أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - القرار الوطني الفلسطيني المستقل














المزيد.....

القرار الوطني الفلسطيني المستقل


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6651 - 2020 / 8 / 19 - 02:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




دائما كان الفلسطيني يدرك ان احلامه الوطنية ستحقق يوما حيث وقف الشعب الفلسطيني صفا واحدا مدافعا عن حقوقه التاريخية وثوابته الوطنية ولن تذهب هذه التضحيات هباء، ولأننا متمسكون بالثوابت وماضون في طريق الحرية ذاتها حتى تحقيق اهدافنا الوطنية المتكاملة وإذا كنا اليوم نمر بأصعب مراحل كفاحنا الوطني، ونواجه أخطر التحديات والمؤامرات التي تحاول النيل من معنويات شعبنا ومن الشرعية الفلسطينية، الوطنية والدستورية والنضالية، بمخططات اليمين الإسرائيلي المتطرف وتلك المؤامرات الهادفة لتطبيق صفقة القرن الامريكية وأن كل هذه المخططات وهذه المؤامرات لن تمر ولن تنال من صمود الشعب الفلسطيني وتضحياته العظيمة .
ان منظمة التحرير الفلسطينية اتخذت قرارات هامة لمواجهة صفقة القرن والحفاظ على الارث الكفاحي والتاريخي الفلسطيني وأشارت انها في حل من الاتفاقيات والتفاهمات التي وقعتها مع حكومة الاحتلال والإدارة الأميركية وما ترتب عليها من التزامات في ضوء صفقة القرن وقرار الضم، مؤكدين التمسك بثوابت منظمة التحرير بدءاً من حق اللاجئين بالعودة وحق تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس .
لم تكن الدول العربية عبر تاريخ العمل الوطني الفلسطيني مرحلة عابرة بل شكلت العمق الداعم والمساند دائما للعمل الفلسطيني وأُفقاً لنرى فلسطين أقرب لنمضي على ذات الطريق التي لم نحد عنها يوما بقرارنا الوطني الفلسطيني المستقل وطريق الكفاح الوطني، وفي كل مراحل النضال وفرت الدول العربية الاحتياجات الداعمة وكانت بمثابة الرئة التي تتنفس بها قيادة منظمة التحرير الفلسطينية حيث حرصت الدول العربية ووفق امكانياتها المتاحة على توفير الاحتياجات والمتطلبات الخاصة بالواقع الفلسطيني بكل احترام وتقدير لأي قرار فلسطيني ولكل خطوة باتجاه الوطن كما وفرت البيئة الحاضنة اللازمة دون أي تدخل أو أدنى تقصير لتعبر فلسطين عن إرادتها الحرة وقرارها المستقل الذي يخدم المصالح العليا ويؤسس للغد والمستقبل الفلسطيني وفق ما يراه ويقره الفلسطينيون لأنفسهم بعد سنوات طويلة من النضال والصمود ضد محاولات التدخل والاحتواء ومصادرة القرار .
ان القيادة الفلسطينية ماضية بالعمل الوطني وبالقرار الفلسطيني المستقل ولن تفقد البوصلة وبعيدة كل البعد عن العبث بمقدرات الشعب الفلسطيني، إن مخططات صفقة القرن الامريكية تبقى عروضا واهية لا تلبي حاجيات الشعب الفلسطيني ولا طموحه النضالي والوطني وما يجرى من مؤامرات يصنعها الموساد الاسرائيلي خلف الابواب المغلقة ما هي الا جزء لا يتجزأ من مؤامرات التصفية للقضية الفلسطينية وخاصة مع مواصلة حكومة الاحتلال وتهربها بكل الطرق من استحقاقات عملية السلام لتعلن وتؤكد مجددا أن الاستيطان والمستوطنات من ثوابتها الاساسية التي لا تقبل التفاوض حولها وتعمل على فرض نظام الأبرتهايد وسياسة الامر الواقع الاسرائيلية .
ان المرحلة تتطلب ضرورة تجنيد كل المواقف الداعمة الي مزيد من الوحدة في الموقف العربي وضرورتِها القصوى وأهمية تجنيد كل الامكانيات المساندة والداعمة للحق الفلسطيني والعمل المشترك ومواجهة الانقسام الفلسطيني والعمل على إنهاء الانقسام القبيح أولا عبر تشكيل حكومة وحدة وطنية وأهمية ترتيب الواقع الفلسطيني والتأكيد على ان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .



سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- واقع السلام بين النظرية والتطبيق
- حماية المشروع الوطني والتمسك بقيام الدولة الفلسطينية
- نتنياهو ما زال يعمق الاحتلال ويحاصر القيادة الفلسطينية
- المهرجان الوطني ضرورة ملحة لاستعادة الوحدة الفلسطينية
- «الدفاع دوليًا» عن حقوق الأسرى الفلسطينيين وحمايتهم
- حكومة الاحتلال تتخلى عن الضم لمصالح ترامب الانتخابية
- ممارسة الإرهاب والتطرف ضد القيادة الفلسطينية
- شاعر فلسطين الكبير محمود درويش وعبقرية الفكرة
- العالم في مواجهة سياسة الضم والأبرتهايد الإسرائيلية
- المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية جرائم حرب
- الاستيطان تجاوز الحدود وتجاهل القانون الدولي
- حتى لا تقع كارثة بيروت مرة أخرى!!
- عيد الحرية والاستقلال والدولة الفلسطينية المستقلة
- الاعتداء الإسرائيلي على لبنان يشكل جرائم حرب دولية
- فلسطين تودع شاعر العودة هارون هاشم رشيد
- غياب التعاون الدولي يهدد البشرية
- الاحتلال تاريخ أسود من السرقة وسلب الأرض
- القرارات الدولية ليست حبرًا على ورق
- ضرب الوجود الوطني والإنساني الفلسطيني في القدس
- حماية الأمن القومي العربي


المزيد.....




- كاميرات مراقبة ترصد فيل سيرك هارب يتجول في الشوارع.. شاهد ما ...
- على الخريطة.. حجم قواعد أمريكا بالمنطقة وقربها من الميليشيات ...
- بيسكوف: السلطات الفرنسية تقوض أسس نظامها القانوني
- وزير الداخلية اللبناني يكشف عن تفصيل تشير إلى -بصمات- الموسا ...
- مطرب مصري يرد على منتقدي استعراضه سيارته الفارهة
- خصائص الصاروخ -إر – 500 – إسكندر- الروسي الذي دمّر مركز القي ...
- قادة الاتحاد الأوروبي يتفقون على عقوبات جديدة ضد إيران
- سلطنة عمان.. ارتفاع عدد وفيات المنخفض الجوي إلى 21 بينهم 12 ...
- جنرال أوكراني متقاعد يكشف سبب عجز قوات كييف بمنطقة تشاسوف يا ...
- انطلاق المنتدى العالمي لمدرسي الروسية


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - القرار الوطني الفلسطيني المستقل