أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - بير رستم - الجيل الجديد يستحق إهتماماً أفضل














المزيد.....

الجيل الجديد يستحق إهتماماً أفضل


بير رستم
كاتب

(Pir Rustem)


الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 17:29
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


بوستي ليوم الأمس بخصوص الاهتمام بالجيل الجديد والطلبة وإرسال بعثات للدول الأوربية وجامعاتها بخصوص الدراسة الأكاديمية وإعداد كوادر متخصصة، لاقى إهتماماً كبيراً من قبل الأخوة والأخوات المتابعين وجاء الكثير من التعليقات والاقتراحات، كما تفضل بعض الأخوة بإرسال رسائل على الخاص يبدون فيه رأيهم حول كيفية جعل الموضوع ممكناً وخاصةً في عودة وبقاء هؤلاء بالوطن وعدم تقديم اللجوء بتلك البلدان التي سوف يدرسون فيها مثلاً وغيرها من النقاط والقضايا المتعلقة بالموضوع ومن تلك الرسائل كانت رسالة من شاب مهندس متخرج جديداً يسرد فيه معاناتهم مع واقع مؤسف حيث كتب يقول: “واقع سيء جداً استاذ.. نحن تخرجنا اول دفعة طلاب هندسة البترول اللي اساس ادارتنا من البترول تصور المتخرجين الجدد شقد عم ياخذو؟!؟! مايقارب 40 -$- استاذ.. واذا تثبتوا وصارو مهندسين يمكن يصير 100-$- !!!!! اي بعثات للطلبة لبرا وأي منحات وأي اهتمام وأي حال استاذي المهندسين بأفقر بقعة بالارض ياخدو رواتب مابدي قول 3000-$- او اربعة بعرف ما يمكن نقارن امكانياتنا بباقي البلدان بس انو شي بالمعقول الوضع سيء استاذ سيء جداً.. الا للفاسدين الوضع ممتاز…”.

ربما يأتي ويقول البعض؛ (شو أخونا بدو راتب مثل رواتب المهندسين بالخليج) بالتأكيد الإجابة هي لا وقد وضح الأمر بنفسه حينما قال؛ إنه يدرك بأن لا يمكن ذلك لفرق الامكانيات، لكن أيضاً لا يعقل أن تغري بهيك راتب مهندس في أحد أهم القطاعات الاقتصادية حيويةً في البلد بحيث يجد راتبه لا يكفي أسباب العيش ودعنا من العيش الكريم وقد ذكرني رسالة الشاب المهندس وتعليقات الأصدقاء حول عدم عودة هؤلاء المتخرجين من البلدان الأوربية بحكاية كنت أحد الشاهدين فيها حيث كنا بزيارة رسمية لإقليم كردستان كوفد ثقافي من كرد روجآفا بعام 2005م وكانت الإدارة هناك تعاني من نقص الكوادر، كما حال الإدارة الذاتية في هذه الأيام وقد تم إثارة هذه النقطة من قبلي في إحدى زياراتنا الرسمية لمركز الإعلام للديمقراطي الكردستاني وكان السيد آزاد برواري حينها مسؤولاً فقلت له؛ “لما لا ترسلون بعثات للخارج بقصد الدراسة الأكاديمية والتخصص” فكان الجواب الصادم؛ بأنهم يرسلون، لكن لا أحد يعود منهم للبلد؛ بلده وشعبه وقضاياهم الوطنية.

طبعاً صدمني الجواب وشكل لدي نوع من الألم والانزعاج؛ أن كيف يمكن لأحد أن يتهرب من خدمة بلده، لكن الحياة والواقع ليس فقط مثاليات وشعارات وقيم نبيلة، بل أيضاً ماديات وحياة البذخ والرخاء والكثير يطلبون هذه الأخيرة أو على الأقل حينما تتوفر لهم ذلك ينسون الكثير من مبادئهم الثورية وقيمهم الوطنية، لكن ورغم ذلك بقناعتي هناك الكثير من الأساليب والطرق التي يمكن أن نجد بها حلول مناسبة لهذه المسائل والقضايا منها إعداد كوادر تؤمن بقضايا شعبه عقائدياً وإرسال هؤلاء للدراسة والتخصص ومن جهة أخرى تقديم رواتب وحوافز مادية -لا نقول كما في دول الخليج- لكن على الأقل تكون مقبولة مع الأوضاع المعيشية في البلد بحيث لا يجد ذاك المهندس بأن راتبه لا يكفيه لعشرة بالشهر في حين أن فاسد في إدارة ما أو مسؤول يركب سيارة ربما حقها بالملايين مع مرافقة في حين لا يتوفر في جيبه أجرة سيارة سرفيس ليذهب محترماً لعمله.. بمعنى على الإدارة أن تجد الطرق والأساليب التي تجعل تلك الكوادر على العودة والخدمة في البلد وأعتقد منظومة مثل العمال الكردستاني قادرة على إرسال الآلاف للدفاع في جبال كردستان ستكون قادرة أيضاً على إعادة تلك الكوادر من أوربا للعمل في الوطن.



#بير_رستم (هاشتاغ)       Pir_Rustem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكردي المهزوم داخلياً!
- أردوغان والركوب على ظهورنا!
- تركيا والتهديد الأخير لمناطق الإدارة الذاتية
- أكاذيب تركيا لا تنطلي إلا على الحمقى
- كرد (سوريا) إلى أين؟
- غياب حزبي الوحدة والتقدمي لا يعني أن المرجعية لا تمثل شعبنا ...
- الصراعات والتحالفات الكردية
- البدايات والانشقاقات.. نظرة سريعة
- حكاية زواج فتاة كردية من شاب سوداني والشرف الكردي
- الحروب وبناء الدول القادمة اقتصادية
- الشيوعيين “الكرد” روس أكثر من الروسيين!
- بيان الخارجية الروسي عدائي تجاه الكرد!
- روسيا مجدداً تلعب دوراً قذراً
- كردستان كانت وما زالت مستعبدة!
- حكاية صورة ومأساة شعب
- ماذا لدى الكرد ليكونوا بدلاء تركيا؟!
- أردوغان يسير على خطى هتلر وصدام
- التحرير سابقاً على التطوير والاستبداد أهون من الاستعباد!
- روجآفا أولاً؛ شعار يستحق أن نعمل لأجله معاً!
- تركيا.. هل بدأ العد التنازلي؟!


المزيد.....




- اخترقت غازاته طبقة الغلاف الجوي.. علماء يراقبون مدى تأثير بر ...
- البنتاغون.. بناء رصيف مؤقت سينفذ قريبا جدا في غزة
- نائب وزير الخارجية الروسي يبحث مع وفد سوري التسوية في البلاد ...
- تونس وليبيا والجزائر في قمة ثلاثية.. لماذا غاب كل من المغرب ...
- بالفيديو.. حصانان طليقان في وسط لندن
- الجيش الإسرائيلي يعلن استعداد لواءي احتياط جديدين للعمل في غ ...
- الخارجية الإيرانية تعلق على أحداث جامعة كولومبيا الأمريكية
- روسيا تخطط لبناء منشآت لإطلاق صواريخ -كورونا- في مطار -فوستو ...
- ما علاقة ضعف البصر بالميول الانتحارية؟
- -صاروخ سري روسي- يدمّر برج التلفزيون في خاركوف الأوكرانية (ف ...


المزيد.....

- اللغة والطبقة والانتماء الاجتماعي: رؤية نقديَّة في طروحات با ... / علي أسعد وطفة
- خطوات البحث العلمى / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- إصلاح وتطوير وزارة التربية خطوة للارتقاء بمستوى التعليم في ا ... / سوسن شاكر مجيد
- بصدد مسألة مراحل النمو الذهني للطفل / مالك ابوعليا
- التوثيق فى البحث العلمى / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- الصعوبات النمطية التعليمية في استيعاب المواد التاريخية والمو ... / مالك ابوعليا
- وسائل دراسة وتشكيل العلاقات الشخصية بين الطلاب / مالك ابوعليا
- مفهوم النشاط التعليمي لأطفال المدارس / مالك ابوعليا
- خصائص المنهجية التقليدية في تشكيل مفهوم الطفل حول العدد / مالك ابوعليا
- مدخل إلى الديدكتيك / محمد الفهري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - بير رستم - الجيل الجديد يستحق إهتماماً أفضل