أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بثينة تروس - (السليت) يا عنب المخلوع!!














المزيد.....

(السليت) يا عنب المخلوع!!


بثينة تروس
(Butina Terwis)


الحوار المتمدن-العدد: 6590 - 2020 / 6 / 11 - 22:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما اقسى رؤية ذلك الشيخ السوداني، البسيط، وهو وسط جوقة بقايا سدنة نظام الاخوان المسلمين من الذين اعتادوا التكبير والتهليل، ساجداً في الأرض، معفراً جبهته بالتراب، حمداً لله، وشكرا، بسبب أسقاط تهمتين من التهم التي يواجهها المخلوع البشير!
لا شك أن ذلك الرجل الطيب، في اليوم التالي، قد ذهبت نفسه حسرات، حين بلغه حديث لجنة ازالة التمكين ان نثريات المخلوع الشهرية 20 مليون دولار!
أول ما يتبادر لذهن ذلك الرجل، الطيب، أن لجنة التمكين هذه لجنة ( كفرانية شيطانية وملعونة)، إذ كيف تجرؤ بإتهام مطبق الشريعة الاسلامية في البلاد، المجاهد الورع ( عمر بن الخطاب زمانه) والذي من اجل زيادة دخله، وهو رئيس للبلاد أمتلك ( حواشة/مزرعة) زرع فيها العنب، والقريب فرووت، والبرتقال والليمون والمانجو والنخيل! هي (الحواره) إذ أن أرباح إنتاج مزرعته الخاصة بمنطقة السليت ببحري أضعاف راتبه كرئيس للجمهورية، تدر عليه شهرياً مليون ونصف جنيه ( بالجديد) ما يعادل مليار ونصف بحسب تصريحه 2005
كتبت جريدة الرأي العام مقالاً، عن ورع البشير، مبينة أنه لم يستغل وظيفته كرئيس للبلاد، أو كصاحب أعلي رتبة عسكرية ، أو كقيادي في تنظيم الاخوان المسلمين "سيء السمعة" في تسويق منتجات مزرعته!! بل كتب أسمه كأي تاجرمن عوام المزارعين!
مزرعة ( الحواره) لصاحبها عمر حسن أحمد البشير، إنتاج سوداني (100%)...إلى جانب عبارة تحرض على توطين الزراعة بالداخل وهي (ما في داعي نستورد عنب دا إنتاج الحواره أحلى عنب) 4 ابريل 2014
ليس هنالك دهشة في اين تذهب تلك النثريات! اذا تذكرنا ان الفاسدة وداد بابكر مضوي زوج المخلوع البشير، تملك اكثرمن 500 عقار، وفي ماليزيا وحدها تملك فندقين وشقتين وتملك مستشفي جيبوتي الفاخر، ووكالة تصدير في الصين ثم ملكت منزل الشيخ مصطفى الامين بعد ان دفعت 6 مليار جنيه، وڤيلل دبي و هذا غير الارصدة في البنوك في انجلترا وغيرها مما يمكن أن يسأل عنه جمال الوالي!
هؤلاء هم الأخوان المسلمين "سيئوو السمعة"، الذين حكمونا، وهي وجوه شائهة تكسوها اللحي، وجباه تتاجر بعلامة الصلاة وقلوب تعدمها الضمائر والأخلاق ، تردد السنتهم ذكر الله في حلقات التلاوة وقلوبهم خواء، فهم سارقي اموال الزكاة والفقراء، واليتامى، والأرامل، وأموال الحجيج.
بعد هذا كله، وهم قوم قد نزعت من صدورهم شيمة الخجل، نشهدهم في تظاهرات يطالبون بعودة حكمهم البئيس، وفي حادثة مشينة تعرض بعضهم بالاعتداء علي اسرة الشهيد عبدالسلام كشة، الذي كان فعل ثورته من اسمه الا وهو السلام وسلمية الثورة رغم غدر اللئام.
ولذلك نرفع السؤال للحكومة الانتقالية كيف يتجاسر هؤلاء السفلة ويتظاهرون في العلن ولم تجف دماء الشهداء من الارض، ، ولم تغلق لجنة ازالة التمكين صحائفها بعد!
ان المتأسلمين اقوام لايعرفون الحياء ولم يستحوا قبلاً من الله تبارك وتعالي، لذلك يصنعون ما يشاؤون! اذن فلنفعل مايشاء ويريد هذا الشعب، ( حريه سلام وعدالة) هم في باطلهم الصراح ونحن في حقنا الأكثر صراحا.
لو عجز الإعلام من فعل الثورة كاملاً، ماعليه سوي أستعارة جزء مما صنع الأخوان المسلمين بالاعلام، بعدها لن نشهد هؤلاء الوصوليين المتملقين في شوارع الثورة!
ها نحن مجدداً نصبح ونمسي بين الرجاء والنقد، في أن يقوم تلفزيون السودان بشفاء غليل هذا الشعب بكشف زيف هؤلاء المجرمين!
نقترح للتلفزيون أعادة برنامج لجنة ازالة التمكين في خلال الاسبوع مرات عديدات، فتنشر عليهم سواءآت صحائفهم ،فيخزيهم الله بها ويكشف سترهم جزاءا وفاقا بما فعلوا والا فلن يصمتوا، بل سوف يعمهون في غيهم سادرون.
إن اعيت الإعلام الحيلة، فليحذو حذو شباب الثورة الواعي، في وسائط التواصل الإجتماعي، وينشر علينا عملهم المتميز في التنقيب عن كل من أجرم في حق هذا البلد، ما بين اليوم والأمس، انه حق هذا الشعب علي الاعلام، حقاً مهره بدمائه الزكية التي نمت من الكسب الحلال وليس من أموال السحت والربا.
أما فيما يخص سؤ الاخوان المسلمين، فنحن لم تغشانا صدمة الدهشة، إذ خبرنا قول الاستاذ محمود محمد طه في حقهممنذ السبعينات من أنهم "يفوقون سؤ الظن العريض"






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دموع فيصل ولا دموع غندور!
- الوهابية: جراب خاوِ من المناهج والتعليم؟
- أحلال علي الدعاة وحرام علي هند؟
- أنقذوا الشباب من كورونا الحشد الإسلامي
- كرونا.. و عقم الأمة الإسلامية!
- يا مني (حمدوك) بل ترق منهم كل الدماء!
- السودان واسرائيل بين البرهان والرهان
- أخرجوا الإخوان المسلمين قبل أن يخرجوكم!!
- قوانين النظام العام -ضل الفيل-!
- -سيداو- وتناقضات الفقهاء ورجال الدين!
- نعم يا عبدالحي نحن لا نؤمن بالذي به تؤمنون!
- يا مولانا عوض الجِيد..أي الْقُضَاةُ الثَلَاثَةٌ أنتم!! 
- (ولاء) و ( مفرح) شباب وشئون دينية وأوقاف!
- مجازر .. والقضاء الجالس يقف فيفضح عوراته!
- حكم (الأباوش) من بني العباس الى قري!
- فتية لن يتفرق دمهم بين المهووسين والعسكر!
- أيها الكائن المتحول! لا لقوانين الشريعة الاسلامية!
- أحزان علماء السلطان.. ليست أحزان السودان!!
- الي ثائرة.. بين الجلاد والقضبان!
- د. مأمون حميدة.. أفلا تستحي!


المزيد.....




- وزير خارجية السعودية: نحترم قرارات قيس سعيد.. ونقف بجانب كل ...
- مسؤول عُماني: الهجوم على ناقلة النفط الإسرائيلية وقع خارج مي ...
- صهرت ما اعتُقد أنه لا ينصهر.. شاهد آثار حرائق الغابات التي ت ...
- وزير خارجية السعودية: نحترم قرارات قيس سعيد.. ونقف بجانب كل ...
- مسؤول عُماني: الهجوم على ناقلة النفط الإسرائيلية وقع خارج مي ...
- صهرت ما اعتُقد أنه لا ينصهر.. شاهد آثار حرائق الغابات التي ت ...
- مصر.. تفاصيل التحقيق مع -عصابة دولية- للنصب الإلكتروني اتهم ...
- الرئيس التونسي: لن يكون هناك ديكتاتور
- شكرا لوموند!!!
- تغريم أمازون 746 مليون يورو في لوكسمبورغ


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بثينة تروس - (السليت) يا عنب المخلوع!!