أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - هل لي برثاءٍ خاطف ؟














المزيد.....

هل لي برثاءٍ خاطف ؟


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6596 - 2020 / 6 / 18 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


أنادي عيوني
أعاتب دمعي :
كفى نظرا للمرايا التي ألِفتْ وجهَها
كل هذي السنين الطوال
أقول لكَـفّي وأرجف :
كفى عبَـثا في الخزانةْ
فمازال عطر المليسيا
يحنّ إليها حنين الغريب الى ألفةٍ
الى وجهها الذي فرّ كالطيرِ حين يأنس طلعتها
كالجناحِ من الخوف حين يأمن في عشّهِ
حين قالت وداعا وفرّتْ
كأحلامنا الضائعة
وخيباتنا الشائعة
وذاك الشمعدان يذوي بلا شمعةٍ تحتويهْ
وتلك مخدّتها لا تنام
معبأةً أرَقاً مستدام
تلك أثوابها فقدتْ لونها
أنهكتني أزاهيرها في القماشْ
تريد رحيقا شميما
وعطراً يشذّب أحزانها
يا لشمسي التي رحلت غيلةً
وهل تهرم الشمس عند الممات ؟
وذا خيطها الضوء يبزغ رغم السبات
يجدد فيَّ الحياة الزؤام .
" ضاع السوارُ وفصّ عقدي
وبـقـيـتُ فـي بغـداد وحْــدي
كــانــت صديــقـة خافِــقِــي
أدراج مُــرتَــفَـعي ومجْــدي
ما ضـرّ لـو مُـتْــنـا مَـــعـــاً
إلْـفـان واشْــتَـركـا بِــلِـحْـــدِ
وحدي أيؤنسنـي الأســـى ؟
عُـمرٌ بفقدكِ كيف يــجدي "

جواد غلوم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,076,350,098
- صَيّرتموني هَجّاءً
- شاعرٌ في حجرٍ منزلي
- معاناة الفقر والفاقة وصلتهما بالابداع
- تلويحة شاتمة الى كورونا
- وما أدراك ما أهوال الكتابة !! ؟
- الطاعن في العشق
- وطنٌ ذبّاحٌ
- شيخوخة الكتاب الورقي وفتوة الكتاب الالكتروني
- ومضات شعرية في الصداقة
- متى تكفّ العلمانية عن مغازلة العقائد الدينية والاستنجاد بها ...
- صلاة الشعر حينما تصدق
- وصلةٌ شعريةٌ لبغداد الواهنة الكسيحة
- قفشات وتسميات مبتكرة صاحبتْ ثورة الاشقاء السودانيين
- أحببْ عقائد الآخرين محبتك لدينِك
- هكذا تعلّم الأنظمة الراقية أجيالَها الجديدة
- عناءٌ وشقاءٌ ؛ صديقان لا يفترقانِ عني
- صناعة الابداع ؛ رؤية وانطباع فيما يُكتب الآن
- تــكْـتَـكَـتْ ساعة الصفر فلا توقفوها
- بعض مظاهر النفاق الشائعة في وسطنا المجتمعيّ
- تقليعة صينيّة في فضح الفاسدين


المزيد.....




- بوريطة: حان الوقت لتطوير السياسة الأوروبية للجوار
- بوريطة: حان الوقت لتطوير السياسة الأوروبية للجوار
- الفنان المصري محمد عبد الحليم يعلق على تداول صورته في الشارع ...
- رحيل رئيسة متحف بوشكين إيرينا أنطونوفا
- افتتاح”الدورة العادية الثانية للجنة الفرعية المعنية بالطاقة ...
- بوصوف يراهن على 2000 مغربي مقيم بالخارج للترافع حول قضية الص ...
- الهند تعرض أكبر اللوحات الفنية في العالم في كلكتا بعد ترميمه ...
- ضجة جديدة في مصر بسبب فنان آخر... ما حكاية هذه الصورة
- فنانة لبنانية تبدع بتحويل الدمار والحطام إلى مجسمات فنية...ص ...
- ختام فعاليات معرض دار الأوبرا


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - هل لي برثاءٍ خاطف ؟