أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رياض زوما - الجهل المركّب














المزيد.....

الجهل المركّب


رياض زوما

الحوار المتمدن-العدد: 6705 - 2020 / 10 / 16 - 11:03
المحور: المجتمع المدني
    


الجهل ( بأختصار )
.......................
يقولون ان هناك انواع من الجهل منها البسيط والكامل والمركب .. لكن أحياناً يكون الجهل نوع من انواع العلم , فمثلاً عندما يُسأل شخصٌ عن شيء ما ويقول انه لا يعلم الجواب ( ربما لعدم حضور صورة الجواب في ذهنه , أو لربما كان السؤال خارج اختصاصه )فمثل هذا الجهل يسمى عِلما لأن الشخص يعلم بانه لا يعلم , أي انه عَلِمَ أنه لا يعرف الجواب , وهذا نصف العِلم ومن الممكن أن يتعلم بالسؤال والأستفسار والقراءة وبذلك يكون نفى صفة الجاهل عنه مستقبلاً وهذا النوع يمكن أن يسمى أيضاً بالجهل البسيط.
وهناك نوع يسمى بالجهل الكامل أي أن صاحبه لا يعلم لا من المسألة ولا من الجواب شيئاً , وهؤلاء هم أغلب مواطني الشعوب المتخلفة.

أما الجهل المركب الذي يتصف به بالدرجة الأولى ( سياسيّي المنطقة الخضراء ) وزبانيتهم في العراق فهو اسوأ أنواع الجهل , ويعني أن هؤلاء يفهمون السؤال على خلاف ما هو عليه , أي انهم لا يفهموا شيئاً عن أي شيء ويدّعون بأنهم يفهمون كل شيء عن أي شيء , وهذا النوع هو الذي دمّر العراق وشعبه , هؤلاء الجهلة يعتبرون أنفسهم علماء بكل شيء وهم بدون علم لكنهم مع ذلك يصرّون على اعتقاداتهم وأوهامهم الباطلة والمضللة ولا يتراجعون عنها لأن كل واحد فيهم جاهل مركّب .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خاطرة : أفيقوا يا عرب
- الذين يصلّون نفاقاً
- الأنسان والعقل
- القراءة المجازيّة المعاصرة
- العلمانية الشرقية والغربية
- أسباب التخلّف في المجتمع العربي الأسلامي
- الفرق بين النفس والروح -وكيفية خلق الأنسان (وجهة نظر)
- الحرية رمزٌ للمطلق
- أسئلة عن المطلَق
- الأنسان المادّي والمطلق
- الموروث والصحوة الفكريّة
- خاطرة: الميّت الحي
- فايروس كورونا والصلاة
- خاطرة ن القلب
- فوبيا المقدس : جدلية المعرفة و خصام السائد


المزيد.....




- شكوى في الامم المتحدة حول اغتيال الماعارض العراقي ايهاب الوز ...
- لجنة دعم الصحفيين: سجون الاحتلال تستنزف أعمار الصحفيين بسياس ...
- اقفال المكتب الرئيسي لوكالة الاونروا في بيروت من قبل المحتجي ...
- الأمم المتحدة تدعو لحل سياسي بين الإسرائيليين والفلسطينيين
- ختام مؤتمراللاجئين.. توقيع 15 اتفاقا ومذكرة تفاهم وبانتظار 1 ...
- الأمم المتحدة: ميانمار قد تصبح بؤرة انتشار فيروس كورونا بوتا ...
- الأمم المتحدة ترحب بالحوار الاستراتيجي الروسي الأمريكي
- قضية مستمرة منذ عشر سنوات.. مزن حسن وحسام بهجت يعلنان استدعا ...
- الأمم المتحدة تعلق على التوتر المتصاعد على الحدود بين أذربيج ...
- بعد تحقيق للجزيرة.. ألمانيا تتهم طبيبا سوريًّا بتعذيب وقتل م ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رياض زوما - الجهل المركّب