أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد الصعوب - تمخض الجبل فولد فئرانا














المزيد.....

تمخض الجبل فولد فئرانا


خالد الصعوب

الحوار المتمدن-العدد: 6625 - 2020 / 7 / 22 - 10:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يسمع العالم العربي بالأكاديميا السعودية قبل اليوم، فقد كانت الثقافة حكرا على جنسيات عربية أخرى. ولكن اليوم مختلف. تمخضت المملكة العربية السعودية التي باتت تلحق ركب الإمارات في عبرانيتها فولدت أكاديميين!

استشرت الأكاديميا السعودية وكلها ويا للعجب تجيد العبرية دون أي لغة أخرى وهي اللغة الشبه-منقرضة. بدلا من أن تشمل الأكاديميا السعودية دراسات وأبحاثا اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية تمثل المجتمع السعودي، تجدها تحتكر تقديم دراسات وأبحاث تخدم حصرا المجتمع الإسرائيلي، الذي لا تتعدى مصداقيته أن يزرع أوان معتقة في بتراء الأردن ومسلسلات دخيلة في الكويت والسعودية وأفلاما دسيسة عبر نتفلكس ليقول بالقوة أنه يملك بلاد العرب قاطبة وهو الشرق أوروبي الغربي الذي لم ينتمي يوما لأرض العرب.

من جهة ترجم القرآن الكريم للعبرية، فاحتوت الترجمة مغالطات لا حصر لها، فلم يذكر اسم محمد عليه السلام ولا إسماعيل عليه السلام فيها كما استبدل اسم المسجد الأقصى بالهيكل تماشيا مع الرواية الصهيونية، ومجمع الملك فهد الذي أصدر الترجمة يدس رأسه في التراب كنعامة ولا يرد.

من جهة أخرى، أطل الشبل، أكاديمي يدعى علي بن عبدالعزيز الشبل وهو عضو هيئة التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض ينشر في العدد الأول من المجلة العلمية المحكمة الصادرة عن مركز البحث العلمي وإحياء للتراث الإسلامي التابعة للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أطل في دراسة يدعو فيها لنقل قبر محمد الأمين عليه السلام وطمس معالمه "حماية لجناب التوحيد ودرءا للشرك" وأظنه يعني الشرك ببني إسرائيل.

المكتبات السعودية التي تحارب الكتب أيا كانت باعتبارها تهمة، باستثناء كتب المدح والتملق بالطبع، تعرض كتابا بعنوان "محاكمة النبي محمد" للبيع بسعر رمزي. أما محاكمة حسم التي حوكم فيها محمد القحطاني وعبدالله الحامد لتأسيسهم جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية فيحظر تداول شأنها.

ثم يطل آخر يدعى محمد إبراهيم الغبان عضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود، ليقدم دراسة بالعبرية لدورية إسرائيلية تدعى كشر بعنوان "إسهامٌ لتحسين صورة النبي محمد في عيون الرأي العام الإسرائيلي: تحالفات محمد ومراسلاته مع اليهود في شبه الجزيرة العربية" فيقول إن محمدا عليه السلام كان لطيفا ويرجوهم أن يرضوا عنه في ظل الحميمية المعلنة بين المحتل والمحتل. يقول "نأمل في مزيد من التقارب"، ولسان حاله أننا سنتبرأ من دين محمد إن كان ذلك يرضيكم. يظن بحماقة الحبتور أن النشر بلغة خلاف العربية سيمر دونما تمييز لأن الشعوب العربية لا تقرأ. يهاجمه إسرائيلي، "محمد كان معاديا للسامية وشرد اليهود" ولن يلبث طويلا حتى يعتذر الغبان عن محمد.

يأتي ذلك في ظل صلاة محمد العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي في مخيم أشوفيتز على روح ضحايا المحرقة، وتصريح عبدالحميد الغبين بأن الإسرائيلي أخ في كل شيء حتى مطارحة فراشه، ولؤي الشريف يؤمن على ما يقول. ليس ذلك ببعيد عن نشر حاخام إسرائيلي كتابا بعنوان "العودة إلى مكة".

في الدنمارك والسويد، تكتظ المقاهي والأسواق وكأن الكورونا غير موجودة، وفي العالم الإسلامي توصد المساجد ويعتقل مرتادوها باسم مخالفة الحظر بينما يغلق باب الحج، بعد أن اعتلى ابن سلمان الكعبة المشرفة.

ليست الأكاديميا أقل فتكا من الإعلام في تزييف الحقائق، بل إنها أكثر خطرا إذا ما قورنت بمواد كتابية تبقى بينما يغرق بنو إسرائيل الكتب فتستحيل أنهار البلاد العربية زرقاء وحمراء بفعل ما يسفح من حبر ودم ويعيدون كتابة التاريخ من جديد، فأين هم أكاديميو العالم العربي والإسلامي يوقفون المهزلة؟

أما محمد، فصلى عليك الله ما صحب الدجى حاد وحنت بالفلا وجناء. إذا كان الله جل وعلا قد رفع لك ذكرك، فما دون ذلك دون.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انعدام الشرف في القانون الأردني
- صياد الأطفال وماجد الرفايعة
- أين هم مثقفو مصر؟ أين علماؤها ومتنوروها؟
- محمد العيسى بوق إماراتي لتقسيم السعودية
- أخرسوا عبد الحميد الغبين قبل أن يودي بالسعودية إلى التهلكة!
- عبد الحميد الغبين...أخرسوه قبل أن يودي بالسعودية إلى التهلكة ...
- طلال أبو غزالة...عراب الثورات المضادة؟!
- علي جمعة...إمام الحق عندما يراد به الباطل
- مجموعة نقل...الكمامة أو حياتك
- رسالة مفتوحة إلى دولة عمر الرزاز


المزيد.....




- الكويت: وفاة رجل أمن -دهس- خلال تأدية عمله على نقطة تفتيش
- هل تتناول الحصة الموصى بها من الفاكهة والخضار يوميًا؟ إليك ط ...
- يستقبل الملوك.. فندق مبني في كهوف عمرها 1000 عام في تركيا
- الكويت: وفاة رجل أمن -دهس- خلال تأدية عمله على نقطة تفتيش
- الولايات المتحدة تقترب من منح 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورو ...
- شملت شعارات مناهضة للإسلام.. الحكومة الفرنسية تفتح تحقيقا في ...
- 5 تمارين سهلة للقضاء على دهون الوجه
- سد النهضة.. سامح شكري: أي ضرر بحقوق مصر المائية يعد عملا عدا ...
- -مع تفشي التضخم، يواجه لبنان خطر الانهيار- - الإندبندنت أونل ...
- إعلام: مصادر استخباراتية أمريكية حادث -نطنز- أعاد إيران للخل ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد الصعوب - تمخض الجبل فولد فئرانا