أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوزي البكري - كل ضحية وأنتم بخير














المزيد.....

كل ضحية وأنتم بخير


فوزي البكري

الحوار المتمدن-العدد: 6693 - 2020 / 10 / 2 - 02:06
المحور: الادب والفن
    


(كانت مجزرة صبرا وشاتيلا في أواسط أيلول 1982.. وكان أيامها عيد الأضحى وقبله هلَّ عيد الفطر في أثناء الغزو الهمجي الإسرائيلي للبنان.. وهكذا.. قدَّم العرب للعيدين أضحية سمينة.. آلاف الرقاب الفلسطينية في معركة الغزو الذي استشرى في ظل مؤامرة الصمت العربية.. ومئات الرقاب في المجزرة المشؤومة. وهذه القصيدة بطاقة "معايدة" إلى الذين يدعون إنهم ورثة وأحفاد الرسول الذي بشَّر بالعيدين أصلاً.. عليه السلام.. وعليهم اللعنة! )

ودارَ.. ودارَ.. ودارَ الفـلـكْ
وعيدانِ في الأفـقِ العربيِّ
يـضِـجَّـانِ قـتـلاً
وشعـبـاً ضـحـايـا
ورتـلاً مِـنَ الأدعـيـاءِ
يُـقـدِّم كـلَّ التهاني
ويـنـبحُ كالكـلـبِ : يحيا الـمـلـكْ
فـكُـلَّ ضحـيـةْ.. وأنـتـم بـخـيـر
* * *

صارتْ نـخـبـاً في كُـلِّ كـؤوسِ الـعـربِ
دمـاؤُكَ يا شعـبَ فـلسطـيـن
طينٌ.. طينٌ.. طينٌ.. طينْ
والـمـجْـدُ الملكيُّ المترهِّـلُ
في عانـةِ جاريـةٍ
يـتـباهى بالـفـتحِ الاسلاميِّ
ومعركةِ الناصرِ في حطينْ
طينٌ.. طينٌ.. طينٌ.. طينْ
يا هـذا الـوحـلُ العـربيُّ
بـأي هـجـاءٍ
سوف نصـبُّ عـلى هـذا المستنقعِ
نيـرانْ الـتـأبـيـن؟
ولكـن هـو الـعـيـدُ
كُـلَّ ضحـيةْ.. وأنـتـم بـخـيـر
* * *

ثـديٌ..
عـفـواً.. اشـلاءٌ من ثـديٍ
تـتـقـطَّـر دمَّـاً
يعـلـقُ في شفـةِ رضيـعْ
ضيعْ.. ضيعْ.. ضيعْ..
والـمرصوفـون كـمـا الأخـشـابِ
على قـمَّـةِ فـاسٍ
زعـمـوا أنَّ حـقـوقَ الـشعـبِ المـذبـوحِ
على رُكَـبِ جـواريـهـم
مـا كانـت لـتـضـيـع
ضيعْ.. ضيعْ.. ضيعْ..
ايـنَ قـراصنـةُ العصرِ المشـؤومِ
أرونـي
أقـبـحَ مـن هـذا الطاقـمِ
او اكـثـرَ مـنـهُ شـنـيـعْ؟
ولـكـن هـو الـعـيـدُ
كُـلَّ ضحـيـةْ.. وانـتـم بـخـيـر
* * *

بـيـروتٌ دالـيـةٌ
ايـنـعـتِ الـفـوسـفـورَ عـنـاقـيداً
والـرأسُ الـمـلـكيُّ
تـأنَّـقَ في مـخـدعِـهِ الأمريكيِّ
عـقـالاً ذهـبـيـاً
وعـشـيَّـةَ عـيـدِ الـغـفـران
هـنـاك رؤوسٌ في تـلِّ ابـيـبٍ
تـلـبـسُ مـن نـشـوتـها تـاجَ الـتـوراةِ
وتـبـعـثُ لـلـعـدلِ ولـلـسـلـمِ نـبـيـاً
ولـكـن هـو الـعـيـدُ
كُـلَّ ضحـيـةْ.. وأنـتـم بـخـيـر
* * *

ضغـطـوا أزرارَ الرشـاشِ الحاقـدِ
فـاسـتـيـقـظَ من رَقـْـدتِـهِ الـمـوتُ
ولـمْ يـتـحـركْ للخائـنِ جـفـنُ ضـميـرْ
قـام الـمـاردُ مجـنـوناً لحظة َ سطوتـهِ
يحـرقُ أطـفـالَ الـثـورةِ
والـليـلُ الانسانيُّ ضريـرْ
مـسكـيـنٌ رادارُ الانسانيـةِ
لم يكشفْ حـجـمَ المـجـزرةِ
أو لـونَ بـشـاعـتـهـا
إلا في فـصـلٍ جـاء أخـيـراً
او شـبـه أخـيـرْ
ولـكـن هـو الـعـيـدُ
كُـلَّ شـهـيـدٍ.. وأنـتـم بـخـيـر
* * *

أنـهـارٌ.. أنـهـارٌ مِـنْ دمٍّ
يـسـبـحُ فـيـهـا الـصـمـتْ
وسـلاطيـنُ الـرجـعـيـةِ عـوراتٌ
تـتـدهَّـنُ بالـزيـتْ
وحـجـيـجٌ حـولَ الـكـعبـةِ
يـدعونَ بأن يحـفـظَ من سحلوهـم
ربُّ البـيـتْ
أصبحـنا في عصـرِ السـكـتـةِ
مـاسـوشـيِّـيـنَ
نـلـذُّ بـِضَـرْبـَاتِ السـوطِ
ونـرفـع بالـشـكـرِ.. الـصـوتْ
هَـلْ هـذا عـيـدٌ..
هَـلْ هـذا فـرحٌ
هَـلْ هـذا وعـيٌ
أم هـذا الـمـوتْ؟
مـوتٌ.. مـوتٌ.. مـوتٌ.. مـوتْ
ولـكـن هـو الـعـيـدُ
كُـلَّ شـهـيـدٍ.. وأنـتـم بـخـيـر
* * *

إِنَّ دمـاءَ الـحـيـضِ
إذا نـزَّتْ مِـنْ ارحـامِ فـلـسـطـيـنَ
تُـشـرِّفُـهـم
زعـمـاءً.. رؤسـاءً.. أُمـراءً
أشـبـاهَ رجـالْ
لـكـنَّ الشمسَ الشعبيةَ
لا بُــدَّ سـتـحـرقُـهـم
والـحـربُ سـجـالْ
مـا دامَ جـنـيـنٌ
في بطـنِ امـرأةٍ مـن أرضِ النـارِ
يـنادي مـن حُـجُـبِ الـغـيـبِ
أنـا آتٍ يـا أُمـاهُ
أقـودُ الى النصـرِ الأجيـالْ
ولـكـن هـو الـعـيـدُ
والـعـيـدُ خـيـرْ
كُـلَّ شـهـيـدٍ.. وأنـتـم بـخـيـر






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شرارة تحت القمة البيضاء
- كابوس
- دعوة بالحضور إلى الميت الذي لا يموت
- مسافران
- عيد
- عنواني
- أنشودة للوطن
- حلم في لحظة واعية
- وسيبقى المسجد الأقصى
- خبيثة
- زغاريد في عرس الزنابق
- تائهان في الطريق
- يا قدس لا تستبشري
- رسائل بلا عنوان
- مقدسية
- عجولة
- أوثان يقبّلها جميع الأنبياء
- حجر على مستنقع الصمت
- منشور
- بدون إلهام


المزيد.....




- الممثل المصري بيومي فؤاد يعلن تعرضه لوعكة صحية شديدة أفقدته ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- بِصِحَّةِ هذا الليل ...
- اتحاد كتّاب مصر: سياسات وزارة الثقافة القائمة أصلح مكان تنفق ...
- -أرسلان تبه- تنضم لقائمة التراث العالمي.. موقع أناضولي على ض ...
- وزارة الداخلية تكذب تورط 4 مخازنية في الهجرة السرية
- وزير الثقافة يلتقي ممثلي الفعاليات الثقافية في محافظة أريحا ...
- فيلم دواين جونسون “ذا روك” الجديد يحقق أكثر من 90 مليون مشاه ...
- افتتاح الدورة التشريعية الثالثة للبرلمان المغربي للشباب
- قائد الثورة يعزي بوفاة نجل الاديب والشاعر الايراني ميرشكاك


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوزي البكري - كل ضحية وأنتم بخير