أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - مشعل يسار - لنتظاهر ضد تدابير الكورونا المنافقة وغير المقبولة!!














المزيد.....

لنتظاهر ضد تدابير الكورونا المنافقة وغير المقبولة!!


مشعل يسار

الحوار المتمدن-العدد: 6673 - 2020 / 9 / 10 - 23:40
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


======
لا تزال السلطة الجاهلة المتخلفة والعاجزة في لبنان عن تقديم أي مخرج عقلاني من الأزمة التي حشره فيها النظام الرأسمالي النيوليبرالي الحر الذي طالما امتدحه الساسة السارقون الكبار بانتظار "سمحة نفس" من صندوق النقد الدولي الذي يهيمن عليه روكفلر وروتشيلد وكل رأس المال الصهيوني، رغم أنها طالما تبجحت بمقاطعة إسرائيل الصهيونية ورفض التطبيع معها.
ومعروف أنك في لبنان إذا خزنت في المرفأ مواد مشتعلة وقمت بأعمال التلحيم ودمرت نصف بيروت وقتلت وجرحت نصف أهلها وسمّمت النصف الآخر بانبعاثات الحرائق، برافو عليك، وعقابك سيكون تشكيل لجان استقصاء وتدقيق وتحقيق تعمد إلى البحث عن الفاعل ومحاسبته، فتجده في خاتمة المطاف بواباً أو حمّالاً أو عامل تلحيم مأموراً.
وإن سرقت حيتان البنوك في وضح النهار وعلى عينك يا تاجر أكثر من 90% من أبناء الشعب اللبناني الذي أودع فيها راتبه أو تعويضه أو جنى عمره وتاجرت بليرته كما يتاجر القواد بالشرموطة فيجعلها أرخص من عبد، فليس هناك أي سلطة تحاسبها: تغلقها، تسجن أصحابها، تجبرها على رد المال لأصحابه، تؤممها، تسحلها بدباباتها كما يفعل الصينيون مثلا...
أما إن دخلتَ السوبرماركتَ بلا كمامة فستكون وزارة الصحة الممثلة للسلطة "الشرعية" حاضرة ناضرة لتفرض عليك غرامة مالية حفاظاً مزعوماً ومنافقاً على الصحة العامة كحفاظ السيئ الذكر بيل غيتس على صحة البشرية جمعاء عبر تدمير أسباب عيشها واقتصادها وكبح حرياتها التي حصلت عليها بعد نضال مئات وآلاف السنين وتلقيحها بما يقتل 80% منها بعد حين...
يا شعب لبنان، ويا باقي شعوب العالم، لننزل إلى الشوارع، لنطرد كل هؤلاء الحاكمين السفلة من الهيكل. لنستعد حرياتنا وحقوقنا التي ناضل آباؤنا وأجدادنا وأجداد أجدادنا حتى النياندرتال من أجل إحقاقها وبالقوة والعنف حين كانت تُنتهَك.
هل يمكن لنا أدبياً أن نقبل ونحن في القرن الحادي والعشرين بمصادرة كل ما كفلته لنا شرعة حقوق الإنسان بعد حروب دامية وطاحنة؟
لننزل إلى الشوارع ونملأها بلا أية كمامات وإذا كان هناك من فيروس قاتل تصنّعه مختبرات الفاشست الجدد المجرمين فعلينا نحن البشر أن نطالب بمحاسبتها وإعدام الفاعلين، لا الاحتماء من حروبهم بالاختباء كالفئران في الزوايا المعتمة.
نعم للحرب المضادة لمفتعلي الحروب الهجينة التي يستخدمون فيها الجراثيم والفيروسات وجراثيمهم الإعلامية القاتلة وكل جراثيم الرأسمالية من شراء للحكومات والضمائر.
ما دامت البشرية لم تدرك أهمية تدمير الرأسمالية قبل أن تدمر الرأسمالية البشر وضرورة الانتقال قبل فوات الأوان إلى نظام اشتراكي إنساني يديره لا رأس المال وأرباحه وموبقاته، بل العاملون أنفسهم، الكادحون بأيديهم وعقولهم، فإن هذه الأزمات ستتلاحق وتلاحق البشر كاللعنة الآتية من الآلهة.
وحتى ذاك الإدراك تعالوا ننتظم في تظاهرات عارمة نطالب فيها بكل قوةٍ السلطةَ التي تغيب عندما يجب الحضور وتحضر عندما يجب أن تغيب بإلغاء كل التقييدات على الحريات والحقوق بأي لباس حريص منافق تلبست. ولتكن هذه التظاهرات مدرسة نضال لنا نتعلم فيها كيفية منع أي مارق من الاستيلاء على السلطة. والرأسماليون كلهم مارقون أشرار!!!!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجارة الطب في الرأسمالية واستحداثها قسم -الطب الإجرامي-
- الشيوعيون والثورات المخملية
- لقاح بيل غيتس أداة لاستعباد البشرية الفاقدة روح الثورة
- تقاتل الإمبرياليين على الغاز... والهجوم التركي!
- رجعت حليمة...!!!
- منظمة الصحة العالمية تدعو جميع دول العالم إلى الكف عن فرض ال ...
- بين هيمنة وهيمنة الأقربون أولى بالمعروف!
- -قنبلة موقوتة- لبيروت
- انفجار بيروت قد يكون هجوماً إرهابياً: خبير لجنة مكافحة الإره ...
- خواطر ما بعد افتضاح اللعبة القذرة!
- بيل غيتس والمحكمة الدولية
- عالم الأوبئة غونداروف: الإجراءات المتخدة ضد الكورونا لا لزوم ...
- أبطال الماضي وأبطال الحاضر
- عقوبات الكورونا إمعان في إفقارنا!
- المصير الأسود ينتظرنا ما لم نسقط سياسة حكوماتنا المأجورة!
- التاريخ يعيد نفسه!!!
- الخطوة التي لا بد منها للخروج من الجمود!
- فيروس متلون بألف لون، ولا يصيب إلا المؤمنين به!!
- اللقاحات سبب أمراض الجهاز العصبي
- مؤامرة الفيروس التاجي: أهل المال راهنوا على الاقتصاد الرقمي ...


المزيد.....




- طفل بعمر عامين يبتلع 16 كرة مغناطيسية.. ووالدته تسرد ما حدث ...
- الخارجية الروسية تعلن عدد الأمريكيين في السجون الروسية
- رئيس الوزراء التشيكي: علينا بناء علاقات جديدة مع روسيا
- الأركان الأمريكية: الحرب غير المباشرة بين إيران وجيرانها تهد ...
- مواد غذائية تحفز تشكل الجلطات الدموية
- مصر.. ارتفاع حصيلة ضحايا حادث زفاف المنيا إلى 8 وفيات (صور) ...
- أي دول أوروبية تعيد بناء علاقات دبلوماسية مع سوريا التي يحكم ...
- سد النهضة: ما هي سيناريوهات حل الأزمة أمام مصر؟
- ما سبب غياب ميغان عن كشف الستار عن تمثال الأميرة ديانا؟
- لقاح كورونا.. ما أسباب انتكاسة شركة -كيورفاك- الألمانية؟


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - مشعل يسار - لنتظاهر ضد تدابير الكورونا المنافقة وغير المقبولة!!