أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رياض زوما - الفرق بين النفس والروح -وكيفية خلق الأنسان (وجهة نظر)














المزيد.....

الفرق بين النفس والروح -وكيفية خلق الأنسان (وجهة نظر)


رياض زوما

الحوار المتمدن-العدد: 6589 - 2020 / 6 / 10 - 10:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



.....................................................................................
كثيراً ما أسمع من الأصدقاء والأقارب منذ زمن بعيد ولا زلتُ أسمعُ بأن النفس هي الروح وهذا شائع في بلدي وربما في بلدان كثيرة ,لذا أردت أن أكتب ما أراه منطقي من وجهة نظري ....
ان الروح هي القاسم المشترك بين ألله والأنسان ,وان الأنسان هو فقط من لديه روح ,فعندما نفخ ألله روحاً من ذاته في اَدم أسجدَ له الملائكة لأنه في هذه النفخة أعطاه الخلافة .ان النفس هي التي تحيا وتموت في حياتنا الأرضية ولا علاقة للروح في ذلك ,أما الروح فهي التي نقلت الأنسان نقلة نوعية من المملكة الحيوانية الى كائن عاقل واعٍ , ف اَدم هو أبو الجنس الأنساني لا الجنس البشري , أي بدأ التاريخ الأنساني الواعي ب اَدم ,أما قبل اَدم فكان ثمة أصناف من المملكة الحيوانية ,وبينهم صنف يدعى البشر ,ثم أختار ألله اَدم من ذلك الصنف ونفخ فيه من روحه فتحوّل الى انسان له عقل ولم ينفخ الروح في القرد أو حيوان اخر فبقيت كما هي ,لذا عندما نفكر بحساب عمر الأنسان نرى اننا لا نستطيع أن نتعدّى عشرات الالاف من السنين على أكثر تقدير وليس الملايين كما هو عمر الأرض ( وأيظاً عمر كثير من الأحياء البحرية والبريّة كالديناصور والحيتان و,,,,)فالحياة كانت موجودة منذ ملايين السنين ولكن بدون روح في أحيائِها,ولذا :
بشر + روح =انسان ,,ان الظن بان النفس هي سر الحياة هو الذي ابعد الناس عن المفهوم الحقيقي للروح , فاذا كانت النفس هي سر الحياة ( أي الروح ) فهذا يعني ان البقر والأفاعي والسمك وكل الكائنات الحية من حيوان ونبات لها روح وهنا يقودنا الى ان هؤلاء الأحياء يجب أن يُحاسَبوا يوم القيامة وهذا غير منطقي لأن ألله نفخ الروح في اَدم وحده وجعله خليفته على الأرض والوحيد الذي يُحاسَب يوم القيامة لأنه الوحيد القادر ان يدخل الجنة ويعيش مع خالقه .
وبالمنطق فان ما يقصد بالنفس ( والمأخوذة من كلمة يتنفس ) هو الشهيق والزفير أي تنفس الهواء لذا أحيانا نقول لشخص تعبان ( أخذ نفس عميق ) أو أحيانا نريد أن نعرف بأن شخصٍ ما هو ميت أو حي فننظر الى صدره فاذا كان ( في صعود ونزول ) بمعنى انه يتنفس فلا خوف عليه ,, أما الروح فلا أحد يستطيع معرفة ماهيتها ولا لونها ولا هيأتها وبالمنطق أيظاً فأن في يوم القيامة ترجع لكل ميت روح وهذه هي التي تنال العقاب أو الثواب وتستطيع العيش مع ألله حيثما يكون وترى وجهه وتفرح فرحه أو انها تعيش بعيدة عنه عقابا لا أحد يعرفه .هذا بأيجاز ولكم مني تحياتي...






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرية رمزٌ للمطلق
- أسئلة عن المطلَق
- الأنسان المادّي والمطلق
- الموروث والصحوة الفكريّة
- خاطرة: الميّت الحي
- فايروس كورونا والصلاة
- خاطرة ن القلب
- فوبيا المقدس : جدلية المعرفة و خصام السائد


المزيد.....




- كتاب جديد للمؤرخ وليد الخالدي حول المساعي الصهيونية السرّية ...
- لبنى صالح تحقق حلمها برحلة من الأمية إلى الدكتوراه في الآثار ...
- عشرات الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك
- ميلانشون مخاطباً إيريك زمور: لن تطرد المسلمين ولن تجبرهم على ...
- ميلانشون مخاطباً إيريك زمور: لن تطرد المسلمين ولن تجبرهم على ...
- حرس الثورة الاسلامية: سنشهد تحقق ارادة الامة الاسلامية بطرد ...
- علماء البحرين يدعون للمشاركة الواسعة في إحياء الشعائر الديني ...
- مصادر فلسطينية: إقامة صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام المركزية ...
- رجل دين لبناني: المناكفات السياسية و الاعلامية لا يبشر بالخي ...
- شاهد..ابرز ما تداولته منصات التواصل في العالم الاسلامي هذا ا ...


المزيد.....

- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رياض زوما - الفرق بين النفس والروح -وكيفية خلق الأنسان (وجهة نظر)