أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - رئاسة فلسطين لمؤتمر القمة العربي على المستوى الوزاري














المزيد.....

رئاسة فلسطين لمؤتمر القمة العربي على المستوى الوزاري


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6658 - 2020 / 8 / 26 - 11:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




وما تلك الحلكة الليلية الا بعدها فجر فلسطيني مشرق، ولا يمكن مهما بلغت الامور تعقيدا وصعوبة والمؤامرات اشتدت شراستها، الا ان يكون هناك ضوء في نهاية النفق المظلم حيث تشهد القضية الفلسطينية سلسلة من المتغيرات وكذلك الاستحقاقات، لا بد من العمل على الحفاظ عليها واستثمارها لصالح قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وإنها لفرصة تاريخية اليوم وبعد ان تم الغاء اتفاقيات اوسلو ووصول المفاوضات مع الاحتلال الى طريق مسدود ان يتم الاعلان عن قيام الدولة الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ونحن ذاهبون إلى مؤتمر القمة العربية على مستوى وزراء الخارجية وفلسطين تترأس القمة العربية وان نعيد ترتيب أوراقنا العربية بالحوار الهادئ والبناء على أسس الرؤية الصائبة، وفي مقدمة ذلك حل القضية الفلسطينية وتحقيق السلام العادل وتعزيز مؤسسات الدولة الفلسطينية، لأن في ذلك مفتاح الأمن والاستقرار في منطقتنا العربية، وأن الأمن القومي لن يتحقق إلا عبر هذا الخيار، ولدينا اليوم المبادرة العربية للسلام، والموقف الاوروبي الداعم للنضال الفلسطيني وحقوق شعبنا ولدينا الاجماع الدولي والاعتراف بالدولة الفلسطينية كعضو مراقب في الامم المتحدة، بالإضافة الي ان العالم اجمع مؤيد لحل الدولتين، وهناك اعترافات برلمانية دولية تتوالى بدولة فلسطين، وعلى هذا الصعيد تم افتتاح سفارات لدولة فلسطين في اغلب دول العالم وان فلسطين اصبحت عضو في العديد من المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة، كل ذلك يدفعنا الي اعادة ترتيب اوراق القضية الفلسطينية في مواجهة سياسة الاحتلال العنصري، مما يعني أننا أمام واقع يتطلب حسن استغلاله على نحو إيجابي ولصالح فرض السلام العادل بقوة وحدة الموقف العربي إلى جانب مشروع دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية وبحل عادل لقضية اللاجئين وفق القرار الأممي 194 ومبادرة السلام العربية، ومن هنا أيضا تأتي المواقف الثابتة للقيادة الفلسطينية لتؤكد وحدة الهدف وعمق وصفاء ورسوخ العلاقات العربية الفلسطينية أولاً والتنسيق السياسي على ضوء التطورات الأخيرة ولكي يخرج مؤتمر القمة العربية على مستوى وزراء الخارجية بوحدة تستطيع أن تواجه ما يحاك من مؤامرات للنيل من القضية الفلسطينية ضمن فرض سياسة الامر الواقع الاسرائيلية.

انه وفي ضوء رئاسة فلسطين لمؤتمر القمة العربي على مستوي وزراء الخارجية العرب المنوي عقدها في التاسع من سبتمبر 2020 يعد خطوة مهمة جدا من اجل اعادة بناء اواصر الثقة والانطلاق نحو تصحيح المسار العربي فلا بد من إعادة الاهمية لمبادرة السلام العربية والتأكيد على تطبيقها رزمة واحدة وعدم تجزئتها او القفز وتجاوز بنودها حيث يمارس الاحتلال محاولاته الداعية لتطبيق صفقة القرن الامريكية وتنفيذ مخططات الضم الاسرائيلية على حساب النضال الفلسطيني وحقوق الشعب الفلسطيني في قيام دولته الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها .

إن الخيار الوطني الفلسطيني هو خيار الجميع وتجسيد الوحدة الوطنية الفلسطيني اهم متطلبات المرحلة وكل الخيارات اصبحت واضحة وجلية في هذا المجال ولا سبيل أمامنا سوى الحوار لمعالجة كل خلل في ساحتنا الوطنية والعربية فلا مجال لاستمرار الاحتلال في سياسته التعسفية وإجراءاته وعدوانه على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، ولا بد من وضع النقاط على الحروف والانطلاق نحو تعزيز العمل الوطني والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية وهذا ما نأمل ان يتم التأكيد عليه من خلال ترأس فلسطين للقمة الوزارية العادية .



سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سياسة الاعتقالات الإدارية الجماعية مخالفة للقانون الدولي
- المسؤولية الدولية لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية
- واحد وخمسون عامًا والأقصى يتعرض للإحراق اليومي
- حكومة الاحتلال تختار الحرب والاحتلال والاستيطان
- الاحتلال يصعد من عدوانه الاستيطاني
- القرار الوطني الفلسطيني المستقل
- واقع السلام بين النظرية والتطبيق
- حماية المشروع الوطني والتمسك بقيام الدولة الفلسطينية
- نتنياهو ما زال يعمق الاحتلال ويحاصر القيادة الفلسطينية
- المهرجان الوطني ضرورة ملحة لاستعادة الوحدة الفلسطينية
- «الدفاع دوليًا» عن حقوق الأسرى الفلسطينيين وحمايتهم
- حكومة الاحتلال تتخلى عن الضم لمصالح ترامب الانتخابية
- ممارسة الإرهاب والتطرف ضد القيادة الفلسطينية
- شاعر فلسطين الكبير محمود درويش وعبقرية الفكرة
- العالم في مواجهة سياسة الضم والأبرتهايد الإسرائيلية
- المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية جرائم حرب
- الاستيطان تجاوز الحدود وتجاهل القانون الدولي
- حتى لا تقع كارثة بيروت مرة أخرى!!
- عيد الحرية والاستقلال والدولة الفلسطينية المستقلة
- الاعتداء الإسرائيلي على لبنان يشكل جرائم حرب دولية


المزيد.....




- إسرائيل تقصف منزل زعيم حماس بغزة مع دخول القتال يومه السابع ...
- حمدوك يأمر بإرسال تعزيزات عسكرية إلى جنوب دارفور بعد أنباء ع ...
- حمدوك يأمر بإرسال تعزيزات أمنية إلى جنوب دارفور عقب مقتل شرط ...
- تزامنا مع قصف غزة.. اشتباكات مسلحة بين فلسطينيين وقوات الاحت ...
- الولايات المتحدة.. مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين تناشد بايدن بال ...
- سفارة السعودية في القاهرة تصدر تنبيها للمواطنين الراغبين في ...
- إعلام: اشتباكات عنيفة بالرصاص الحي بين الجيش الإسرائيلي وفلس ...
- صحة غزة: مقتل شخصين و25 جريحا معظمهم أطفال ونساء جراء الغارا ...
- بالفيديو.. تبادل إطلاق نار كثيف بين فلسطينيين وقوات إسرائيلي ...
- الغارات الإسرائيلية تستهدف كل الشوارع التي تؤدي لمستشفى الشف ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - رئاسة فلسطين لمؤتمر القمة العربي على المستوى الوزاري