أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مشعل يسار - الخطوة التي لا بد منها للخروج من الجمود!














المزيد.....

الخطوة التي لا بد منها للخروج من الجمود!


مشعل يسار

الحوار المتمدن-العدد: 6621 - 2020 / 7 / 17 - 11:44
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أزمتنا المضاعفة في لبنان بفضل سياسات الدولة الفاسدة بكل أركانها أمراء الحرب سابقاً وسطو البنوك مؤسسات الطغمة المالية التي تحكم لبنان منذ بداية الطفرة النفطية أواسط القرن الماضي على أموال ومدخرات المودعين في وضح النهار من جهة وبفضل تنفيذ الحكومة ومن يدعمها لقرارات ومطالب منظمة الصحة العالمية الممولة من بيل غيتس ومن القوى الرأسمالية العالمية بغية استخدامها في الحروب الهجينة الجديدة بعد أن تبين أن الحروب التقليدية والنووية مكلفة وخطرة وفي إثراء شركات الأدوية واللقاحات في آن وفي نشر الرعب الكوروني لترهيب الشعوب مجددا بعد ترهيبها ببدعة "الإرهاب الدولي" وفرض الإغلاق على المؤسسات والمرافق الحيوية والافتئات على أبسط حقوق الإنسان في التنقل داخل وبين البلدان وفي العيش بحرية وكرامة بلا كمامات عبيد ولا تباعد اجتماعي مقيت، تفرض على القوى الشبابية والشعبية التحرك بسرعة ودون انتظار الفرج ممن سبق أن مشى فعرج!
يجب أن تتداعى القوى الشعبية هذه عبر كل الوسائل بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي الافتراضي وتستجمع قواها مجددا بعد ان تيتمت من جانب كل الأحزاب والنقابات وتؤسس لحركة احتجاج ونهوض جديدة واقعية تفرض وجودها على الأرض. وإلا فإن الرأسمالية المستشرسة تسابق الزمن لفرض رقابتها وإحكام سيطرتها على الأفراد والجماعات والشعوب من خلال فرض الرقاقات الإلكترونية لتحديد مكان ومصير كل فرد لا يعجبها تصرفه أو وجوده أصلا. والتقدم التكنولوجي يجعل هذا أمراً ممكنا والرأسمالية تتقدم نحوه بخطى ثابتة. وكل تجاهل لهذا الأمر واعتباره من قبيل "ترهات" نظرية المؤامرة هو خدمة مجانية للفاشيين الجدد المجرمين. لتكن لنا من تجربة لينين والبلاشفة هداية حين خانت كل القوى الاشتراكية الديمقراطية قبيل الحرب العالمية الأولى وخلالها الطبقات الكادحة. لا بد من إنشاء حزب جديد يرتكز على الماركسية اللينينية والنزعة الثورية لا الإصلاحية باعتبار الثورة السبيل الوحيد إلى التغيير.وتنضم فيه البروليتاريا الرثة الناشئة عن الأزمة المفتعلة إلى جيش الثورة من عداد العاملين.

من هنا ضرورة البدء بمقاومة كل هذا التباعد الاجتماعي المشين ورفض كل هذه الكمامات السخيفة غير المبررة حتى طبياً كما يقول كبار الأكاديميين في مجال الطب الوبائي والفيروسولوجي وفتح المؤسسات الإنتاجية والخدماتية والتعليمية والمطارات والحدود مع سوريا والعراق والأ{دن بلا إبطاء استرشادا بتجربة البلدان التي لم تصغ إلى توصيات منظمة الصحة المجرمة والمأجورة، وهو الواقع الذي تفرضه الحكومات ومن ضمنها حكومتنا "المتنورة" بالقمع والتغريم منعا لأي تحرك شعبي.
التظاهر بلا اية قيود يجب ان يصبح الرد المفحِم على كذبة الكورونا مع التقدم نحو محاكمة شعبية ولو رمزية لمرتكبيها ومنفذيها من الحكومات المحلية يشارك فيها قانونيون. علينا أن ندين حكومتنا ومَن وراءها على التلهي بهذه الأمور وإلهاء الشعب بها والتباهي ببطولات وهمية في مكافحة الكورونا وهي مجرد خدعة سياسية وإعلامية مجرمة. وأي موجة جديدة لوباء كورونا المزعوم أو لأي وباء فعلي آخر ينبغي أن تواجهه الحكومات والشعوب بمحاكمة مفتعليه مثلما حوكم النازيون وأعوانهم في نورمبرغ لأن هذا هو العلاج الوحيد والأمثل من الأوبئة ذات الطابع السياسي.
والهدف الثاني للتحرك يجب أن يصبح البنوك التي يجب أن ترد الودائع المنهوبة في وضح النهار لأصحابها وإلا تحاصر كل فروعها في الأراضي اللبنانية وتمنع من القيام بأي نشاط.
وكذلك الضغط على الحكومة لتقاضي كل مسؤول سرق الخزينة العامة وبدء محاكمة شعبية أيضا لهؤلاء المسؤولين بغية المزيد من فضحهم أمام الشعب اللبناني وشعوب العالم. ومحاصرة المتظاهرين لكل أعمالهم على الأراضي اللبنانية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فيروس متلون بألف لون، ولا يصيب إلا المؤمنين به!!
- اللقاحات سبب أمراض الجهاز العصبي
- مؤامرة الفيروس التاجي: أهل المال راهنوا على الاقتصاد الرقمي ...
- المؤرخ أندريه فورسوف: خمس مهام رئيسية مطلوب من خلال الجائحة ...
- كاتاسونوف: التطعيم كخفض طبي لعدد السكان
- مصير بوتين وبينغ وترامب في ترابط رغم كل تناقضاتهم، عدوهم الد ...
- -عيد روسيا- في 12 يونيو/حزيران: نشأته تفصح عن مضمونه
- آل روكفلر سادة أمريكا الحقيقيون وسيناريوهات فيروس كورونا وما ...
- -عندما في المرة الثانية سيبدأون بتشغيل 5G، سيموت ملايين النا ...
- وزارة الداخلية الألمانية تصف وباء كورونا بأنه -إنذار كاذب-. ...
- الأطباء: -فرض الحجر الصحي وتلقيح العالم كله جنون-
- آل روكفلر عرفوا بالوباء مقدماً: البروفسور الأميركي بيتر كوني ...
- أنا إلى جانب ترامب!
- العزوف عن المقاومة والعبودية الآتية!
- لبنان: جلسة التحدي الكبير لحكومة التكنوقراط وقروض صندوق النق ...
- إيلون ماسك يتزعم حركة مكافحة الغش الكوروني الهستيري
- الذعر من جراء الكورونا COVID-19 لا مبرر له، فهو ليس أكثر خطو ...
- البروفيسور غونداروف: لن نموت من الفيروس التاجي، بل من الخوف. ...
- COVID-19 والإنذار النهائي لكيسنجر!
- البروفسور غونداروف يقاضي عمدة موسكو على نشر الذعر بسبب جائحة ...


المزيد.....




- العدالة الاجتماعية ..المساواة ..العدل  ..ايقونات ثورة 23 يول ...
- خارجية أمريكا عن مظاهرات إيران: وصلتنا تقارير عن إطلاق نار ع ...
- خارجية أمريكا عن مظاهرات إيران: وصلتنا تقارير عن إطلاق نار ع ...
- أسامة العبدالرحيم أمين اللجنة المركزية للحركة التقدمية الكوي ...
- إيران تبدأ إنتاج لقاحات كوبية مضادة لكورونا
- واشنطن تعرب عن قلقها من التقارير بشأن إطلاق النار على المتظا ...
- تقرير: زيادة الاحتجاجات الجماهيرية على مستوى العالم بنسبة 36 ...
- إيموزار// ساكنة المنطقة ترى مياهها تنقل لمناطق بعيدة وهي تن ...
- حسن أحراث// تونس المعاناة: من بنعلي الى قيس..
- تنصيب بيدرو كاستيو اليساري رئيسًا في البيرو


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مشعل يسار - الخطوة التي لا بد منها للخروج من الجمود!