أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق الحاح - روزنامة..!














المزيد.....

روزنامة..!


توفيق الحاح

الحوار المتمدن-العدد: 6295 - 2019 / 7 / 19 - 16:35
المحور: الادب والفن
    


روزنامة..!

توفيق الحاج


السبت
شعب.. أنهكه التعب ...
لايخاف الا من ثلاث: غارة ليلا ..قطع راتب..مسامير لا تدق في الخشب !


الأحد
كلما ألبس حذائي القديم.. أحمد الله..
في حارتي.. في المزبلة.. أرى الاطفال والقطط ..يتقاسمون ماتبقى من هجعة الجوعى.. واحلام الحفاة !


الاثنين
أم كلثوم..قهوتي في كل وقت..
أم كلثوم ..سلوتي في وحدتي ..
كفاني انها تعتقني..من زعيق مولانا..
- أي اغنية تحب..؟!
-كلها ...المهم ان تغني ..فالصمت موت والموت صمت ..والموت ..موت!


الثلاثاء


الحاكم... رغبت أم كرهت .. قط فوق راسي..فوق رأسك يعد علي انفاسي ..يعد عليك انفاسك..يفزع ان صمت وان صمت.. يداعبنا..يطاردنا.. يفعل بنا مايشاء..يذكرني بتوم وجيري.. وخراريف ستي عن جبينة والغول
الحاكم خوفنا.. ان تقدمنا ..تراجع للوراء... الحاكم ليلنا الساطع .ان تعاظم أمام وعيي.. امام وعيك ..انطفاء!


الاربعاء
ثلاثة تعوي ... أولها: أطعمته بيدي.. ثانيها:ألبسته ثوبي... ثالتها:تركت له فراشي
جاءني من فتحت له قلبي ..وثقت به... عضني ..ما أوجعه!
ياااا لحظي.. يواصل العواء أربعة!


الخميس
اليوم مر ... الافكار حامضة.. الوجوه غابة مملة .. الاغاني لم تعد مبهجة... رسائل الجوال متشابهة ..
انت لا تملك شراء بطيخة وجبنة لتمارس طقسا في الظهيرة..
أين تهرب ؟ الى اين تفر ؟ احمل كل خيباتك..واصعد.. واصل الصعود ..ربما تصادف خلف الافق قلبا لم يمسسه ذنب.. ربما تلقى موتا رحيما يليق بك.. ليس امامك أايها الخائب الا ان تستمر!


الجمعة
الله ..يالله..
ليس لي الاك.... واللغة الشهيدة
الشعراء هنا يتبعهم الواهون ..
شاعر .. ينظم في شهر ألف قصيدة
شاعر ..يدهش لحظة فتكتبه القصيدة
شاعر .. يهرع عمره خلف الحداثة .. لا القوافي .. لا التفاعيل.. يحيك غربته من صوف الحروف .. فتخذله النصيدة!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تحليل سياسي..أم تحليل بول ..!
- بحبك يا أفشل أب...!
- حمار مثقف..!
- كشف حساب..!
- الشعر,.!
- محظوظ 100%
- ..نصف الموقف أكثر..!
- 2019
- باص سياحي..!
- زهايمر..!
- أخي جاوز الظالمون المدى..!
- من يومك..يازبيبة!
- أبو عثمان..!
- المخ العربي..!
- خطاب الرئيس يوم الخميس
- لجنة ادارة ..لعموم البيارة!
- حدث في غزة..!
- الكاتب والسياسي..!
- شهادة لله..!
- كتاب..اااخر زمن!


المزيد.....




- فان دام يقبل تحدي محمد هنيدي
- تعرف على أرباح أشهر الفنانين المصريين من -يوتيوب- بعد قرار م ...
- الرئيس الجزائري: محاربة الفساد وضمان الشفافية ونشر ثقافة الم ...
- فيلم وثائقي: مكالمات ورسائل بريتني سبيرز كانت مراقبة خلال فت ...
- فنان أردني يرد على أنباء تعرضه للضرب من أبناء جورج وسوف
- تشارلي تشابلن وغاندي.. شاهد- عراقي يحوّل الحديد إلى لوحات فن ...
- وفاة الممثل مايكل ك. وليامز ناجمة عن “جرعة زائدة عرضية”
- منة شلبي أول ممثلة مصرية وعربية مرشحة لجائزة -إيمي- الأمريكي ...
- انطلاق الاجتماعات الفنية لإعداد إستراتيجية فلسطينية للقضاء ع ...
- -الحمض النووي- يقود إلى مشتبه به في سرقة لوحة للفنان العالمي ...


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - توفيق الحاح - روزنامة..!