أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - كل ما في الحياة غير ثابتٍ وغير متوازنٍ وغير مستقرٍّ، فمن العبث إذن أن نطلب من الفرد أن يكون ثابتاً متوازناً ومستقرّاً؟














المزيد.....

كل ما في الحياة غير ثابتٍ وغير متوازنٍ وغير مستقرٍّ، فمن العبث إذن أن نطلب من الفرد أن يكون ثابتاً متوازناً ومستقرّاً؟


محمد كشكار

الحوار المتمدن-العدد: 6707 - 2020 / 10 / 18 - 11:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ذهن متقلِّبٌ و"الذهن غير المتقلب، ذهن غير حُر".
نظريات تنبثق وأخرى تُتَجاوَز فالتعلم إذن هو هدمٌ فبناءٌ ثم هدمٌ وبناءٌ من جديد، عقلٌ في حالة انعدام توازن لا يستقر أبدا وإن لا قدر الله استقر فتصحُّر معرفي قد يُنسيك جل ما تعلمتَه في الجامعة.
الجسم كائنٌ غير مستقر بيولوجيا وفيزيولوجيا، تفاعُلٌ مستمرٌّ بين الموروث والمكتسب، قد ينتج عنه انبثاق غير مبرمج مسبقا (Émergence non prédéterminée qui surgit après une interaction entre l`inné et l`acquis)، قاعدة عامة لا يشذ عنها سليمٌ أو مريضٌ: دماغ وكِليتان يفقدان يوميا ملايين الخلايا دون تعويض. جلد يتجدد تدريجيا. خلايا مُخيّة تُغيّر يوميا الملايين من الوصلات العصبية فيما بينها (plasticité et épigenèse cérébrales puis émergence de nouvelles Synapses). كل خلية في الجسم في نشاط دائم، وخلية اليوم ليست كخلية الأمس ولا كخلية الغد: ملايين من العناصر المعدنية تدخلها وأخرى تخرج منها مدفوعة بمضخة لا تعرف الراحة. قلبٌ لا ينام، ينبض ليلا نهارا. لو استقر الجسم على حال واحدة لَمات فورًا فكل ما خفّضَتِ الخلايا المُخيّة من نشاطها أكثر كلما اقترب الإنسان من الموت الدماغي أكثر، موتٌ يُعرَّف باستقرار مخطَّطِه نهائياً على مُنْحَنَى مسطّحٍ.
زوجة تكبر ومع العمر يتهافت العِشق الناطق وينمو مكانه الحب الأبكم.
أولاد يستقلون عنك ومع الاستقلال تنقص حاجتهم إليك ويستغنون عنك شيئا فشيئا فيخبو التبادل العاطفي بينكما وتعوّضه المصلحة أحادية الجانب.
أصدقاء يموتون ومِثل خلايا المخ والكِلية لا يُعوَّضون.
عالَمٌ يتقلب ولا يمنحك فرصةً للاستقرار حتى ولو شئت أنت ذلك.
الحياةُ حركةٌ دائمةٌ والسكونُ موتٌ.
الأرض تغير قشرتها تقريبا كل مليون سنة بفضل تحرك وانزلاق الصفائح التكتونية.
تربة الأرض تتجدد مكوناتها كل موسم.
حتى الشمس لا تستقر إلا يوم القيامة، حسب المجاز القرآني: "وَالشَّمْس تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِير الْعَزِيز الْعَلِيم " (معنى من المعاني: الْمُرَاد بِمُسْتَقَرِّهَا هُوَ مُنْتَهَى سَيْرهَا وَهُوَ يَوْم الْقِيَامَة يَبْطُل سَيْرهَا وَتَسْكُن حَرَكَتهَا وَتُكَوَّر وَيَنْتَهِي هَذَا الْعَالَم إِلَى غَايَته وَهَذَا هُوَ مُسْتَقَرّهَا الزَّمَانِيّ) .

خلاصة القول:
أيها الإنسان، ما أصغرَك! أنت اليوم لستَ أنت الأمس ولن تكون نفس الشخص غدا. أنتَ تتغير رغم أنفك ولو كنتَ لا تشعر بالتغيير الذي يقع بِكَ وفيكَ وبواسطة غيرك. أنت لستَ محور الكون: عدد كرموزومات الفأر (102) يفوق عدد كروموزوماتك (46) وبخلية واحدة تتنقل الجرثومة وتتنفس وتتغذى وتطرح وتتناسل وأنت بمائة ألف مليار خلية تجد صعوبة في تحقيق كل ذلك. أنتَ جزء ضئيل جدا من الكون فانزل من عليائك وتواضع وعاش مَن عرف قدره!

إمضائي المحيّن:
قال علي حرب: "الحقيقة أن الفلسفة لا تعدو كونها تجربة إنسانية فريدة، تحقيقا لحلم شخصي"
"الإنسان لا يقع خارج التاريخ بل داخله. ولا يتعالى عليه بل ينخرط فيه. من هنا قلما تصح النبوءات والتكهنات".
قال جان بول سارتر: "يجب أن لا نشعر بالخجل عندما نطلب القمر".
قال أنشتاين: "لا تُحَلّ المشاكل باستعمال نفس أنماط التفكير التي أنتجتها".
قال جبران خليل جبران: "وعظتني نفسي فعلمتني أن لا أطرب لمديح ولا أجزع لمذمّة".






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مرّت ثماني سنوات على التقاعد، ماذا جنيتُ؟
- كَيْفَ لِجِسْمِنا العَرَبِي أن يَتَعافَى وبعضُ خَلاياه سَرَط ...
- شَرُّ البلية في المجتمع التونسي هُمُ أنصافُ المثقفين!
- منذ القرن التاسع عشر، قالوا لنا سننهض. لقد مرّ قرنان ولم ننه ...
- فكرة قرأتها في كتاب: هل الجينات تحدّد مسبّقا الصفات الجسمية ...
- بعض أسباب نفور الجماهير العربية من الفكر اليساري؟
- تاريخ بعض المفاهيم الإسلامية: ملاحظات وفرضيات شخصية وليست اس ...
- سؤالٌ كبيرٌ أجابني عليه مفكرٌ كبيرٌ؟ (سؤال عدد 3)
- سؤالٌ كبيرٌ أجابني عليه مفكرٌ كبيرٌ؟ (سؤال عدد 2)
- سؤالٌ كبيرٌ أجابني عليه مفكرٌ كبيرٌ بعد الأكبرُ؟ (سؤال عدد 1 ...
- -الحضارة اليهودية-المسيحية تحتضر والمستقبل للإسلام-
- تسلّ فكري في مقهى الشيحي صباحاً؟
- صرخةٌ تونسيةٌ ضد -غزو القِيم الرأسمالية-!
- أختلفُ معهم، أحترمُ ذَواتِهم، لكنني، وبكل لياقةٍ وَوِدٍّ، أح ...
- ما الفرق بين العقلانية والعقلنة ؟
- أشواكٌ معرفيةٌ على الطريق: ماذا يحدث اليوم في الدول العربية ...
- سارقُ المعرفة يُقرِئُكم السلام ويدعوكم لمقاضاة المفاهيم الثل ...
- وجهة نظر نقدية شخصية ومحدودة حول -الإعجاز العلمي في الكتب ال ...
- ماذا دهانا؟
- اقتراحٌ تربويٌّ قد يكون جزءاً من الحل لإصلاح التعليم في تونس ...


المزيد.....




- استخدام الوقود الأحفوري لم يتغير عما كان عليه قبل عشر سنوات ...
- بايدن: أعداد الجمهوريين -تقلصت بشدة- بسبب ترامب
- النواب الأميركي يحقق في استيلاء إدارة ترامب على سجلات هواتف ...
- -مات سجينا-.. تعرف على سلاطين خُلعوا بالقوة وقضوْا في سجون ا ...
- بايدن يتعهد برسم -خطوط حمراء- خلال لقاء مرتقب مع بوتين
- البيت الأبيض يؤيد إلغاء قانون أجاز الحرب على العراق
- بعد قمتهم في بروكسل.. قادة الناتو يحددون لموسكو -الخطوط الحم ...
- الإحباط يضرب إسبانيا بعد مباراة مخيبة أمام السويد
- إعلام لبناني: الجيش الإسرائيلي يطلق النار ويرمي قنابل دخانية ...
- -هيونداي- و-جنرال موتورز- تمضيان قدما في تطوير -سيارات طائرة ...


المزيد.....

- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمد كشكار - كل ما في الحياة غير ثابتٍ وغير متوازنٍ وغير مستقرٍّ، فمن العبث إذن أن نطلب من الفرد أن يكون ثابتاً متوازناً ومستقرّاً؟