أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعد سوسه - الاتجاهات التربوية للوجودية














المزيد.....

الاتجاهات التربوية للوجودية


سعد سوسه

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 16:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تمثل الوجودية اتجاهاً او ثورة في المجال التربوي اليوم ضد اشكال التعليم وانماطه القديمة وذلك من خلال تأكيدها حرية الفرد واصالته ومهمة التربية من وجهة نظر الوجودية هي ايجاد الجو الحر للطالب الذي يجعل منه قادر على الفعل الحيوي والمؤثر من خلال تحفيز طاقاته ومواهبه وامكاناته لغرض تحقيقه لذاته .
وتسعى التربية جاهدة الى ان توجه الطالب الى ان يكون واعياً ومدركاً لأمكاناته والظروف التي تحيط به وكذلك تعمل على تنمية التزاماته الايجابية في تحقيق وجود ذو معنى .
ان الهدف التربوي يتم تحقيقه من خلال العمل على بناء شخصية مسؤولة وواعية ومدركة لذاتها وتفهم جيداً لما لها وما عليها .
وتدعو الوجودية الطالب الى ان يدرك المباديء الاساسية التي يستند عليها في بناء شخصيته كما توجه الوجودية دعوتها الى القائمين على بناء المناهج وتحثهم على ان يوفر المنهج للطالب فرصة الوصول الى جوهر المعرفة . من خلال المناقشة والتحليل واجراء التجارب والابحاث التي تجعل من مشاركته فعالة ومؤثرة في حل المشكلات .
وترفض الوجودية العلاقات التقليدية القائمة بين المعلم والطالب تلك العلاقة التي تجعل من المعلم سيد الموقف او بمعنى آخر على المعلم ان لايفرض على الطالب قيمة الخاصة بل واجباته تتحدد في اثارة اهتمام وميول اللطالب نحو التعلم واكتساب المعرفة . وأن يوفر له الجو المناسب والحرية في عملية اختيار ما يرغب تعلمه . كما على المعلم أن يوضح للطالب ان كل ما يفعله سيترتب عليه نتائج وعليه أي الطالب ان يقبل تلك النتائج كنتيجة لاختباراته الحرة مهما كان شكلها وطبيعتها كما أن على المعلم أن يودع الثقة في نفوس طلبة ويحثهم على الاعتماد على انفسهم وعدم الاعتماد على الاخرين .
وتعد العلاقة التقليدية بين الطالب والمعلم هي علاقة غير أصيلة تلك التي تعبر الطالب هو المفعول Object والاستاذ او المعلم هو الفاعل Subject والعلاقة الاصيلة التي تسعى الوجودية لتحقيقها هي أن يشعر الطالب بأنه معلماً وفاعلاً ايضاً وله القدرة على تعليم معلمه . وعلى المعلم أن يدرك المسؤولية الملقاة على عاتقه وان يحاول تقديم شيء ذو معنى واهمية لطلبته وأن لايخرج عن دوره المرسوم في اثارة اهتمام الطالب ورعايته وأن تلك الرعاية يجب أن لاتصل الى حد وثوب المعلم فوق الطالب ويجعل من الطالب مجرد متلقي وأن يدرك المعلم ان علاقته الاصيلة مع الطالب هي التي تعني منح الطالب حرية الاختيار لما يتعلمه واستثمار طاقاته وتحديد اهدافه
ووضعت الوجودية ثلاث مهمات امام المعلم يجب عليه تنميتها في شخصية الطالب وهي :-
1- النظام : أي تنمية قدرة الطالب على تنظيم افكاره والمعلومات التي اكتسبها . بالشكل الذي يسهل له الرجوع اليها عند الحاجة .
2- القدرة على النقد والتحليل : أي تنمية قدرة الطالب على فهم الموضوع ومن ثم تكون لديه امكانية نقد هذا الموضوع في شكله الحسن او المصيب .
3- الانتاج والابداع : أي تنمية قدرة الطالب على الابداع وابتكار ما هو احسن والذي يعني ويدل على تطوره ونموه نحو الافضل .
والوجدية ترفض اتباع الاساليب القاسية في العقاب وتنصح بعدم استخدام العقاب الذي يعرض كرامة الطالب للأذلال او السخرية امام الاخرين .



#سعد_سوسه (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مرادفات الاتزان الانفعالي
- التعبير عن الانفعالات
- تألق قصيرة جدا
- دعاء العراق
- الاتزان الانفعالي في نظريات علم النفس
- الاتزان الانفعالي
- الفئات الاجتماعية القديمة والدولة الحديثة ج . 1
- الفئات الاجتماعية القديمة والدولة الحديثة
- مواصفات الدولة المطلوبة في العراق ج . 1
- مواصفات الدولة المطلوبة في العراق
- الشرعية السياسية للدولة الحديثة .1
- الشرعية السياسية للدولة الحديثة
- التشكيل الفني في خطابات الشعراء العشاق ج . 3
- التشكيل الفني في خطابات الشعراء العشاق ج . 2
- التشكيل الفني في خطابات الشعراء العشاق
- بكاء الاطلال ج – 2
- بكاء الأطلال
- الألم والتحسر في الشعر الجاهلي ج . 2
- الألم والتحسر في الشعر الجاهلي ج .1
- الأمل والتفاؤل في الشعر الجاهلي


المزيد.....




- مؤلف -آيات شيطانية- سلمان رشدي يكشف لـCNN عن منام رآه قبل مه ...
- -أهل واحة الضباب-..ما حكاية سكان هذه المحمية المنعزلة بمصر؟ ...
- يخت فائق غائص..شركة تطمح لبناء مخبأ الأحلام لأصحاب المليارات ...
- سيناريو المستقبل: 61 مليار دولار لدفن الجيش الأوكراني
- سيف المنشطات مسلط على عنق الصين
- أوكرانيا تخسر جيلا كاملا بلا رجعة
- البابا: السلام عبر التفاوض أفضل من حرب بلا نهاية
- قيادي في -حماس- يعرب عن استعداد الحركة للتخلي عن السلاح بشرو ...
- ترامب يتقدم على بايدن في الولايات الحاسمة
- رجل صيني مشلول يتمكن من كتابة الحروف الهيروغليفية باستخدام غ ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سعد سوسه - الاتجاهات التربوية للوجودية