أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية بيروك - كذب














المزيد.....

كذب


نادية بيروك
(Nadia Birouk)


الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 3 - 19:42
المحور: الادب والفن
    


اليوم عيد ميلادها الخامس والأربعين.هي دائما تحتفل بعيد ميلادهم ولا تتوانى في ذلك. كان زوجها على خلاف معها. خلاف بسيط لا يستدعي كل هذا الجفاء وهذا التجاهل. كانت تعتقد أن عيد ميلادها سيكون مناسبة ليصالحها وليهدي إليها شيئا. أي شيء. ليس شرطا أن يكون غاليا ولا أن يكون ذا قيمة. ترقبت أن يسبقه أولادها وأن تسمع منهم : عيد ميلاد سعيد ماما. كل عام وأنت بخير. لا أحد تذكر ذلك. بدأ حماسها يفتر. واحتل الحزن واليأس مكانه. كيف لم يتذكر عيد ميلادها أحد. فتحت صفحة الفايس بوك. وحده الفايس من تمنى لها عيدا سعيدا وبعض المنافقين ممن يدعون صداقتها. أغلقت الفايس نظرت إليهم كل واحد كان غارقا في عالمه. كل واحد منهم كان مأخوذا باللعب على الأنترنيت. كان زوجها يجلس هو الآخر في البهو وهم مطبق على هاتفه مأخوذ بما يسمعه ويراه من فيديوهات فكاهية. أحست أنها غريبة بين عائلتها. أنها تحولت إلى مجرد خادمة في البيت لا يراها أحد ولا يتذكرها إلا ليسأل عن شيء احتاجه أو جورب ضاع منه... دمعت عينيها وهي تغسل الأواني في صمت. حين أنهت أعباء البيت. أحذت كتابا وجلست تقرأ وهي تنظر إلى كل واحد من أفراد أسرتها وهي تترقب كلمة واحدة.واحدة من أحدهم: طاب مساؤك ماما. لا أحد تذكر عيد الميلاد ولا أحد طيب خاطرها ولو بكلمة. فجأة التفتت إلى زوجها تم سألته:
- ألم يذكرك هذا اليوم بشيء ما؟ ألم تغفل شيئا؟
نظر إليها في غرابة وجفاء:
- تقصدين عيد ميلادك؟
- أجل عيد ميلادي الذي نسيتموه جميعا.
- لم أنسه. ليس لدي نقود لأشتري هدية فنحن في نهاية الشهر. لذلك فضلت عدم ذكره.
- هل كنت ستدفع النقود لو قلت لي عيد ميلاد سعيد؟
نظر إليها في استغراب وقال: عيد الميلاد, مجرد تخاريف. سوف أذهب للاستحمام.
دخل إلى الحمام. وترك ملابسه على الأريكة.
حملت سرواله الرمادي وتلمسته حتى تتأكد من خلوه لتضعه في آلة الغسيل. تسمرت في مكانها حين وجدت مبلغا ماليا كبيرا في جيبه. أحست بمرارة تعصر فؤادها.أعادت السروال إلى مكانه وهي في ذهول تام. لم يتناسى عيد ميلادها وحسب, بل كذب بشأن النقود واستخسر فيها بضع دراهم وكلمة طيبة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,931,839
- إحساس في زمن القحط
- المر
- الدعوة
- لا تقل شيئا
- بسمة ثغلب ميت
- الألم
- قالوا
- ترقب
- حيرة
- خطر ببالي
- نفذ الكلام من الكلام
- ترقية
- غفلة
- الحقيقة من كتاب -شجرة الصفصاف-
- الغريب من كتاب -شجرة الصفصاف-
- ابن الآخرين من كتاب -شجرة الصفصاف-
- نسمة حزن
- سرقة
- من أقوالي
- قصص في سطر واحد!


المزيد.....




- بيان حزب التحالف الشعبي بالدقهلية ضد هدم قصر ثقافة المنصورة ...
- منبوذون.. رواية الحنين البدوي الموريتاني ومفارقة الحضر والتر ...
- مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي المتع ...
- رغم غضب معجبيه.. القناة الرابعة البريطانية تبعد الجندي النجم ...
- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نادية بيروك - كذب