أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري القدوة - فلسطين تودع شاعر العودة هارون هاشم رشيد














المزيد.....

فلسطين تودع شاعر العودة هارون هاشم رشيد


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6631 - 2020 / 7 / 30 - 03:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


ودعت فلسطين الشاعر الوطني الفلسطيني الكبير شاعر العودة والثورة هارون هاشم رشيد بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين وشعبها وان الشعب الفلسطيني يودع أخا عزيزا وصديقا وفيا ومناضلا صلبا قدم الكثير لفلسطين وشعبها وكان مثالا للعطاء والتضحية متمسكا بالثوابت الوطنية والشرعية الفلسطينية وحق العودة التي تربت عليها الاجيال عبر مسيرة طويلة من الكفاح والنضال من اجل الحرية ونيل الاستقلال وتقرير المصير فكان مثال القائد والمعلم وعلما من أعلام فلسطين ومسيرتها التحررية مدافعا صلبا عن القرار الوطني المستقل في كل المراحل التي مرت فيها الثورة الفلسطينية حيث تمترس في مواقع النضال وكان الكلمة الامينة المعبرة عن صوت فلسطين النقي والحقيقي متمسكا بالمبادئ الثورية وموجها وشاعرا ودبلوماسيا متابعا الثوار المناضلين في كل مراحل حياته وسنظل على عهده ووصاياه في صدق الانتماء والالتزام بأهداف شعبنا العادلة.

ولد الشاعر والمناضل الكبير هارون هشام رشيد، في حارة الزيتون بمدينة غزة العام 1927 ومنذ طفولته شهد على الأحداث والتطورات التي شكلت المأساة الفلسطينية غنت له فيروز سنرجع يوما الى حينا وغنت له فايدة كامل لن ينام الثأر في صدري وإن طال مداه وغنى له كبار المطربين وحفظ الاجيال كلماته لتكون شاهدة على العصر.

أطلقت عليه تسميات مختلفة مستوحاة من مراحل عذابات شعبنا فهو شاعر النكبة وشاعر العودة وشاعر الثورة بعد عرضة قصيدة الارض والدم التي ابدع فيها وقد تمسك الشاعر الذي عمل كسفير ودبلوماسي لدي الجامعة العربية بأسس النضال الوطني الفلسطيني ليكون ايقونة الكفاح والنضال الوطني مدافعا عن الفقراء ومتمسكا بالأرض والهوية والعنوان.

لقد خسرت فلسطين علماً من أعلامها البارزين والمبدعين تاركا خلفه إرثا ثقافياً وطنياً غنياً سيمتد للأجيال القادمة في حقول الشعر والكتابة والصحافة والتأليف تغنى خلالها بالشهداء الأبرار والمعتقلين الابطال وجسدت أشعاره الوطنية مأساة اللاجئين الفلسطينيين الذين عاصر نكبتهم وفي المقابل فقد تمسك بأمل عودتهم الى ارضهم وارض ابائهم وأجدادهم.

اصدر هارون هاشم رشيد اكثر من 22 ديوانا شعريا بدأها عام 1954 وشعره مملوء بالرومانسية الوطنية التي تغنت بها الاجيال العربية من المحيط الى الخليج لما فيها من قدرة رائعة على استنهاض المشاعر والهمم ومقت للغزاة وعشق للحرية والحياة بشرف وكرامة اضافة الى عدد من المسرحيات الشعرية التي مزجت بين المتعة الفنية والقيمة الفكرية الوطنية الملتزمة والشاعر الوطني الكبير شاعر الثورة هارون هاشم رشيد سيظل في قلوب وعقول كل من عرفه وسيبقى حاضرا في الذاكرة الفلسطينية حتى تحقيق الاهداف الوطنية لشعبنا.

وأبدع الشاعر الذي ترك تراثا من الادب والثقافة وليكون نبراسا للأجيال القادمة لتبقى صورة الوطن حية في الذاكرة الجماعية الفلسطينية ولتحافظ على وصية الشهداء والعهد من اجل ضمان حق العودة وتقرير المصير وبهذه المناسبة ننعي الى الشعب الفلسطيني اجمع والأمة العربية وجميع الاحرار في العالم رحيل شاعر العودة الذي كان وسيبقى نبراسا وطنيا تسترشد منه الاجيال وان صاحب كلمات عائدون.. عائدون فالحدود لن تكون يرحل عنا وتبقى قضايا الوطن امانة في اعناقنا جميع ويشكل تراثه الفكري والثقافي محورا هاما في التمسك بحق العودة ومواجهة المحتل الغاصب بعزيمة الانتصار واستمرار النضال بثبات وتحد حتى اقامة الدولة الفلسطينية ولروحك السلام ولكل عشاق الحرية والحياة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غياب التعاون الدولي يهدد البشرية
- الاحتلال تاريخ أسود من السرقة وسلب الأرض
- القرارات الدولية ليست حبرًا على ورق
- ضرب الوجود الوطني والإنساني الفلسطيني في القدس
- حماية الأمن القومي العربي
- مهام الانفكاك عن الاحتلال وبناء الاقتصاد الفلسطيني
- مواجهة الاحتلال وتحدي الاستيطان ووباء كورنا
- أهمية المحور «الأردني المصري الفلسطيني» المشترك
- الضم جرائم حرب لا يمكن أن تمر دون عقاب
- الحقائق التاريخية الفلسطينية لا يمكن تزويرها وسرقتها
- إجماع دولي على حل الدولتين وقيام الدولة الفلسطينية
- خطاب الاحتلال الاعلامي قائم على العنصرية والكراهية
- زيف وتفكك حكومة الوحدة الإسرائيلية
- القدس تتعرض لأبشع مؤامرات الاحتلال عبر تاريخها
- كورونا ينتشر بين الاسرى في ظل استهتار حكومة الاحتلال
- الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية
- الضم جوهر المشروع الصهيوني وليس وليد المرحلة
- الاحتلال قائم بالقوة ومشاريعه الوهمية لن تخدع العالم
- السلام والاستيطان خطان متوازيان لا يلتقيان
- عزل حكومة الاحتلال على المستوى الدولي


المزيد.....




- كبير مفاوضي إيران: لسنا مستعدين للتفاوض حول أنشطتنا الإقليمي ...
- كبير مفاوضي إيران: لسنا مستعدين للتفاوض حول أنشطتنا الإقليمي ...
- بيسكوف: المحادثات المرتقبة بين بوتين وبايدن ستجري عبر الفيدي ...
- شاهد: شوارع بودابست تستعيد روح الاحتفال وتتزين بمناسبة عيد ا ...
- وكالة عرض أزياء تمنح ذوي الإعاقة فرصا جديدة
- ما سر مومياء بيرو المقيدة التي تغطي وجهها بيديها؟
- قتلى وجرحى بهجوم لـ-داعش- في إقليم كردستان
- (يونيتاد): داعش ارتكب القتل الجماعي للسجناء في سجن بادوش الم ...
- شرطان للصدر مقابل إشراك قوى الإطار الشيعي في الحكومة
- البيشمركة تؤكد مقتل 7 من قواتها في أربيل


المزيد.....

- ملخص اتفاقيات المصاحلة مع اضافات قانونية / غازي الصوراني
- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سري القدوة - فلسطين تودع شاعر العودة هارون هاشم رشيد