أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - حول القضية الفلسطينية في المشروع بين اسرائيل والمطبعين














المزيد.....

حول القضية الفلسطينية في المشروع بين اسرائيل والمطبعين


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 16:54
المحور: الادب والفن
    


اليوم تاخذ بعض المواقف العربية من القضية الفلسطينية شكلا جديدا يقوم على تطبيع بلا ثمن، وتلاقي بين الاعداء تاريخيا فيما يزيد على سبعين عاما، وتبدا الامور التجارية من اوسع ابوابها على خلاف ما حصل ما بين مصر واسرائيل طوال اكثر من اربعين عاما، وهو الامر الذي ادى بالعرب الى الرضوخ للضغوط الامريكية تحت مسميات كثيرة ومنها الاقتصادية والنمو ومحاربة ايران وغيرها من القواسم التي في الحقيقة هي غير مشتركة بين العرب واسرائيل.
العرب الان يدفعون ترامب ويتمنون ان يفوز نحو تطبيق صفقة القرن التي هي في الاساس خطة الضم التي تفرغ مشروع الدولتين او اية محادثات حول السلام فيما سبق من اي مضمون او اي مستقبل، وهنا يتوجب على الفلسطينيين الخوض في مستقبل القضية على اساس تفعيل عوامل ضغط ضد الاحتلال وتاجيج الصراع بين الشعوب العربية والشعب العربي الفلسطيني.
العرب الان وكما اسرائيل قد اتفقوا على تصفية القضية الفلسطينية ولا يهم احدهم موضوعها سوى بعض الدول التي اعلنت مواقفها الصريحة دون ترجمة الامر على ارض الواقع وهو امر يبقي الوضع الفلسطيني ضعيف جدا، وبدات الصحافة الاسرائيلية تعمل على ترويج لبعض الاسماء الفلسطينية المعروفة من اجل ادارة دفة الصراع القادم على اساس عدم تشكيل جسم ثوري او انتفاضة شعبية جديدة كما سبق في سنوات كثيرة.
المنتظر من الفلسطينيين في وقت خسارة كل شىء على الصعيد العربي والدولي والموقف الامريكي وخاصة مع الاسرائيل حيث من المستحيل الحديث الان عن سلام وحتى عن انتخابات بموافقة اسرائيلية او تصالح وطني في الوقت الذي لا ترغب به اسرائيل وهو غير منتظر منها، وان حزب الاعتدال العربي قد انهار لصالح اسرائيل، مجموعة من الخطوات منتظرة بالعودة الى قوى دولية وعربية مناهضة للاحتلال وطلب الدعم منها، وكذلك خلق مواجهة عنيفة مع ادوات صمود فلسطينية يكون هدفها ازالة الاحتلال وتعزيز صمود الناس وليس العودة الى اي مفاوضات او وساطات او غيرها، والا سنكون امام خسارة مدوية لا سمح الله للمشهد من جديد. فلا امل في الدول العربية المؤثرة ويجب الاستعداد لما هو قادم بخلق فكر جديد داخلها كي لا تجر الفلسطينيين الى خطيئة روما القديمة وتزعزع الوضع الداخلي اكثر من ذلك لان العرب المطبعين اخطر من اسرائيل على القضية الفلسطينية.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سامحونا اخوة العرب
- سمن ولبن
- أولاد الفضيحة
- القضية الفلسطينية بين اتفاقات التطبيع والمشروع الوطني
- وحدنا بقينا نحرس القدس
- مخاطر توقيع اتفاق التطبيع الاماراتي الصهيوني
- الخائنون العرب في واشنطن
- ألا أيها العرب
- الارض بلا عدل
- الاغوار وجبل العرمة يحتاجان الى وزارات وحكومة وطنية
- رأيتها فكان العجب والعشق لها
- ما هو البديل لفلسطين عن الجامعة العربية بعد اتفاقات التطبيع؟
- أزلام قريش
- منظمة التحرير الفلسطينية، والفرص القيادية واجبة التغيير؟
- مزق قلبك العربي
- ملذة النهد اليهودي
- قراءة في اتفاق الامارات مع الكيان، وماذا بعد فلسطينيا؟
- يا أخوة العرب
- رأس بحذاء
- في لحظة


المزيد.....




- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - حول القضية الفلسطينية في المشروع بين اسرائيل والمطبعين