لكي أعدو إلى الضفة الأخرى للعالم
وأرمى نفسي في دخان المجهول
وحيدا مسيجا برؤاي السوداوية
ولا أحد يلاحظ وحدتي وغيابي.
أولد الخريف من شتى الفصول
وأحرق الأثير النرجسي الذي ضمني يوما في بدئي.
لن أضلل الموات عنيّ بالغرائز
لن أقلص شؤمي في جوف الحروف
لن أعدِل كيمياء المعنى والكنه بالنسائم
وسأكفر أكثر بالرسوم الفردوسية في الآن اليوتوبي
*
لا أؤمن سوى بشياطين عقلي الان.
المرأى مكذوب بالجنون والاستعاري
وكل شيء طريد الموات الدوائي.
هناك تلعثم في باطني بعمق الوهم في الذات الإنسانية عن وجودي نسبه للسماء ام للارض؟
وأريد أن اقسم بعز هوسي بالشعر بالرحيل
ولكن دلالة القسم لامحدودة ومتناقضة.
*
لا شيء يحرس من منتَجات التأويل
لأنى أؤولت التجريدات الثابتة وهِمت في التغريد بالعوالم.
*
استحضار الموات فيتش الشعر
لأنه أعظم مقسِم مفصِم
والموات برزخ للفناء او الاكتمال او العود.
*
الغواية تحددها مساحة المطلق المخيَل دوما
ومطلقي نقطة سوداء تأكل كل شيء.
*
فاض ببحاره على يباس العالم
فنبذوا مائه لملحه
ولم يفهموا أن هذا فيضته الوحيدة.
*
أنا ابن اللحظات العابرة
أفعل الأشياء بلا معنى ولا جدوى سوى تمرير الحياة
ذاكرتي تقاصص الورقة في الليل
وأغيب مع كأس وعاهرة في السماء الباردة.
*
من عين قلبي خرجت أكوان
وفيها دخلت أكوان
لكن عدستها الآن عدم
ومرأاها مطلق ميت.
*
اللغة عتالة عدوم
والعين عتالة وجودات.
*
أتلامس مع أطراف المطلق في التخوم بقلبي
ويمنعنى عنه عقلي اليائس من عبور الممرات للنور.
*
أساوم اللغة كل ليلة لحبكة جديدة أكن فيها بالقرب منه
ربما قصيدة
وربما كتابا كغذاء جواني حر مجرد للعلو.
*
أسند وجودي على دلالة زهرة ميتة
فتنبت هي في قلبي.
*
ربما أنتحر لقلة الغموض في العالم وفي ذاتي.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يا رب الغوامض
- معنى الفن التجريدي
- أولي إكسير غامض وآخري سم معلوم
- العالم خارج غرفتنا سجن مفتوح
- قراءة نقدية في شعر وفاء الشوفي
- في الصومعة السماوية
- نص صوفي -كل أحد روحن ذاته وروحن العالم وجده-
- حوار مع الشاعرة وفاء الشوفي أجراه السعيد عبدالغني
- نص صوفي - يا حلمنة كل شيء-
- قصائد صوفية
- أهلا بالجحيم ورواده الحزانى
- مناقشة نفسية في داخل الجوكر في فيلم فارس الظلام 2008
- حكايا العاهرات 1
- لم أرتاح بكفري وأتألم بإيماني يا إلهي ؟
- نص_جُذبت في نفسي_
- كولاج الغيهب
- الفن المظلم العالمي والعربي
- عرض للسريالي رينيه ماغريت ولوحاته
- الآن أنتِ ليليثية ، ميدوسية، أفروديتية ، عشتارية ..
- عندما ينهار نبض العالم صدفة


المزيد.....




- كاريكاتير الإثنين
- -كسر وعملية جراحية-.. الفنان عبد الرحمن أبو زهرة يتعرض لوعكة ...
- رحيل الشاعر سعدي يوسف -الشيوعي الأخير- أحد أبرز الأصوات التي ...
- رَسائِلٌ مِن الضِّفةِ الأُخرى - لا لن يعودونَ ادري انّهم ركب ...
- قيادة البيجيدي تدعو لتوفير الأجواء المناسبة للاستحقاقات المق ...
- قيادة العدالة والتنمية تتشبث بعودة الرميد للعمل السياسي
- أمزازي ينفي حصوله على الجنسية الإسبانية
- اهتمام ملكي بالجالية.. بواخر للعبور وتعليمات للسفارات والقنص ...
- وفاة الشاعر العراقي سعدي يوسف في لندن عن عمر يناهز 87 عاما
- -نثر حياة بين ضفتين- في حوارات وديع سعادة وإسكندر حبش: العال ...


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - السعيد عبدالغني - ربما أنتحر لقلة الغموض في العالم وفي ذاتي