أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - الصمود المقدسي والتصدي لصفقة القرن














المزيد.....

الصمود المقدسي والتصدي لصفقة القرن


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6675 - 2020 / 9 / 13 - 02:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2020.

ان تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي لعدوانها وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني، خاصة ما يتعلق بالتوسع والبناء الاستعماري الاستيطاني، وفرض سياسات الضم والتهويد على الأرض، وإطلاق العنان للمستوطنين للاعتداء على أبناء شعبنا، والاقتحامات المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك، والاعتداء على المقدسات الإسلامية المسيحية، وقد شكلت جملة استهداف الكوادر الوطنية والاستدعاء التي تجري لكوادر فصائل العمل الوطني، بما فيها استدعاء محافظ القدس عدنان غيث بشكل متكرر، وإغلاق المؤسسات في المدينة المقدسة، لن تكسر إرادة الصمود والتحدي لأبناء الشعب الفلسطيني في القدس وسيستمر دفاعهم عن مدينة القدس ومقدساتها بصدورهم العارية في ظل تواصل تضحيات أبناء شعبنا من أجل الاستمرار في نضال شعبنا وكفاحه، حتى الوصول الى الحرية والاستقلال، وإن ما يقوم به الاحتلال من سياسات عنصرية بحق المواطنين في الأرض المقدسة، جريمة لا يمكن التغاضي عنها، ويجب مقاومتها بكل السبل المتاحة، وهي صرخة في وجه العدالة والقوانين الدولية.
وفي ظل ذلك وتلك الحالة الرهيبة التي تعيشها القضية الفلسطينية ومؤامرات التصفية ومخططات الاحتلال الاسرائيلي وتطبيق صفقة القرن الامريكية لا بد من العمل المشترك على المستوى الشعبي والوطني والرسمي العربي لمواجهة سلطات الاحتلال والاستمرار في احتضان قضية فلسطين ودعم الشعب الفلسطيني في معركته من أجل التحرير والعودة وبناء دولته المستقلة على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس .
إنه وفي ضوء هذا التصعيد الاسرائيلي المبرمج بحق اهلنا في القدس لا بد من العمل على تعزيز الموقف العربي والذي يجب أن يكون سندا للموقف الفلسطيني، وخاصة في إطار الاخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية والمتمثلة بصفقة القرن، وخطة الضم، ومحاولة الاحتلال العمل على تمرير هذه الصفقة المرفوضة على المستويات الفلسطينية كافة.
ان الثوابت الفلسطينية واضحة وان القيادة الفلسطينية تتجاوب بكل الثقة بالنفس مع كل المساعي الدولية الحقيقية لتحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية والمتمسك بالثوابت الوطنية ورفض الضم وصفقة القرن وكل المشاريع الهادفة إلى تصفية قضيتنا، وإن هذا التناغم في الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي هو الذي سيؤدي لإسقاط كل الخطط التي تطال الأرض والمقدسات وأن الطريق الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار يمر فقط عبر منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني .
ان محاصرة وتدمير كل المؤامرات التي تحاك للقضية الفلسطينية، مرهونة بوحدة وطنية فلسطينية وبموقف سياسي ونضالي وتنظيمي موحد، يرتكز على الشرعية الدولية كأساس للحل، إضافة لوجوب تحديد قواعد الاشتباك وفق منظور وطني موحد والحفاظ على استقلالية الورقة الفلسطينية وأهمية العمل على التأكيد أن فلسطين بحاجة لموقف عربي موحد عبر مقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي وعزلها سياسيا على المستوى الدولي وفضح جرائم الاحتلال التي تمارسها حكومة التطرف والإرهاب اليمينية العنصرية المتطرفة .
ان القضية الفلسطينية هي قضية دولية وعربية وإسلامية، ومنظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني وهي حامية الارث الكفاحي والنضالي الوطني ولا يوجد قوة على وجه الارض ممكن ان تنال من الشعب الفلسطيني وصموده ومسيرته النضالية وانجازاته الوطنية، وأن التوافق على آليات إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية، وتجسيد شراكة وطنية حقيقية هي الاساس في وحدة الموقف السياسي والنضالي والتنظيمي ومستويات العمل الجماهيري في هذه المرحلة المقبلة مع ضرورة الوقوف إلى الحقوق الفلسطينية والتمسك بقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية كأساس ومرجعية شاملة لصناعة السلام العادل والشامل بالمنطقة تثمر عن قيام الدولة الفلسطينية والقدس عاصمتها.


سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- استراتيجية بناء الدولة الفلسطينية
- إغاثة قطاع غزة وتقديم المساعدة للفقراء
- المسجد الأقصى تاريخ وإرث حاضري إسلامي
- إعلان صربيا وكوسوفو ضربة قوية للشرعية الدولية
- جهود وطنية لا بد من دعمها
- الأسرى في سجون الاحتلال شهداء مع وقف التنفيذ
- تشكيل حكومة وحدة وطنية متطلب وطني فلسطيني
- مشهد حرائق الشموع يتكرر بشكل مؤلم !
- لن ينالوا من التاريخ مهما زوّر تجار القضية!
- وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة الاستيطان
- احتجاز جثامين الشهداء انتهاك خطير للقوانين الدولية
- عندما يعود الشهيد محلقًا في سماء الوطن !
- غزة في قلب العاصفة ومواجهة أزمة كورونا
- قمة عمان الثلاثية والخيار الاستراتيجي
- حصار قطاع غزة من جرائم الحرب الدولية
- رئاسة فلسطين لمؤتمر القمة العربي على المستوى الوزاري
- سياسة الاعتقالات الإدارية الجماعية مخالفة للقانون الدولي
- المسؤولية الدولية لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية
- واحد وخمسون عامًا والأقصى يتعرض للإحراق اليومي
- حكومة الاحتلال تختار الحرب والاحتلال والاستيطان


المزيد.....




- شاهد.. لحظة سقوط طائرة في البحر خلال استعراض جوي في فلوريدا ...
- العراق: 5 جرحى جراء سقوط صواريخ على قاعدة عسكرية تضم متعاقدي ...
- زلزالان يضربان شرق تايوان
- تركي الفيصل يكشف تفاصيل -تقديم الأمريكيين العراق إلى إيران ع ...
- دياب يغادر لبنان إلى قطر في أول زيارة خارجية منذ 6 أشهر
- فرنسا.. مقتل أربعة أشخاص في تحطم طائرة شرق باريس
- القوات الجوية المغربية تطلب من تركيا طائرات مسيرة حديثة
- لبنان.. حريق كبير في محل للأحذية والجلود (فيديو)
- -ضريبة الثروات الكبرى-.. فكرة تكتسب زخماً على وقع الأزمة ال ...
- إصابة نحو مئة بحادث قطار بدلتا النيل بعد خروجه عن سكة الحديد ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - الصمود المقدسي والتصدي لصفقة القرن