أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة الاستيطان














المزيد.....

وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة الاستيطان


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6665 - 2020 / 9 / 2 - 02:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأربعاء 2 أيلول / سبتمبر 2020.

تجسيد الوحدة الوطنية الفلسطينية على الارض بين ابناء الشعب الفلسطيني عامل ايجابي ومهم ويساهم في انهاء حالة الانقسام البغيض ووضع حد لمصالح البعض الشخصية والفئوية التي لا تخدم الا اعداء الوطن ولذلك لا بد من أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان إلى العمل على تجسيد الوحدة والتكاتف والتضامن والتعاضد واستمرار بذل كل جهدٍ ممكن لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة على الأرض لمواجهة مُخططات الضم والأبرتهايد مع اهمية المُشاركة الجماهيرية الواسعة في فعاليات المُقاومة الشعبية على الأرض ضد الاستيطان الاستعماري .
إن عقد اجتماع للأمناء العامين لفصائل العمل الوطني كافة، برئاسة الرئيس محمود عباس، هو محطة جديدة في مسيرة الوحدة الوطنية ونموذج من الممكن البناء عليه لإنهاء واقع التفرقة بين قطاع غزة والضفة وإعادة عجلة العمل الوطني والوحدة والوصول بالقضية الفلسطينية الي بر الامان وكل فلسطين تتطلع الى نجاح عقد هذا اللقاء لما له من اهمية من اجل تأسيس مرحلة وعهد فلسطيني جديد .
ومن المقرر أن يشارك في الاجتماعات أيضا الأمناء العامون الموجودون خارج الوطن عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وهي المرة الاولى منذ الانقسام الفلسطيني التي يتم فيها عقد مثل هذا الاجتماع، وبكل تأكيد سيشكل انطلاقة داعمة لموقف وطني جامع متكامل لإفشال صفقة القرن ومشروع الضم وتهيئة الظروف لإنجاز المصالحة الوطنية وتجسيد الشراكة المرتكزة على أساس انجاز المشروع الوطني المتمثل بإقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود العام 67 وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين الى ديارهم التي شردوا منها وفق قرارات الشرعية الدولية.
وفي ظل ذلك لا بد من تجسيد ودعم الموقف الوطني الجامع للقيادة الفلسطينية على اساس رفض القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لكل المخططات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها ما يسمى بـصفقة القرن، ومخططات الضم الاسرائيلية، والتمسك بمبادرة السلام العربية التي أطلقتها المملكة العربية السعودية كأساس لحل الصراع العربي الاسرائيلي .
لقد جسدت جماهير شعبنا البطلة مواقف الوحدة والصمود في تصديها للمحتل وخاصة في القدس ووقفت بمسؤولية ووطنية عالية لتتحمل كل محاولات الاحتلال الهادفة إلى تدمير المؤسسات الوطنية الفلسطينية في المدينة واستمرار التطهير العرقي ومحاولات تفريغ عاصمتنا من أبنائها الصامدين المرابطين القابضين على الجمر، واستمرار العدوان الاسرائيلي على شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية وإتباع سياسة القهر والإذلال اليومي وتنفيذ قرارات صفقة القرن الامريكية في واقع مرير لا يمكن ان يتحمله اي انسان .
وأمام ممارسات الاحتلال التهويدية وسرقة ما تبقي من الاراضي الفلسطينية لصالح الاستيطان ومشاريع صفقة القرن الامريكية تبقى مسؤولية الوحدة وتجسيدها هي امانة في اعناق القيادة الفلسطينية، وكل الشعب الفلسطيني ينظر الي هذا الاجتماع بمسؤولية عالية من اجل انهاء هذا الفصل الاسود من تاريخ شعبنا، وتجسيد الوحدة وتجاوز كل خلافات الماضي والعمل بكل جهد لحماية انجازات الثورة، وحماية تاريخ شعب فلسطين ومقدراته وارثه الكفاحي والوطني، وتوحيد فلسطين الارض والإنسان واستعادة الوحدة الفلسطينية.
اننا بحاجة ماسة وإمام كل هذه التحديات للاستفادة من تجارب الوحدة والاستجابة للمواقف الجماهيرية وتعزيز العلاقات الوطنية وتجسيدها على المستوى الجماهيري بعيدا عن استغلال الاحتلال وحكومة اليمين العنصري الاسرائيلي المتطرف لأوضاع الانقسام، مع اهمية الاعلان عن موعد وزمان ومكان المؤتمر الجماهيري ضد سياسة الضم الاسرائيلية في قطاع غزة واستمرار الجهود لتجسيد حقيقي للوحدة الوطنية الفلسطينية عمليا على ارض الواقع.


سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- احتجاز جثامين الشهداء انتهاك خطير للقوانين الدولية
- عندما يعود الشهيد محلقًا في سماء الوطن !
- غزة في قلب العاصفة ومواجهة أزمة كورونا
- قمة عمان الثلاثية والخيار الاستراتيجي
- حصار قطاع غزة من جرائم الحرب الدولية
- رئاسة فلسطين لمؤتمر القمة العربي على المستوى الوزاري
- سياسة الاعتقالات الإدارية الجماعية مخالفة للقانون الدولي
- المسؤولية الدولية لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية
- واحد وخمسون عامًا والأقصى يتعرض للإحراق اليومي
- حكومة الاحتلال تختار الحرب والاحتلال والاستيطان
- الاحتلال يصعد من عدوانه الاستيطاني
- القرار الوطني الفلسطيني المستقل
- واقع السلام بين النظرية والتطبيق
- حماية المشروع الوطني والتمسك بقيام الدولة الفلسطينية
- نتنياهو ما زال يعمق الاحتلال ويحاصر القيادة الفلسطينية
- المهرجان الوطني ضرورة ملحة لاستعادة الوحدة الفلسطينية
- «الدفاع دوليًا» عن حقوق الأسرى الفلسطينيين وحمايتهم
- حكومة الاحتلال تتخلى عن الضم لمصالح ترامب الانتخابية
- ممارسة الإرهاب والتطرف ضد القيادة الفلسطينية
- شاعر فلسطين الكبير محمود درويش وعبقرية الفكرة


المزيد.....




- بعد السعودية.. الإمارات تستدعي السفير اللبناني وتصف تصريحات ...
- الأردن.. مستشفى ميداني عسكري ثان في قطاع غزة بمبادرة ملكية
- توب 5.. السعودية تستدعي سفير لبنان.. والسيسي يخصص 500 مليون ...
- بعد السعودية.. الإمارات تستدعي السفير اللبناني وتصف تصريحات ...
- الأردن.. مستشفى ميداني عسكري ثان في قطاع غزة بمبادرة ملكية
- علماء روس يكتشفون عقارا يمكن التحكم به بالضوء
- سيارات -لامبورغيني- تتجه نحو عالم المركبات الكهربائية
- أعمال حفر وتنقيب في مقهى بريطاني بحثاً عن رفات فتاة اختفت عا ...
- خالد داوود: عدد الموجودين في السجون المصرية ربما يقدّر بالآل ...
- العثور على -قرية مفقودة- تحت بحيرة في إيطاليا


المزيد.....

- الرجل ذو الجلباب الأزرق الباهت / السمّاح عبد الله
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة الاستيطان