أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ليث الجادر - رسائل قصيره من الداخل العراقي ..1














المزيد.....

رسائل قصيره من الداخل العراقي ..1


ليث الجادر

الحوار المتمدن-العدد: 6593 - 2020 / 6 / 14 - 02:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لماذا من الداخل العراقي ؟ فهذا التعبير جرت العاده استخدامه في الدول المحتله او المعزوله او انها في حالات استثناء وطوارىء ! لماذا من الداخل العراقي اذن ؟
لاننا بلد مستباح وتحت ادارة احتلال مشترك امريكي – ايراني , وايران انما هي مندوب المصالح الروسيه –الصينيه ويجري الان الانتقال به الى مرحله الوصايه البريطانيه اليه , وكل الاحداث السياسيه التي تتبلور فيها حقيقه هذا الاحتلال انما محاطه بتعميه اعلاميه فريده , ونحن بحكم هذا نرزح تحت وطئة مؤامره تنفذها قوى التامر في وحده اجتماع الاضداد ..نحن شعب يفتك به وعلامات الاحتضار صارت اوضح من ان تخفيها عن الناظر قوى المؤامره ..وصول الكاظمي الممسرح الى سده رئاسه الوزراء يعني اكتمال جزء مهم من مشروع الوصايه البريطانيه التي لاتعني الانقضاض على دور ايران في بلدنا بقدر ما انها تعني تقليم اظافر روسيا والصين الموكلتين لايران , وهذه الاخيره تعي تماما مقدار الحزم البريطاني بهذا الاتجاه , وكان رجالاتها السياسيين قد لوحوا بمعرفتهم لتفاصيل مشروع استعاده بريطانيا لارث وصايتها على العراق حينما حددوا من هي الجهه التي تقف وراء استغلال الاحتجاج الشعبي الكبير الذي اندلع في تشرين العام الفائت وحينها قالوا انه من عمل (شيعة الانجليز ) ..مع ان هذا المصطلح كان قد وضع في مفردات القاموس السياسي الابراني كوصف لجماعة الشيرازي , وهذه الجماعه ليس لها اي تاثير ذا اهميه سواء في المستوى الديني او السياسي , ولكن الايرانيون كان من وراء قصدهم باستخدام هذا المصطلح هو التلويح بدور بريطانيا في ذاك التأجيج , كانوا على درايه بان البركست البريطاني هو من نفخ في الاتون التشريني , وفي حين يجهل الكثيرون الجهه الميدانيه التي بادرت باشعال الشراره , كان عناصر المخابرات الايرانيه على درايه بان جماعة (أين حقي ) هي من فعلها وكانت مموله ماديا وان قناة تمويلها هو مصرف الرشيد الذي تعرض مديره لاحقا لمحاوله الاطاحه من منصبه , جماعة اين حقي صاحبة 10 خيام كما كان يصفها الناشطون داخل ميدان الاحتجاج , يقودها الناشط عماد جوحي وهو اخ القاضي اياد جوحي الذي عينه مصطفى الكاظمي مديرا لمكتب رئيس الوزراء !!
ولو ان البروتوكولات الدبلوماسيه تسمح بتهنئه المكلف لسارع وزير الخارجيه البريطاني او السفير البريطاني لتهنئته تماما مثلما كانوا السباقين في تهنئة مصطفى الكاظمي بتسلمه المنصب ومره الثانيه باكتمال كابينته الوزاريه !!اما تسلم المنصب فقد عرفناها ..لكن التهنئه بمناسبه اكتمال الكابينه الوزاريه فهذا اشاره دبلوماسيه واضحه بانها تعنيهم !!
للحوزه (التي دخلت في سباة الصمت بعد ان ادت دورها في اسقاط عادل عبد المهدي الذي اجبر في مجرى الصراعات الخفيه بين قوى التامر الى ان بفضح تبعيته الصينيه ) يصرح الكاظمي بان لها الوصايه الاولى على المفاوضين العراقيين في جوله المفاوضات الستراتيجه مع الولايات المتحده ,بعد سبعة عشر عام تجد امريكا نفسها في وضع يجب ان ترسم فيه اطار ستراتيجي مع العراق ؟! هذا يعني ان هناك حدث عظيم قد هز هذه العلاقه والان يجب اعاده ترتيبها ؟ هل حدث شيء من هذا القبيل ؟ على سطح بالتاكيد ليس هناك مثل هذه الانحناءه ..اذن ماذا ؟ لا احد يريد ان بسال هذا السؤال , لانه سيبدوا جاهلا لحقيقة ان السبب هو قرار البرلمان العراقي بانهاء الوجود العسكري الامريكي في العراق , وعلى اية خلفيه صدر هذا القرار ؟ هل بسبب جرائم ارتكبت بحق العراقيين ؟ ام بسبب مخالفات وسلوكيات رفضها الشعب العراقي ؟ ام بتداعيات اخرى ؟ سيكون الجواب نعم على خلفية مقتل سليماني في العراق على يد القوات الامريكيه ..اذن هي تنفيذ لعقوبه ايرانيه للولايات المتحده أم ماذا ؟ ايران المعاقيه من قبل امريكا في الداخل والخارج , تقبل ان ترضخ لعقوبه ايران ؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في النقد الموجه ,للأتجاه الماركسي المعاصر
- أمريكا ..أنتفاضه طبقيه ..بدم أسمر..ج2
- الأتفاضه المجيده ,تتلاعب في بنية التحزب الأمريكيه
- مسار الانتفاضه الأمريكيه في ليلتها السابعه
- أمريكا ..أنتفاضه طبقيه ..بدم أسمر
- من هو مصطفى الكاظمي ؟..ج3
- من هو مصطفى الكاظمي ؟..ج2
- من هو مصطفى الكاظمي ؟..ج1
- عنف ضد المرأه ؟ أم العنف المنزلي ؟!
- الزمن لون
- قطر.. مشيخة الابارتيد الطبقي ..2ج
- قطر ..مشيخة الأبارتيد الطبقي...1ج
- لليهود الحق الكامل في أسترداد جنسيتهم العراقيه ...ج2
- لليهود الحق الكامل في أسترداد جنسيتهم العراقيه ...ج 1
- كوفيد 19 .. صدفة المؤامره الكبرى..ج2
- كوفيد 19 .. صدفة المؤامره الكبرى..ج1
- وثيقه ثوريه , ام رساله شبابيه موجه الى جو بايدن
- الطبقيه في الولايات المتحده ..تذبذب نحو الصعود..ج2
- الطبقيه في الولايات المتحده ..تذبذب نحو الصعود..ج1
- التوجيه المعكوس ضد بنية الاحتجاج


المزيد.....




- وزير الدفاع التركي: قواتنا في ليبيا تدعم قضية عادلة.. وأنشطت ...
- وزير الدفاع التركي: قواتنا في ليبيا تدعم قضية عادلة.. وأنشطت ...
- موسكو تنظم -يانصيب سيارات- للملقحين الجدد ضد كورونا
- مجموعة -G7- تلتزم بتوفير مليار جرعة من اللقاحات ضد فيروس كور ...
- السعودية تدشن خدمة -الروبوت الذكي- لتوزيع ماء زمزم على المعت ...
- دراسة: ارتفاع محاولات الانتحار بين المراهقات أثناء جائحة كور ...
- الصين لمجموعة السبع: الأيام التي تقرر فيها مجموعة صغيرة من ا ...
- دراسة: ارتفاع محاولات الانتحار بين المراهقات أثناء جائحة كور ...
- السعودية تدشن خدمة -الروبوت الذكي- لتوزيع ماء زمزم على المعت ...
- الإطاحة بمخالفين لشروط الإقامة


المزيد.....

- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ليث الجادر - رسائل قصيره من الداخل العراقي ..1