أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - الاخوان … اعداء الاوطان !














المزيد.....

الاخوان … اعداء الاوطان !


جلال الاسدي
(Jalal Al_asady)


الحوار المتمدن-العدد: 6583 - 2020 / 6 / 4 - 18:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ليس من الممكن اختفاء رائحة جثة الا … بدفنها !
بعد ان جفت منا الحناجر او تكاد … محذرين ! حان الوقت ليدرك الجميع خطورة هذا الورم الفكري الذي يسمى الاخوان المسلمين ، ولدغات افكاره المسمومة ، وتحالفاته المشبوهة على الامن القومي العربي ، وانسانه ككل … بسبب تآمرهم المستمر لاسقاط العقول الضعيفة ، وتلويثها قبل اسقاط الدولة الوطنية … عدوهم اللدود ، واسلمة المجتمعات اكثر مما هي مسلمة ، وتحقيق حلمهم المؤجل والغبي فيما يسمى بدولة الخلافة ، وبعثها من اعماق الماضي الغابر بعد الخلاص منها قبل قرن من الزمن … ؟!
وها هم اليوم بخلاياهم النائمة ، والمتحركة بعد ان طُردوا من مصر خائبين ملعونين ينتشرون كالجراد في كل الدول العربية ، والعالم تحت مسميات سائلة بعيدة عن حقيقتهم ، وبتركيز وجهد اكثر في تونس العزيزة … الخاصرة الرخوة كما يتوهمون لاسقاط تجربتها الواعدة في اقامة نظام حكم مدني ديمقراطي يحتوي الجميع ، ويدفع بالبلاد الى امام لتكون نموذجا يمكن ان يقتدي به ليخرج الكل من البدائية التي عشناها قرونا مظلمة ليكون لنا مكان اسوة بباقي الموجودات في هذا العالم ؟
الا يكفي كل هذا الزمن ونحن نرزح ونئن من وطأة الجهل والتخلف ؟ الم يحن الوقت بعد لنعود ، ونتماهى مع العصر الحديث ، ونتعايش بهدوء وسلام مع بعضنا اولا ، ومع اخوتنا في الانسانية ثانيا … كباقي البشر ؟ العالم من حولنا يعمل ويجد ويجتهد ويتقدم ، ونحن نعبث ولا يشغل بالنا الا كيف ينتصر بعضنا على البعض الاخر … نتهاوى شيئا فشيئا الى زوال كحائط بالٍ اكله القِدم !
وليبيا الجريحة التي تعيث بها الميليشيات الاخوانية الارهابية قتلا وتدميرا في حومة صراع عبثي … توشك ان تتهاوى كورقة خضراء ذابلة ! واذا لم يتدارك العقلاء من ابناءها بلدهم بلعقةٍ من حكمة فهو اذن ماضٍ في طريق التقسيم ، او الدمار ليلحق بسوريا … !
الكل يعلم ان العرب في قادم الايام على موعد مع تحدٍ مصيري ، وهجمة وحشية طاغية لا نستطيع لها دفعا ، ولا منها مفرا تضع الجميع على المحك تكون فيها القضمة الاخيرة من الارض الفلسطينية قريبة من الفم الشبق الذي لا يشبع ولا يقنع لشر الخلق نتنياهو ، والخطر لن يبقى هذه المرة محصورا في محيطه الفلسطيني فقط بل قد يتعداه الى الاردن المجاورة لاسقاطها ، وربما التهامها لتكون وطنا بديلا للفلسطينيين لكي يُسدل الستار بشكل نهائي على ما كانت يوما تسمى بالقضية الفلسطينية ، وتُدفن في مقابر المجهولين الى الابد ! فماذا انتم يا قوم فاعلون ؟
هل يعلم الناس ان اقوى تنظيم اخواني بعد مصر المحروسة وغزة الشموخ ! واكثرها تشددا وتطرفا موجود في الاردن جُله من الفلسطينيين … خنجراً مسموماً في خاصرة البلاد وملكها ، ولا ندري اي دور مرسوم سيحاكيه هذا التنظيم ليزيد الى رصيدنا الدسم من اللوعات والنكبات … نكبة اخرى ، ويا قلبي لا تحزن !!



#جلال_الاسدي (هاشتاغ)       Jalal_Al_asady#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امريكا : الجوهرة … المدفونة في العفن !
- امريكا … نار تحت الرماد !
- الاخوان عصا في الدولاب … الغنوشي نموذج !
- القضية الفلسطينية … وقبلة الحياة !
- يكاد المريب ان يقول خذوني … !
- الأخوان … وأطروحاتهم الجديدة للوصول إلى الحكم !
- هل كورونا آخر المطاف … ؟!
- كورونا … درس باهض الثمن !
- من سيحسم الانتخابات الامريكية المقبلة لصالحه … ؟
- اخيرا تمخض الجبل فولد حكومة : ( ليس بالإمكان أفضل مما كان ) ...
- جريمتي … انني رايت جريمة الاخر !
- التنين وقع … هاتوا السكاكين !!
- العراق … بين كورونا ، ونخبه السياسية الفاسدة !!
- ترامب … يهجر بعلاج جديد لكورونا !!
- هل كورونا غضب الاهي ام نتاج بشري … ؟!
- من المسؤول عن مأساة كورونا … !!
- كورونا … ونظرية المؤامرة !
- ترامب يفقد البقية الباقية من اعصابه … !
- خبر ، وتعليق … !
- ترامب في وضع لا يحسد عليه … !


المزيد.....




- عبداللهيان: الجمهورية الاسلامية ما زالت مرساة الامن والاستقر ...
- الأعياد الدينية اليهودية.. توقيتها وطقوسها
- عقب صيامه يوم الغفران اليهودي.. نقل نتنياهو إلى المستشفى إثر ...
- جورجيا ميلوني: كيف ستدير رئيسة وزراء إيطاليا -المسيحية- علاق ...
- نقل نتنياهو إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية في كنيس يهودي ...
- ست حقائق لم تكن تعرفها حتى الآن عن المساجد في ألمانيا
- تحدث عن التطبيع والهزيمة الانتخابية.. سعد الدين العثماني ينف ...
- أحد أهم المؤلفات لفهم حركة طالبان.. قراءة في كتاب -الإمارة ا ...
- لبنان.. ’تجمع العلماء’: سنصلي في المسجد الأقصى بعد زوال الكي ...
- الاحتلال الإسرائيلي يعتقل سبعة أشخاص من باحات المسجد الأقصى ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جلال الاسدي - الاخوان … اعداء الاوطان !