أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبير خالد يحيي - قصيدة طارئة














المزيد.....

قصيدة طارئة


عبير خالد يحيي

الحوار المتمدن-العدد: 6585 - 2020 / 6 / 6 - 01:25
المحور: الادب والفن
    



هي ....
الشموسُ
في آخرِ اللّيل
وحينَ تهدأُ العيون
تبزغُ من جديد
كنتُ هناك
أتفحّصُ وسادتَك
وبقايا من شعراتٍ بلَونِ الشمس
ورائحةِ الزُّهور
أبياتٌ من قصيدةِ الدّهر
انتسَتْ خلفَ زجاجِ الرّحيل
قطراتٌ من سلسبيل
بردٌ يتأرجحُ فوقَ رموشِ المستحيل
يا أيّها المتواري هناك
خلفَ زجاجِ الخوف
طفلٌ يُرهِبُهُ مرأى ثعبان
وتعرّجَ الحبالِ حولَ أعناقِ الطّغاة
في زمنٍ تَعزفُ فيهِ أبواقُ الموتِ فوقَ موائد الطّعام
حلمٌ يبرقُ من خرمِ في رغيفِ خبز
بوّابةٌ للجحيم..
تقرُطُ أحلامَ الأبناء
في مستقبلٍ من صفيح
تُصافحُ الضّياعَ وتشربُ المستحيل
تترنّحُ الثّمالةُ فوقَ أجنحةِ المصير
لتُطوى سجّادةُ الصّلاة...

وامتطى طفلُنا اليأسَ سيفَا
ورغيفَ الخبزِ اليابسِ درعًا
وتَحزّمَ بالتّهجير
وطنٌ ضاعَ بين رُفاتِ الأمل
ومشاهدِ الآخرة
تلمعُ بعيونِ الياسمين
قالَها شاعرٌ يومًا:
لا تًولدْ يا ولدي, فرحمُ أمِّكَ جدرانٌ من فولاذ

توهَّمَ الأجداد....
خدعونا...
سكنوا الدنيا خيامًا بِلا سقوف
وعاثَوا فسادًا في قصورِ الوهم
وصحراءٍ جرداء
تغطّي رصاصًا من فناءٍ
أسوَد....
يحرِق..
أجنحةَ الفراشات
ويطاردُ البراءة...
عروبةٌ مزيّفة
جمرٌ تحتَ الرّماد
وعرىً من طين
وحصانٌ من ورَق
وبعيرٌ من صفيح
يتمطّى فوقَ صُلْبٍ من هشيم
ينفخونَ نفّاخة البسوس
في كلّ مرّة
ذقونٌ من خرائب وعمائمُ من دَجَل
زمنٌ لا يعرفُ المستحيل
انفجرتْ أحلامُهم ....
قطعةً سوداءَ من ظلام
سكاكينَ فوق الرّقاب ...
أنهارًا من دماء

وطني...
أبكيكَ ليلًا
عند قارعةِ الفُرات
وعيونُ حبيبي
أهلّةٌ يابانيّة تندبُك
تذكّرني بهروشيما الياسمين
وتشعلُ في قلبي سنا الموتِ من جديد
بعزرائيلَ صغير
متوارٍ بينَ أروقةِ النّفاق
جنديٌّ من الجحيم
أكبرُ من جبلِ عرفات
يحصدُ الزّرعَ
ويؤدّبُ الكبارَ بعصا
الإله....
سفينةُ نوح ستطفو من جديد
فوق بحارِ الخراب
وتختلطُ الأجسادُ بالتّراب
وهاتفٌ يصيح:
اتبعوا نوح
اتبعوا نوح
ليولَدُ عالمُنا الجديد ....






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النص والترجمة إشكالية تبحث عن حل
- الحروب الوقحة في الألفية الثالثة دراسة ذرائعية لرواية قيامة ...
- النقد الذرائعي
- أدب اللجوء في نصوص القاصّة السورية أمان السيد في مجموعتها ال ...
- حرية المرأة في أتون السلطة الذكورية
- تشظّي المكان في مجموعة ( ليلة نام فيها الأرق) للقاصة السورية ...
- تشظي
- ربما....؟!
- التطرف الجنسي والديني والسياسي وأثره في المجتمع العربي دراسة ...
- فن الرسالة في الأدب السردي دراسة ذرائعية مستقطعة رواية (شاعر ...
- طهارة
- ديموغرافية أدب الرحلة في النص الموازي المعنون ب ( الملتقى) ل ...
- تشذّي الذّات و انتصارها للوجود و الوطن دراسة تحليليّة ذرائعي ...
- / سيدات القمر/ بين البحث والروي
- ستة أيام في تونس الخضراء
- النضوج الأدبي وانعكاساته التربوية في قلم الكاتبة المصرية سحر ...
- التشخيص والأنسنة تجربة رائدة في عالم الفانتازيا السردية _ در ...
- أدب الحرب في السرد القصصي واجهة للثقافة العراقية... قراة نقد ...
- البوكر .. إلى أين ؟
- لعبة الكر والفر دراسة ذرائعية مستقطعة لرواية/على فراش طاغية/ ...


المزيد.....




- عملية اليونان.. بيان حقيقة للمخابرات المغربية
- صيد ثمين.. معلومات أمنية مغربية تسقط قياديا داعشيا مغربيا في ...
- فازت بفضية في أولمبياد طوكيو.. بيتزا وتذاكر سينما مكافأة لله ...
- وزير الدفاع الاسرائيلي بباريس: هاتف الرئيس ماكرون لم يتم اخت ...
- جوي هود : ليس هناك أي تغيير في سياسة الولايات المتحدة حول ال ...
- فيلم -تدمر- يعرض في روسيا يوم 23 فبراير المقبل
- حبس فنان كويتي مشهور بتهمة جلب مواد مخدرة من الخارج
- تختلف الروايات في أصولهم وفخورون بوطنهم.. -الأتراك الأفارقة- ...
- الصين تحكم على سون داو الملياردير والناقد العلني للرئيس شي ج ...
- بيغاسوس.. فرنسا تحافظ على ثقتها بالمغرب


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبير خالد يحيي - قصيدة طارئة