أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق الحاح - تفرعن السلاح... وراح اللي راح......!














المزيد.....

تفرعن السلاح... وراح اللي راح......!


توفيق الحاح

الحوار المتمدن-العدد: 6705 - 2020 / 10 / 16 - 15:30
المحور: كتابات ساخرة
    


تفرعن السلاح......وراح اللي راح...!

توفيق الحاج

أذهلني ما قام به عسكر الجهاد ..من اقتحام لمسجد الانصار في أثناء صلاة الفجر واطلاق النار وارهاب عباد الله واعتقال شخص وهو يصلي... ولو قام بهذا العمل الاحتلال أو الفصيل اياه لما استغربت ...لكن ان يقوم به (الجهاد) المعروف بالرزانة والتسامح والمسئولية الوطنية .. فهذا هو العجب العجاب!

كان البني عليه افضل الصلاة والسلام ومن بعده الخلفاء الراشدين يدعون الى الا يسير أحد بسيفه بين الناس في الاسواق كي لا يرهبهم....فالسلاح انما لترهبون به عدو الله وعدوكم... وليس بني جلدتكم وأهلكم...

استعرضت وانا أشاهد الفيديو المشئوم.. تاريخنا مند اضراب 36 وحتى يومنا هذا فوجدت أن فرعنة السلاح كانت السبب الاكبر في ضياع كل شيء...

انظروا كيف انفلشت ثورة الفلاحين العظيمة في عام 1936 ..عندما تفرعن بعض الثوار واعتدوا على الناس الامنين المطمئنين وقتلوا البعض منهم بحجة العمالة والخيانة ..!
انظروا كيف تبخر العمل الفدائي الرائع في قطاع غزة عام 1972 بعدما تحول البعض الى ابتزاز الناس .. وفرض الاتاوات ومطاردة النساء.. وقتل البعض ايضا بحجة العمالة والخيانة... وكأننا لم نتعلم ولم نعتبر بعد مرور 36 عاما أخرى على نكبتنا
انظروا الى ما فعلناه في الاردن ..وكيف حولنا انتصار الكرامة العظيم الى خروج مهين بعد ان افترينا..وتفرعن سلاحنا الى درجة ان يهين شبل منا قائدا عسكريا اردنيا... ولم ندرك حينها اننا مستهدفون وسنقع في شر اخطائنا
انظروا الى مافعلناه في لبنان... وكيف حولنا استقبال اللبنانيين لنا بالارز والورود ... الى مذابح وكواراث عندما اقمنا جمهورية الفاكهاني وامبراطورية الجنوب وافترينا بسلاحنا فحطفنا واغتصبنا وأثرنا نعرة الحاقدين علينا... لم نرحم بيروت فلم ترحمنا... وخرجنا خروجا مذلا ااخر الى تونس رغم اطلاق نار النصر
والزغاريد..!
انظروا كيف قتلنا بأيدينا الانتفاضة الام العفوية العظيمة عام 1987 فركبناها وسيسناها وحملناها بأخطائنا وخطايانا وتبارينا في القتل متباهين ببطولاتنا وحولناها الى فأر مدريد ووليمة أوسلو !

انظروا الى مافعلناه بانفسنا هنا في 2007... عندما تفرعن سلاحنا على سلاحنا.. وانقسمنا على انفسنا ... والقينا بالناس الابرياء احياء من الابراج... وقتلنا ما قنلنا .. واغتصبنا ما اغتصبنا... وعرفنا وعلمنا ان السلاح الذي قنلنا به وقتلنا لم ولن يكون ابدا سلاح مقاومة وانما سلاح حماية الكراسي والامراء والغنائم

نعم ... سقط شعار (على النجدة ..هيا يا رجال ) عندما تفرعنت النجدة واصبحت وكسة
وسقط شعار ( التحرير من النهر الى البحر) عندما تحول الى باب استرزاق ونكسة
وسقط الشعار الوطني والديني كلاهما .. عندما اكتشفنا ان لا فرق بين من يتاجر بوطنه ومن يتاجر بدينه.... وكلاهما يلتقيان على ظهورنا بقائمة واحدة..!
من هنا.......
كان ذهولي مما فعل فرسان الجهاد الذين أجبهم في غزوة الانصار
ومن هنا.... كانت خيبة أملي في الكفاح وفي الجهاد وفي المقاومة .....
لكني لن أعدم الامل بالله ....في القادم ..وفي شعبنا......
رحم الله شهدائنا..... واعان اسرانا وجرحانا
وعظم الله أجركم...........!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إذهب انت وشعبك..فقاتلا..؟!
- ضم.. وحضن... وبوس...!
- من يوميات رجل مسن..؟!
- كورونا (2)................!
- كورونا.......!
- شكشوكة..!
- مقاومة شعبية شاملة.. هي الحل!
- عندما أرحل....؟!
- بحبك ياااوطن..!
- غريب في بيتي...!
- الاخوان..والعم حمدان..!
- شهريار.. جلبهار.. والحمار..!
- ليش..نحبوووو الجزاير..؟!
- روزنامة..!
- تحليل سياسي..أم تحليل بول ..!
- بحبك يا أفشل أب...!
- حمار مثقف..!
- كشف حساب..!
- الشعر,.!
- محظوظ 100%


المزيد.....




- أسرة الفنانة دلال عبد العزيز تنفي خبر وفاتها 
- محكمة تأمر قاضيا ينظر في دعوى طلاق أنجلينا جولي وبراد بيت با ...
- الموت يغيب الروائي والناقد اللبناني جبور الدويهي
- ماذا قال جورج وسوف للسعوديين بعد صعوده على المسرح خلال حفله ...
- النقابات الفنية المصرية تهاجم إيمان البحر درويش بسبب فيديو - ...
- ميدل إيست آي: كتب لجيل نوبي جديد يكتشف لغته
- الشاشة العملاقة تنهار قبيل انطلاق مهرجان الموسيقى في الولايا ...
- عن السينما- سينما العصابات
- النقابة الوطنية للصحافة تحذر من التوظيف السياسي والمشبوه لمز ...
- معرض -ماكس-2021- يعرض فيلم -الطيار- عن أبطال الحرب الوطنية ا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - توفيق الحاح - تفرعن السلاح... وراح اللي راح......!